Menu
13:38آلية السفر عبر معبر رفح يوم غدٍ الأحد 2019/11/17
13:34لوكسمبورغ تتكفل بعلاج شبان من غزة
13:28محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال الناشط المقدسي أبو الحمص
13:06"مايكروسوفت" تحقق في تقنية طورتها شركة إسرائيلية لمراقبة الفلسطينيين
13:00قيادي بالجهاد: علاقتنا بحماس لا يمكن المس بها وسنفشل محاولات زرع الفتنة
12:31الخارجية: أطلعنا سفراء الدول على جرائم الاحتلال خلال العدوان الأخير
12:05مقتل متظاهرين عراقيين في انفجار غامض
12:02عائلات فلسطينية لاجئة تطالب الجهات المسؤولة باطلاق سراحهم
11:28والدة الأسير "أبو دياك" تتوقع استشهاده في كل لحظة
11:16وزيرة الصحة تطلق نداءً عاجلاً للإفراج عن الأسير أبو دياك
11:07الاحتلال يهدم 140 منزلا بالقدس المحتلة منذ بدء العام الحالي
11:05الاسير مصعب الهندي يواصل إضرابه رفضًا لاعتقاله الاداري
10:11إسرائيليون أوروبا يطالبون بحظر استيراد منتجات المستوطنات
10:10الأسير البرغوثي يطالب الفصائل بالوحدة والتخلص من العداءات الحزبية الضيقة
10:05الأمم المتحدة تدعو الاحتلال للتحقيق باستشهاد 8 من عائلة واحدة في غزة

مؤتمر القدس الدولي يؤكد دعم القضية الفلسطينية ويطالب بتوفير حماية دولية لشعب الفلسطيني

أرض كنعان_متابعات/أكد المؤتمر الدولي الثاني حول القدس في اختتام أعماله في العاصمة الإندونيسية جاكرتا الثلاثاء، على ضرورة دعم القضية الفلسطينية، مطالبًا بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني، وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين.

وشدد المؤتمر على أن القضية الفلسطينية ليست قضية دينية، بل سياسية، يخضع فيها الشعب الفلسطيني لممارسات قمعية من قبل "إسرائيل"، بالإضافة إلى إجراءات وخطوات منهجية لتهجير الفلسطينيين، وإبعادهم عن أرضهم، وطمس حقوقهم المشروعة، الأمر الذي يتجلى في مدينة القدس المحتلة.

وأشار إلى أن القدس شكلت الموضوع الرئيس للمؤتمر، والتي يعاني أهلها ومقدساتها الإسلامية والمسيحية من هذه الإجراءات التعسفية.

بدوره، دعا المندوب الفلسطيني الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي التي لها علاقات مع "إسرائيل"، لاتخاذ إجراءات عقابية تتمثل في ملاحقة من يثبت عليهم اقتراف جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني من المسؤولين الإسرائيليين، على غرار ما قامت به دول أخرى، مثل جنوب إفريقيا.

وقال منصور في كلمته إن المطلوب من الدول الأعضاء بالمنظمة، والمجتمع الدولي تجاوز التنويه بالقرارات التي تؤكد حقوق الشعب الفلسطيني في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المختلفة، والعمل عوضًا عن ذلك، على اتخاذ إجراءات عملية على الأرض، تحد من تعدي "إسرائيل" على الحقوق الفلسطينية، ومنها سن قوانين محلية ودولية لتعقب المسؤولين عن الجرائم.

وأكد ضرورة أن يعمل المجتمع الدولي على توفير الحماية للشعب الفلسطيني، عبر ترجمة القرارات التي صدرت أكثر من مرة في الجمعية العامة بالأمم المتحدة، وغيرها من منابر الأمم المتحدة إلى واقع عملي وملزم.

بدوره، طالب نائب وزير الخارجية الإندونيسي حسن كليب بعودة القضية الفلسطينية إلى صدارة اهتمامات المجتمع الدولي، عبر التركيز عليها في المحافل الدولية المختلفة، ومن خلال وسائل الإعلام.

وقال "على المجتمع الدولي أن يتحرك في هذا الاتجاه".

وكانت فعاليات المؤتمر الدولي انطلقت صباح الاثنين في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، بتنظيم من الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، وذلك بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف ووزارة الخارجية الإندونيسية.

وبحث المؤتمر الذي حمل عنوان "معالجة الحاضر وصياغة المستقبل لمدينة القدس" آخر التطورات في مدينة القدس المحتلة، ومسألة الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد الفلسطينيين في المدينة، بما يهدد وجودهم ومقدساتهم الدينية.