Menu
16:39السنوار: لا جديد بمباحثات تطبيق التفاهمات مع إسرائيل
16:36وقفة بغزة للتحذير من مخاطر تصفية "أونروا"
16:33العالول : حراك شعبي غاضب لايصال رسالة واضحة
16:32أولياء أمور الطلبة في القدس القديمة يوجهون مناشدة للأهالي
16:29"إسرائيل" تتجه لمنع الأنشطة الفلسطينية بالقدس
16:24عائلة غولدين: العمادي سيدخل 30 مليون دولار لغزة اليوم
16:23تحذير من تداول نسخة من القرآن الكريم
16:21السلطة ترفض مقترحاً لقبول أموال المقاصة منقوصة
16:18"الأورومتوسطي" يستعد لإطلاق دورة من مهرجان أفلام قصيرة
16:16نادي الأسير: أسرى "عسقلان" يُعلّقون الإضراب عن الطعام
16:15جنرال إسرائيلي: الفلسطينيون لن يتنازلوا عن استعادة أراضي 67
16:13"الصحة" تحذر من تداعيات نفاد الأدوية الأساسية لمرضى غزة
15:59أبو بكر يحمل حكومة الاحتلال مسئولية تدهور الأوضاع بسجن عسقلان
15:56طالع الأسماء: الكشف عن آلية السفر عبر (معبر رفح) ليوم الاثنين
15:55الأسير ربيع السعدي من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسر

"إسرائيل" تؤكد إستئناف واشنطن جهودها في مواجهة إيران


قال نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي "موشي يعلون" ، اليوم الثلاثاء، أن الجهود التي تقودها الولايات المتحدة للحد من البرنامج النووي الإيراني استؤنفت بعد إعادة انتخاب الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" وتشمل استعدادات لعمل عسكري محتمل.

وتشير تصريحات يعلون إلى تفاؤل حذر بشأن إمكانية التوصل إلى حسم دولي للمواجهة المستمرة منذ عشر سنوات مع طهران وان قالت "إسرائيل" أنها مازالت مستعدة لمهاجمة عدوها اللدود وحدها كملاذ أخير.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية "بنيامين نتنياهو" قد وضع "خطا أحمر" يحل في منتصف عام 2013 للتعامل مع البرنامج الإيراني لتخصيب اليورانيوم.

وتريد القوى الغربية من إيران وقف تخصيب اليورانيوم بنسبة تركيز 20% إذ أن ذلك يمثل خطوة كبيرة تقربها من المستوى المطلوب لتصنيع قنابل نووية، وتقول إيران إنها بحاجة إلى تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% من أجل مفاعل في طهران للأبحاث الطبية.

وقال يعلون لراديو الجيش الإسرائيلي، إن "إسرائيل" كانت تعلم انه لن يحدث تحرك في هذه القضية قبل الانتخابات الأمريكية في نوفمبر تشرين الثاني لكنها توقعت تجدد الجهود بعد الانتخابات، واستطرد قائلاً: من المؤكد أنها الجهود تجددت.

وأشار إلى اتصالات بين الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا والصين وبريطانيا وألمانيا وإيران بشأن إجراء مفاوضات جديدة واستمرار العقوبات ضد إيران واستعدادات أمريكية بالأساس حتى الآن لاحتمال استخدام القوة العسكرية، ولم يقدم المزيد من التفاصيل.

وقالت مجموعة خمسة زائد واحد التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإضافة إلى ألمانيا الأسبوع الماضي أنها تأمل في الاتفاق مع إيران قريباً على موعد ومكان للاجتماع، وقال مسئولون غربيون انه كانت هناك تكهنات بأن يحدث هذا خلال الشهر الحالي وان كان يناير كانون الثاني قد أصبح الآن أكثر ترجيحاً.

وكان يعلون قد شكك في عزم أوباما على التعامل مع إيران خلال الفترة الرئاسية الأولى للرئيس الديمقراطي، وفي المقابل كان ايهود باراك وزير الدفاع الإسرائيلي وهو الوحيد الذي ينتمي إلى الوسط في حكومة نتنياهو الائتلافية قد أيد موقف أوباما.