Menu
18:02تحذير من تداعيات قرار إغلاق حساب الكانتينا للأسرى
17:59الاحتلال يضع مكعبات اسمنتية على طريق الباذان شرق نابلس
17:57مدير أونروا في غزة: وضعنا المالي مقلق جدا ولا نملك رواتب شهر أكتوبر
17:56توقيع اتفاقية دعم ألماني متعدد القطاعات بقيمة 56 مليون يورو
17:54"هيئة الأسرى" ومحافظة جنين تكرمان الأسير المحرر السيلاوي
17:38الداخلية: سيتم تشديد الإجراءات على المنشآت ووسائل النقل
17:36الكشف عن تفاصيل استكمال صرف ملحق متضرري (كورونا) لـ7000 مستفيد
17:21أبو ردينة: خطاب "هام" لعباس أمام الأمم المتحدة سيحدد خطواتنا المقبلة
17:19اجتماع بغزة لبحث إعادة فتح المطاعم والمنشآت السياحية
17:17جونسون يشتكي من راتبه المنخفض وشقته "المتواضعة"
17:16مهداوي: تخصيص جزء من مساعدات العمال المتضررين من كورونا لغزة
12:36وزيرة الصحة : الاحتلال تسبب بإتلاف 100 ألف مسحة خاصة بـ "كورونا"
12:34هنية يختتم زيارة "تاريخية" إلى لبنان
12:32فروانة: 257 أسيرًا من قطاع غزة بسجون الاحتلال
11:32الاردن : خيارنا السلام العادل والقدس عاصمة لفلسطين

هنية: نجري حوارات واعية وهادئة مع مصر أجل إعادة العلاقات التاريخية

أرض كنعان_غزة/قال نائب المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إن الحوارات التي جرت مع المصريين جرت بهدوء وجدية ووعي من أجل إعادة العلاقات التاريخية، وإعادة اعتبار العرب لتشكيل غطاء عربي ورسمي لدعم انتفاضة القدس.

وأكد هنية في كلمة ألقاها خلال مهرجان فني أقامته حركة حماس الخميس، في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، دعمًا لانتفاضة القدس، على أهمية الالتفاف العربي والإسلامي لاحتضان المقاومة الفلسطينية والانتفاضة الجارية في الضفة والقدس، مشيرًا إلى فتح حركته بوابة هذه الوحدة "وعلى أساس ذلك توجه وفدنا للقاهرة".

وأشار إلى إمكانية أن تجري حوارات القاهرة بشكل بطئ، لكنها ستكون المدخل حول علاقات مصرية فلسطينية حسنة، املًا أن تكون هذه الحوارات جسرًا لحوار حقيقي يتجاوز فيه عن كل السنوات الصعبة التي مرت بها العلاقة بين الطرفين.

وحول الملفات التي بحثتها الحركة في القاهرة قال هنية إنها تمثلت في ثلاث قضايا هي: العلاقات الثنائية، ومشاكل غزة المتمثلة بالحصار واغلاق المعابر، والقضية الفلسطينية ببعدها الوطني الشامل.

وأكد هنية في كلمته على أن هدف حماس هو تحرير فلسطين من الاحتلال، وأنها لا توجه بندقيتها إلا لصدور الاحتلال، "وما يجري من حوارات ليس إلا لتصحيح المسار نحو توفير الدعم لشعبنا وانتفاضته ".

وشدد على أن الوحدة الفلسطينية من أهم المرتكزات التي تسعى حركته لإتمامها واستعادتها بشكل حقيقي، لتوفير كل عناصر القوة الداخلة لتستمر انتفاضة الشعب في وجه الاحتلال.

وتابع هنية " حماس تملك القرار والمرونة لتحقيق المصالحة الفلسطينية، واللقاءات التي تجري في الدوحة وغزة والقاهرة لا تهدف لإنشاء اتفاقات جديدة، ولكن لتطبيق الاتفاقيات الموقعة في القاهرة والشاطئ".

وأشار إلى أن انتفاضة القدس في الضفة الغربية والقدس دخلت مرحلتها الثالثة من خلال تخطيها لمرحلة المواجهة الجماهيرية للاحتلال على الحواجز والمفترقات، ومرحلة الطعن والدهس، لتدخل في مرحلة العمليات المسلحة بشكل فردي وجماعي.

وأكد هنية على أن تخطي هذه المراحل يأتي تأكيدًا من المنتفضين على إفشالهم لكل محاولات الاحتواء وإزهاق روح الانتفاضة والتعاون الأمني مع الاحتلال، " فهي ماضية ولها هدفها الاستراتيجي الوحيد وهو تحرير الأرض والمقدسات من الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف أن بناء القوة في قطاع غزة، الذي قهر الحصار وتخطى الصعاب سيفشل كل المؤامرات ضده وسيضل عمقًا استراتيجيًا للمقاومة، حتي تحقيق الشعب الفلسطيني لمراده ودحر الاحتلال عن أرضه".

وشارك في المهرجان قيادات حركة حماس ونواب المجلس التشريعي بالمحافظة، إلى جانب مشاركة واسعة من القوى والفصائل الفلسطينية، وحشد كبير من المواطنين من جميع مخيمات المحافظة الوسطى.

وتخلل الحفل عددًا من الفقرات الفنية المتعددة، التي خلطت بين أناشيد الانتفاضة مع تمثيل لعمليات طعن ورشق للجنود بالحجارة، وأوبريت فني أحداث الانتفاضة ومعاناة أهالي الضفة والقدس من ممارسات الاحتلال.

وعرض خلال الحفل مشاهد لعمليات طعن قام بها شباب الضفة والقدس خلال الأشهر التي مضت منذ اندلاع انتفاضة القدس، مع تمثيل مشاهد حية لاعتداء الجنود على النساء والأطفال على الحواجز والمفترقات.

وفي نهاية الحفل دخلت سيارة مدنية لمنصة الاحتفال وقامت بدهس الجنود بمشهد تمثيلي وخطفت جنديًا ووضعت بداخلها والخروج به، في مشهد علقت عليه الحركة في أملها أن تتصاعد وتيرة الانتفاضة لتصل لتنفيذ هذا المشهد.