Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

أبو كويك يدعو الكفاءات وأصحاب الخبرة للترشح للانتخابات

أرض كنعان - الضفة الغربية / 

دعا ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لجنة الانتخابات بالضفة الغربية حسين أبو كويك، الكفاءات والأكاديميين وأصحاب الخبرة من أبناء الشعب الفلسطيني، للانضمام إلى القوائم المهنية الوطنية التي بدأت تتشكل في المدن البلدات المختلفة.

وأكد أبو كويك في تصريح صحفي اليوم السبت، أن الكفاءات المهنية وأصحاب الخبرة هم رجال المرحلة المقبلة في الأراضي الفلسطينية، مشيرًا إلى أنه على يدهم سيتم النهوض بواقعنا الخدمي وبهيئاتنا المحلية بما يقوي شعبنا ويدعم صموده وثباته، داعيًا إياهم إلى التحرك فوراً خدمةً لشعبهم ووطنهم.

وأضاف: "إنها فرصة عظيمة لشعبنا للتقدم خطوةً للأمام من أجل إنعاش الديمقراطية وإعلاء مصالحه، والمحافظة على مكتسباته وثوابته الوطنية، ولذلك نهيب بالغيورين على مصلحة شعبهم ممن يملكون الخبرة ويرون في أنفسهم الكفاءة والمقدرة على إدارة المرحلة القادمة أن يتقدموا الصفوف، ويتنافسوا على خدمة شعبهم الذي يعول عليهم لقيادة هذا البلد لبرّ الأمان".

وعبّر أبو كويك عن امتنانه لبعض الهيئات المحلية التي نجحت بالاتفاق على قائمة واحدة من أجل إعلاء المصلحة العليا للبلد، كما جرى في عدد من القرى والبلدات وآخرها دير أبو مشعل برام الله، معتبرا ذلك ضرورة من أجل مصلحة الشعب في المرحلة المقبلة.

كما استهجن إصرار البعض على وضع العراقيل والسلبيات التي يحاول البعض إبرازها من أجل المحافظة على الوضع القائم الذي يسيطر فيه الحزب الواحد ويغلق الباب أمام الشراكة الحقيقة، بحسب تعبيره.