Menu
12:05د. حمدونة : التجاوزات بحق الأسرى في السجون الاسرائيلية تستدعى حماية دولية
11:36احتجاج في جامعة كندية على استضافة جنود إسرائيليين
11:32فتح: سنتصدى لكل المؤامرات ولن نستسلم للأمر الواقع
11:29خارجية الأردن: عزم "إسرائيل" ضم الغور قتل للسلام
11:27الاحتلال يقتحم "عين قينيا" ويجرف أشجار المزارعين
10:48لوكسمبورج تدعو للاعتراف بدولة فلسطين ردًا على إعلان بومبيو
10:44اليونسكو يتخذ قرارات جديدا بشأن مدينة القدس
10:41يدخل اضرابه اليوم الـ 59..جلسة للأسير مصعب الهندي اليوم
10:38مجهولون يخربون النصب التذكاري الألماني بجنين
10:35موعد امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول
10:33الاحتلال يعتقل محافظ القدس عدنان غيث
10:26وزير الأشغال يبحث مع الأونروا المشاريع التي تشرف عليها
10:05اشتية: سنفعّل قانون التعاطي مع بضائع المستوطنات بأقصى عقوبة
09:59هولندا توقف دعمها المباشر الذي تقدمه للسلطة
09:57الصليب الأحمر يعلن برنامج زيارات أسرى محافظتي جنين وطوباس لشهر كانون الأول

صحيفة أمريكية: حرب غزة المقبلة ربما تجري تحت الأرض

أرض كنعان_متابعات/قالت صحيفة أمريكية إنه وبعد عام ونصف العام من عدوان إسرائيل على غزة صيف 2014، فإن الحرب التالية من المرجّح أن تجري تحت الأرض.

وأوردت الصحيفة في تقرير لها من المنطقة الحدودية بين إسرائيل وقطاع غزة أن الإسرائيليين الذين يسكنون على طول المنطقة الحدودية سجلوا أصواتًا لحفاري أنفاق يعملون أسفل منازلهم.

وأضافت "أن فكرة مسلحين يعملون تحت أقدامهم زادت رعب الإسرائيليين المرعوبين أصلاً".

ونقلت عن أحد المستوطنين الإسرائيليين قوله "شخصيًا أفضل الصواريخ، لأنه بإمكاني اللجوء لمكان يحميني منها، لكن أن يظهر مسلح فلسطيني وسطنا فجأة وهو يحمل بندقية.. لا أدري ما سيحدث".

وأشارت إلى أن استخدام الأنفاق في الحرب بين "إسرائيل" وحماس ليست جديدة. وذكرت أن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط أُسر من داخل "إسرائيل" باستخدام نفق العام 2006.

وقالت "إنه خلال أشد أوقات الحرب الأخيرة، أصبحت التهديدات القادمة من باطن الأرض واقعا ملموسا عندما ظهر عشرة من مسلحي حماس فجأة في حقل قمح قادمين من أحد الأنفاق متنكرين في أزياء الجنود الإسرائيليين وقتلوا أربعة جنود واستشهدوا جميعهم في تبادل للنيران مع القوات الإسرائيلية".

وأضافت الصحيفة "أن رعب الإسرائيليين بالمنطقة الحدودية ازداد هذا العام بعد 29 كانون الثاني/يناير المنصرم، حين شيّع الفلسطينيون سبعة من المشاركين في الحفر توفوا بسبب انهيار خمسة أنفاق بمياه الأمطار الغزيرة".

ولفتت إلى خطبة نائب رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية خلال التشييع، التي قال فيها "يستمر الأبطال يوميًا في حفر الصخر وبناء الأنفاق شرق غزة، ويعالجون الأحجار في جهة الغرب". 

ولم تستبعد المجلة أن تكون لـ"اسرائيل" وليس الأمطار، يد في استشهاد الفلسطينيين السبعة.

 وقالت إن حماس استأنفت حفر الأنفاق فورا عقب نهاية حرب 2014.

وأوضحت أن الهدف من الأنفاق بسيط وهو إما اختطاف إسرائيليين لمبادلتهم بفلسطينيين في السجون الإسرائيلية أو تنفيذ هجمات على الجنود الإسرائيليين وقتلهم.