Menu
17:54حماس تكشف تفاصيل اجتماعها مع مبعوث الامم المتحدة للسلام ملادينوف...
17:51تعرف على التسعيرة الجديدة لكهرباء مولدات غزة (صورة)
17:50"اشتية" يوعز بتشديد الإجراءات لمواجهة "كورونا"
14:53مزهر : تطل علينا ذكرى  الألم والفاجعة مذبحة صبرى وشاتيلا وملوك الغزي والعار تصافح يد القتلة والمجرمين من الصهاينة الملطخة أياديهم بدماء الاطفال والشيوخ والنساء .
13:07تنويه مهم للمواطنين الذين لم يستفيدوا من المنحة القطرية أو مساعدات متضرري كورونا
13:06هآرتس: حماس أفسدت فرحة نتنياهو باتفاق التطبيع
13:03مارتينيز يرحل عن الأرسنال
12:59"هيئة الأسرى": إصابة المعتقل إياد أبو هشهش بكورونا
12:56لجان المقاومة:دماء شهداء صبرا وشاتيلا ترسم لشعبنا ومقاومتنا طريق العودة لكل فلسطين ولعنة ووصمة عار على جبين العدو الصهيوني واذنابه المطبعين 
12:55تعليق دخول المصلين للأقصى 3 أسابيع
12:06اجتماع قيادي بين حركتي الجهاد الإسلامي وحماس في بيروت
12:05صبرا وشاتيلا.. جرح لم يلتئم منذ 38 عامًا
12:01"الصحة"بغزة تعمل على ضبط السوق الدوائي في ظل انتشار فيروس كورونا
11:57اعتقال 400 طفل وسيدة منذ بدء أزمة "كورونا"
11:52"العاروري": التطبيع سلوك لا يمثل الضمير الحي للشعوب

155 اعتداءً إسرائيليًا بحق المدنيين بغزة منذ مطلع العام

أرض كنعان - غزة / قال مركز الميزان لحقوق الإنسان إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي نفذت منذ مطلع العام الجاري 155 اعتداءً بحق المدنيين الفلسطينيين في المناطق المحاذية لحدود قطاع غزة الشرقية والشمالية مقيدة الوصول.

وأوضح المركز في بيان صحفي أنه وفقًا لوحدة الرصد والتوثيق بالمركز فإن انتهاكات الاحتلال تمثلت في إطلاق النار المتكرر، والقصف المدفعي والصاروخي والتوغلات، وتعددت فئات الضحايا من المدنيين بين المتنزهين، واستهداف المزارعين، ورعاة الأغنام، وصيادو الطيور والمشاركين في الاحتجاجات السلمية خلال "هبة القدس".

وذكر أن الاعتداءات أسفرت عن استشهاد سبعة فلسطينيين من بينهم طفلين وسيدة، وإصابة (155) منهم (26) طفلًا، وسيدة واحدة.

وأضاف أن هذه الممارسات يترتب عليها تداعيات خطيرة لجهة تهديد حياة سكان تلك المناطق والمزارعين والحق في التحسين المتواصل للظروف المعيشية لمن يملكون أراضي في تلك المنطقة. 

واستنكر استمرار هذه الانتهاكات ضد المدنيين في القطاع، واستمرار القيود التي تفرضها على السكان في إطار الحصار الشامل الذي ينتهك جملة حقوق الإنسان بالنسبة لهم.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال تواصل استهداف المزارعين والأراضي الزراعية في المناطق المحاذية لحدود القطاع، مستهدفة كل ما يتحرك في تلك المناطق، الأمر الذي حرم سكانها من العمل والتحرك بحرية. 

وأوضح أن هذه الممارسات تأتي في سياق تثبيت المنطقة مقيدة الوصول التي تحاول قوات الاحتلال فرضها لتحرم المئات من أسر المزارعين وملاك الأراضي في هذه المنطقة من مصادر رزقهم، واقتطاع نسبة مهمة من الأراضي المخصصة لأغراض الزراعة، دون ضرورة حربية.

ورأى المركز أن مضي قوات الاحتلال قدمًا في انتهاك قواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان يشكل انعكاسًا طبيعيًا لعجز المجتمع الدولي عن القيام بواجباته القانونية والأخلاقية تجاه المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي قطاع غزة على وجه الخصوص.

وأكد أن عجز المجتمع الدولي عن اتخاذ خطوات فاعلة شجع تلك القوات على مواصلة انتهاكاتها، مجددًا مطالبته له بضرورة التحرك العاجل والفاعل لوقف انتهاكات الاحتلال لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وطالب المركز الحقوقي بالعمل على تطبيق العدالة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وملاحقة مجرمي الحرب من الإسرائيليين ومن أمروا بارتكاب هذه الجرائم وتقديمهم للعدالة.

وشدد على ضرورة إنهاء حالة الإفلات من العقاب التي ميزت سلوك المجتمع الدولي تجاه انتهاكات حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.