Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

مؤتمر القدس الدولي يؤكد دعم القضية الفلسطينية ويطالب بتوفير حماية دولية لشعب الفلسطيني

أرض كنعان_متابعات/أكد المؤتمر الدولي الثاني حول القدس في اختتام أعماله في العاصمة الإندونيسية جاكرتا الثلاثاء، على ضرورة دعم القضية الفلسطينية، مطالبًا بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني، وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين.

وشدد المؤتمر على أن القضية الفلسطينية ليست قضية دينية، بل سياسية، يخضع فيها الشعب الفلسطيني لممارسات قمعية من قبل "إسرائيل"، بالإضافة إلى إجراءات وخطوات منهجية لتهجير الفلسطينيين، وإبعادهم عن أرضهم، وطمس حقوقهم المشروعة، الأمر الذي يتجلى في مدينة القدس المحتلة.

وأشار إلى أن القدس شكلت الموضوع الرئيس للمؤتمر، والتي يعاني أهلها ومقدساتها الإسلامية والمسيحية من هذه الإجراءات التعسفية.

بدوره، دعا المندوب الفلسطيني الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي التي لها علاقات مع "إسرائيل"، لاتخاذ إجراءات عقابية تتمثل في ملاحقة من يثبت عليهم اقتراف جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني من المسؤولين الإسرائيليين، على غرار ما قامت به دول أخرى، مثل جنوب إفريقيا.

وقال منصور في كلمته إن المطلوب من الدول الأعضاء بالمنظمة، والمجتمع الدولي تجاوز التنويه بالقرارات التي تؤكد حقوق الشعب الفلسطيني في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المختلفة، والعمل عوضًا عن ذلك، على اتخاذ إجراءات عملية على الأرض، تحد من تعدي "إسرائيل" على الحقوق الفلسطينية، ومنها سن قوانين محلية ودولية لتعقب المسؤولين عن الجرائم.

وأكد ضرورة أن يعمل المجتمع الدولي على توفير الحماية للشعب الفلسطيني، عبر ترجمة القرارات التي صدرت أكثر من مرة في الجمعية العامة بالأمم المتحدة، وغيرها من منابر الأمم المتحدة إلى واقع عملي وملزم.

بدوره، طالب نائب وزير الخارجية الإندونيسي حسن كليب بعودة القضية الفلسطينية إلى صدارة اهتمامات المجتمع الدولي، عبر التركيز عليها في المحافل الدولية المختلفة، ومن خلال وسائل الإعلام.

وقال "على المجتمع الدولي أن يتحرك في هذا الاتجاه".

وكانت فعاليات المؤتمر الدولي انطلقت صباح الاثنين في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، بتنظيم من الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، وذلك بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف ووزارة الخارجية الإندونيسية.

وبحث المؤتمر الذي حمل عنوان "معالجة الحاضر وصياغة المستقبل لمدينة القدس" آخر التطورات في مدينة القدس المحتلة، ومسألة الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد الفلسطينيين في المدينة، بما يهدد وجودهم ومقدساتهم الدينية.