Menu
22:35الاحتلال يجبر مقدسيًا على هدم منزله
22:28اعتصامات ومسيرات غاضبة في مخيمات لبنان رفضًا للتطبيع
22:20المجلس الوطني: اتفاقات التطبيع لن تحقق السلام
22:19"الشعبيّة": تطبيع البحرين والإمارات يومٌ أسود في تاريخ أمتنا
22:16الرئاسة: اتفاقات التطبيع لن يحقق السلام
21:01فعاليات احتجاجيّة في الضفة وغزة رفضًا لاتفاقيتي التطبيع
20:59وقفة جماهيرية ببرلين ضد اتفاقيات التطبيع العربي
20:51هنية يزور سفارة فلسطين في بيروت ويتلقى اتصالا من عباس
20:50قوات الاحتلال تبعد شابًا عن الأقصى وتغلق شارع في الخليل
20:45بالصور: 14 إصابة وأضرار مادية أثر سقوط صاروخ في أسدود
20:24صافراتُ الإنذار تدوي في عسقلان وإسدود
20:23غزة: هيئة المعابر تصدر تنويهاً "مهماً" بخصوص التسجيل الإلكتروني للسفر
20:15استئناف التسجيل لسفر المغادرين عبر معبر رفح إلكترونيا
16:46لجان المقاومة: سيبقى اليوم يوما أسودا في تاريخ المطبعين الذين ارتهنوا لموقف اسيادهم الصهاينة والامريكان وشعبنا سيواصل مقاومته موحدا حتى تحرير أرضه
16:30النيابة العامة تعلن تشديد إجراءاتها بحق المخالفين لتعليمات السلامة بغزة

استطلاع: حزب جديد بزعامة يعالون سيحصد 16 مقعداً بالكنيست

أرض كنعان - الأراضي المحتلة / 

أظهر استطلاع للرأي، أن الوزيرين الإسرائيليين السابقين موشيه يعالون وغدعون ساعر يهدّدان شعبية حزب "الليكود" الحاكم بزعامة بنيامين نتنياهو.

وخلصت نتائج استطلاع للرأي نشرتها صحيفة "جيروزاليم بوست"، أمس الجمعة، إلى أنه في حال تأسيس حزب جديد برئاسة وزير الجيش الإسرائيلي السابق موشيه يعالون، والوزير السابق غدعون ساعر، وخوضه الانتخابات العامة حالياً؛ فسيحصل الحزب على 16 مقعدا في البرلمان الـ "كنيست".

وذكرت أن حزب "الليكود" الحاكم سيبقى أكبر الأحزاب الإسرائيلية، إلا أنه في حال جرت الانتخابات حالياً "فإن قوته ستتراجع من 30 مقعدا في الكنيست إلى 27 مقعدا، وفي حال خاض الانتخابات حزب جديد برئاسة يعالون وساعر، فإن قوة الليكود ستتراجع إلى 25 مقعدا".

وبحسب الاستطلاع الذي أجري في 31 من آب/ أغسطس المنصرم، "فإنه لو جرت الانتخابات الآن، لتحطمت كتلة المعسكر الصهيوني برئاسة يتسحاق هرتسوغ، من 24 مقعدا في الكنيست إلى 12 مقعدا".

أما قوة حزب "ييش عتيد" برائسة يائير لبيد، سترتفع من 11 مقعدا إلى 20 مقعدا، كذلك توقع الاستطلاع زيادة قوة كتلة "البيت اليهودي" من 8 مقاعد إلى 12 مقعدا.

فيما ستتراجع قوة حزب "كلنا" برئاسة وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون، من 10 مقاعد إلى 7، مقابل تزايد قوة حزب "إسرائيل بيتنا" برئاسة أفيغدور ليبرمان من 6 إلى 9 مقاعد.

كما أظهر الاستطلاع، أن قوة كتلة "يهودوت هتوراة" ستتزايد من 6 إلى 7 مقاعد، وستبقى قوة حزب "شاس" الممثل بسبع مقاعد على حالها، وستزداد قوة حزب "ميرتس" من 5 إلى 6 مقاعد، كما ستبقى قوة "القائمة العربية المشتركة" على حالها، أي 13 مقعدا.

وفي حال خاض حزب جديد برئاسة يعالون وساعر الانتخابات العامة، فإن "الليكود" سيحصل على 25 مقعدا و"المعسكر الصهيوني" سيحصل على 11 مقعدا، و"ييش عتيد" على 16 مقعدا و"البيت اليهودي" على 11 مقعدا و"يسرائيل بيتينو" على 8 مقاعد، ما يعني أن الحزب الجديد سيحصل على أصوات ناخبي الوسط - اليمين، وفق الاستطلاع.