Menu
13:32البرغوثي يدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بدولة فلسطين فوراً وعدم انتظار ضم الأغوار
13:30اخطار بالهدم في بلدة سبسيطة شمال غرب نابلس
13:05الاحتلال يقرر الافراج عن جثامين شهداء محتجزة في مقابر الارقام
13:04مشعل : صفقة القرن لا قيمة لها ولن تتحقق على الأرض
12:57بعد إضرابه لـ"102 "..الإفراج عن الأسير "أحمد غنام" اليوم
11:59فلسطين تتجه لمجلس الأمن لاسقاط "صفقة القرن"
11:55اتحاد موظفي "الأونروا" يجمد التواصل مع مدير عمليات الوكالة
11:52معاريف: تعاظم قوة حماس تشغل المنظومة الأمنية الإسرائيلية
11:48داخلية غزة تحذر المواطنين من أساليب "المنسق"
11:39قناة عبرية: جهات أوروبية أبلغت السلطة بإعداد قرار يعترف بالدولة الفلسطينية
10:59الأوقاف: 26 اقتحاما للأقصى ومنع الأذان 48 وقتا في الإبراهيمي الشهر الماضي
10:51"المالية" تعلن كميات غاز الطهي التي دخلت لغزة اليوم
10:47د. الحساينة: المرحلة القادمة قد تشهد حروباً لنزع سلاح المقاومة بغزة
10:45عضو في الكنيست يهاجم نتنياهو بشأن سياسة التعامل مع قطاع غزة
10:38الاحتلال يطلق النار صوب الأراضي الزراعية شرق بيت حانون

أعضاء من الكنيست يعتزمون تقديم مشروع قانون لضم مستوطنة "معاليه أدوميم" لـ"إسرائيل"

أرض كنعان_الضفة المحتلة/يعتزم أعضاء كنيست من الائتلاف الحكومي اليميني المتطرف تقديم مشروع قانون إلى جدول أعمال الكنيست، اليوم الاثنين، يقضي بفرض القانون الإسرائيلي على مستوطنة "معاليه أدوميم"، الواقعة شرقي القدس الشرقية المحتلة، بزعم ضمها إلى "إسرائيل".

وسيقدم مشروع القانون ما يسمى ب"اللوبي من أجل أرض إسرائيل الكبرى"، برئاسة عضوي الكنيست يوءاف كيش من حزب الليكود الحاكم، وبتسلئيل سموتريتش من كتلة "البيت اليهودي". ووقع على مشروع القانون خمسة رؤساء كتل في الائتلاف، هي الليكود و"كولانو" و"البيت اليهودي" وشاس و"سرائيل بيتينو"، بينما امتنع رئيس كتلة "يهدوت هتوراة" عن التوقيع على مشروع القانون، حسبما أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم.

ورغم وجود إجماع إسرائيلي، يشمل الأحزاب الصهيونية في المعارضة، بأن "معاليه أدوميم"، والكتل الاستيطانية الأخرى، ستبقى تحت "سيادة" إسرائيل في أي اتفاق مستقبلي مع الفلسطينيين، إلا أنه ليس واضحا ما إذا كانت هذه الأحزاب من المعارضة ستؤيد مشروع قانون ضم هذه المستوطنة لإسرائيل.

يشار إلى أن الكنيست سنت قانونين في الماضي لضم القدس وهضبة الجولان المحتلتين لـ"إسرائيل"، لكن هذه القوانين تتعارض مع القانون الدولي ولا تعترف بذلك أية دولة في العالم.

لكن مشروع قانون ضم مستوطنة "معاليه أدوميم" إلى "إسرائيل"، وفي حال سنّه، فإنه يعني أنه سيكون بإمكان دولة الاحتلال تنفيذ أعمال بناء واسعة في هذه المستوطنة.

والجدير بالذكر أن مستوطنة "معاليه أدوميم" أقيمت وفقا لنموذج مدن يهودية أقيمت بعد قيام "إسرائيل"، وفي مقدمها نتسيرت عيليت قرب الناصرة وكرميئيل في منطقة الشاغور بالجليل. ووفقا لهذا النموذج فإن مسطحات هذه المدن واسعة جدا وتستولي على مساحات واسعة من الأراضي العربية المصادرة.

وتعادل مساحة منطقة نفوذ مستوطنة "معاليه أدوميم" ثلاثة أضعاف مساحة منطقة نفوذ مدينة "تل أبيب".

وكان أعضاء كنيست من أحزاب اليمين في الائتلاف الحكومي قدموا مشاريع قوانين مشابهة خلال ولاية الكنيست السابقة لكن لم يتم سنها بسببها تقديم الانتخابات العامة.

ويعقد "اللوبي من أجل أرض إسرائيل" في الكنيست اجتماعا اليوم من أجل إطلاق حملة لتأييد مشروع القانون المذكور، بمشاركة وزراء في الحكومة الإسرائيلية بينهم زئيف إلكين واييليت شاكيد وزيرة القضاء.