Menu
18:57هنية: مؤتمر البحرين سياسي بغطاء اقتصادي هدفه تصفية القضية
16:44"النقد" وصندوق التشغيل يتفقان على تعزيز العمل المشترك
16:32أبو هولي يطالب الدول المانحة تغطية العجز المالي لأونروا
15:58اعتصام في بيروت رافض لصفقة القرن ومؤتمر البحرين
15:553 إصابات برصاص الاحتلال قرب "إيرز" شمال غزة
15:53دعوات لإقامة صلاة الجمعة في بلدة صور باهر
15:51آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الأربعاء
15:50حماس توجه رسالة شديدة اللهجة للاحتلال الإسرائيلي
15:49إصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة سلمية في البيرة
15:44العالول للعرب: عبثكم بقضيتنا زاد عن حده وطعناتكم بظهورنا مستمرة
15:43هكذا عبَّر البحرينيين عن رفضهم لـ"صفقة القرن"
15:41مواجهات مع الاحتلال في الخليل
15:38أسرى حوارة يعيدون وجباتهم احتجاجاً على ظروفهم الاعتقالية
15:37التعليم العالي: تعلن توفر منح دراسية في اليونان
15:36تعرف على مشروع الاحتلال الجديد للدفاع الصاروخي في غلاف غزة

مؤتمر القدس الدولي يؤكد دعم القضية الفلسطينية ويطالب بتوفير حماية دولية لشعب الفلسطيني

أرض كنعان_متابعات/أكد المؤتمر الدولي الثاني حول القدس في اختتام أعماله في العاصمة الإندونيسية جاكرتا الثلاثاء، على ضرورة دعم القضية الفلسطينية، مطالبًا بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني، وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين.

وشدد المؤتمر على أن القضية الفلسطينية ليست قضية دينية، بل سياسية، يخضع فيها الشعب الفلسطيني لممارسات قمعية من قبل "إسرائيل"، بالإضافة إلى إجراءات وخطوات منهجية لتهجير الفلسطينيين، وإبعادهم عن أرضهم، وطمس حقوقهم المشروعة، الأمر الذي يتجلى في مدينة القدس المحتلة.

وأشار إلى أن القدس شكلت الموضوع الرئيس للمؤتمر، والتي يعاني أهلها ومقدساتها الإسلامية والمسيحية من هذه الإجراءات التعسفية.

بدوره، دعا المندوب الفلسطيني الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي التي لها علاقات مع "إسرائيل"، لاتخاذ إجراءات عقابية تتمثل في ملاحقة من يثبت عليهم اقتراف جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني من المسؤولين الإسرائيليين، على غرار ما قامت به دول أخرى، مثل جنوب إفريقيا.

وقال منصور في كلمته إن المطلوب من الدول الأعضاء بالمنظمة، والمجتمع الدولي تجاوز التنويه بالقرارات التي تؤكد حقوق الشعب الفلسطيني في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المختلفة، والعمل عوضًا عن ذلك، على اتخاذ إجراءات عملية على الأرض، تحد من تعدي "إسرائيل" على الحقوق الفلسطينية، ومنها سن قوانين محلية ودولية لتعقب المسؤولين عن الجرائم.

وأكد ضرورة أن يعمل المجتمع الدولي على توفير الحماية للشعب الفلسطيني، عبر ترجمة القرارات التي صدرت أكثر من مرة في الجمعية العامة بالأمم المتحدة، وغيرها من منابر الأمم المتحدة إلى واقع عملي وملزم.

بدوره، طالب نائب وزير الخارجية الإندونيسي حسن كليب بعودة القضية الفلسطينية إلى صدارة اهتمامات المجتمع الدولي، عبر التركيز عليها في المحافل الدولية المختلفة، ومن خلال وسائل الإعلام.

وقال "على المجتمع الدولي أن يتحرك في هذا الاتجاه".

وكانت فعاليات المؤتمر الدولي انطلقت صباح الاثنين في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، بتنظيم من الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، وذلك بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف ووزارة الخارجية الإندونيسية.

وبحث المؤتمر الذي حمل عنوان "معالجة الحاضر وصياغة المستقبل لمدينة القدس" آخر التطورات في مدينة القدس المحتلة، ومسألة الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد الفلسطينيين في المدينة، بما يهدد وجودهم ومقدساتهم الدينية.