Menu
اعلان 1
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا
21:02"الإعلام الحكومي" بغزة: صلاة الجمعة تمت بشكل منظّم
21:00عباس والسيسي يتبادلان التهاني بالعيد
20:59بيوم القدس..خامنئي يدعو للتصدي لمحاولات تغييب القضية
20:58"ا.حيدر الحوت" الهرولة نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني شرعنة لعدوانه واحتلاله لأرضنا و جزء من صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية
20:54" أبو مجاهد" في يوم القدس العالمي شعبنا الفلسطيني ومقاومته سيفشل كل المؤامرت التي تحاك ضد قضيتنا وعلى راسها صفقة القرن
20:43"حماس": يوم القدس يمثل تجسيد عملي لمركزية قضية فلسطين في الوعي

حنا ناصر في غزة اليوم وفتح وحماس لم تسلما قوائم مرشحيها بعد

أرض كنعان - غزة / 

من المقرر أن يشرع الدكتور حنا ناصر اليوم الأربعاء رئيس لجنة الانتخابات المركزية ، في عقد اجتماعات مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، بعد أن يكون قد وصلها من الضفة الغربية، لوضعها في آخر تطورات عملية التحضير لهذه الانتخابات.

وقال مدير مكتب غزة الإقليمي في لجنة الانتخابات جميل الخالدي، إن ناصر سيلتقي الفصائل وبعض الجهات ذات العلاقة، لتسليمهم التحديث النهائي لسجل الناخبين، لافتا إلى أن السجل الانتخابي الذي ستتسلمه الجهات المعنية ستجري على أساسه عملية الانتخاب في تشرين الأول المقبل.

وأكد في تصريحات صحافية عدم وجود أي صعوبات أمام سير العملية الانتخابية للمجالس المحلية، وقال إن العملية تجري وفق الجدول الزمني المخطط له. وأكد «وجود تعاون بين الأجهزة الأمنية في غزة، والفصائل أيضا، فضلا عن الاهتمام الشعبي الكبير بهذه الانتخابات».

وبرغم فتح باب الترشح، وعلى خلاف الانتخابات التشريعية الماضية، لم تسارع حركتا فتح وحماس حتى اللحظة إلى تسليم قوائم مرشحيهما، خاصة في ظل عدم انتهاء الطرفين من القوائم بالشكل النهائي.

وقال عبد اللطيف القانوع الناطق باسم حركة حماس ، إن حركته لم تسلم بعد قوائمها الانتخابية، وإن الحركة لم تنته بعد من مشاورتها واتصالاتها. وأكد أن حماس ستسلم قوائمها للجنة الانتخابات فور الانتهاء منها، مجددا التأكيد على أن قوائم حماس ستحتوي على أسماء كفاءات مهنية، وشخصيات لها تجربة في العمل وخدمة المواطنين.

في المقابل لا تزال حركة فتح تواصل المشاورات مع أطرها القيادية في كافة المناطق الفلسطينية للاستقرار على أسماء المرشحين النهائيين، بعد أن كانت اللجان الفرعية المشكلة من قبل قيادة فتح، رفعت أسماء مرشحين مفترضين للمجالس البلدية، على أن يتم اختيار القوائم النهائية من بين الأسماء المرفوعة، والتي تضم كفاءات وطنية.

وأما قوى اليسار الخمسة، فقد أعلنت جهوزيتها بشكل أكبر، وسجلت قوائمها رسميا، في اليوم الأول لفتح باب الترشح. وحملت القائمة التي تضم كلا من الجبهتين الشعبية والديمقراطية وحزبي الشعب وفدا، والمبادرة الوطنية، الرمز (أ).

وقام وفد يمثل هذه القوى بتسجيلها لدى لجنة الانتخابات، وضم منسق قائمة التحالف الديمقراطي محمد حمارشة، وختام سعافين، وعقل طقز، وصلاح الخواجا، وحلمي الأعرج، ومحمد العاروري.

وكانت هذه الفصائل الخمسة قد قررت خوض الانتخابات المحلية في مختلف مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، تحت اسم «قائمة التحالف الديمقراطي».

وسبق وأن أعلنت فتح أن كتلتها ستخوض الانتخابات البلدية، تحت اسم «كتلة التحرر الوطني والبناء»، وتحمل شعار «تحدي صمود شراكة تنمية».

وحتى اللحظة لم تعلن حماس اسم قائمتها أو شعارها الانتخابي الذي ستخوض فيه الانتخابات. يشار إلى أن لجنة الانتخابات أعلنت في وقت سابق أنها أنهت تدريباً على مدار يومين لممثلي الأحزاب السياسية المعتمدين على مستوى المناطق في الضفة والقطاع.