google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
12:20وفاة أول لاجئ فلسطيني من سورية بفيروس كورونا في هولندا
12:17الهيئة 302 توجه نداءً عاجلًا للتضامن مع موظفي المياومة في "الأونروا"
12:13الأمم المتحدة: غزة من المناطق الهشة المحتاجة للدعم لمواجهة "كورونا"
12:10وفاة أول طبيب بكورونا في الجزائر
12:04حقيقة حذف 2000 اسم من المنحة القطرية وكيفية اختيار الأسماء!
12:023 أسيرات يخضعن للاعتقال الإداري بسجون الاحتلال
11:58"بتسيلم" تكشف عملية الدهس برام الله قبل شهر حادثة
11:57الاحتلال يُحول معتقلًا من قلقيلية للاعتقال الإداري
11:51نقص الغذاء والدواء يضع اللاجئين أمام مخاطر كورونا
11:49ارتفاع أعداد الوفيات في "إسرائيل" لـ20 حالة وتسجيل 4831 إصابة بينهم 83 خطيرة
11:43تصريح صحفي صادر عن ألوية الناصر صلاح الدين .. في الذكرى ال 14 لاستشهاد القائد ابو يوسف القوقا
11:41يوافق اليوم الذكرى الــ 14 لإرتقاء الشهيد المؤسس أبو يوسف القوقا "
11:40ملحم: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية
11:24بالصور: بدء صرف المنحة القطرية لـ 100 ألف أسرة فقيرة بغزة
11:19الفصائل تشيد بالمسؤولية الوطنية للمنظومة الأمنية بغزة

تدني أسعار الدواجن اللاحم 7 شيكل للكيلو

أرض كنعان/ الخليل/ يرى مربو وبعض تجار الدواجن اللاحم بأنهم بحاجة لتدخل عاجل من وزير الزراعة د. سفيان سلطان، لحمايتهم من التدهور والهبوط في اسعار الدواجن المستمر منذ نحو ثلاثة شهور، حيث انخفض سعر الكيلو بنحو 7 شواقل، وتراوح سعر الكيلو الواحد من المرزعة ما بين 7-8 شواقل.

 وقال سامر النتشة صاحب شركة دواجن:" أن خسارتنا في الشركة لوحدنا منذ ثلاثة شهور تزيد عن 700 الف شيقل، ويمكن لوزارة الزراعة مساعدتنا من خلال الاسترداد الضريبي للعلف والصيصان، ودعم الصوص من خلال الغاء الاحتكار الممارس من بعض الشركات، حيث وصل سعر الصوص الواحد الى 4.5 شيقل".

 من جهته اكد مربي دواجن اخر :" انه يعمل في تربية الدواجن منذ سنوات طويلة، منذ سنوات وهم يناشدون وزراء الزراعة المتعاقبين لحمايتهم وإلغاء الضرائب المفروضة عليهم، مضيفا "لكن للأسف لا أحد يسمع، وليس أمامي سوى الاستمرار في مغامرة تربية الدواجن".

وعزا عبد الحليم شاور التميمي، نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، الانخفاض الحاد، بسبب تهريب الدواجن من المستوطنات، خاصة وأن تكلفة الانتاج فيها اقل لقيام حكومة الاحتلال بدعم انتاج المستوطنات، اضافة لغياب الدعم الحكومي الفلسطيني لهذا القطاع.

 وقال التميمي والذي يرأس مجلس إدارة نقابة الدواجن في فلسطين: ان الاصوات ترتفع عالياً من خلال الاذاعات المحلية لتداول موضوع ارتفاع اسعار الدواجن، ويتم طرح الموضوع في كل جلسة وعلى كل لسان، وتبدأ جمعية حماية المستهلك برفع الاصوات أين وزارة الزراعة أين وزارة الاقتصاد للمطالبة بتخفيض الاسعار، لكن عندما ينخفض السعر لدرجة ينهار معها المزارعون، يصمت الجميع، فمن يرفع الصوت الآن لحماية المزارعين".

 وأضاف:" على سبيل المثال، يقوم مزارع بتربية 10000 صوص في مزرعته، وتكون خسارته بسبب انهيار الاسعار نحو 26 ألف شيقل، ومدة التربية شهرين، وللتعويض عن خسارته يلجأ لتربية دورة جديدة وبيع كيلو الدجاج اللاحم بعشرة شواقل من المزرعة، لتعويض خسارته في الدورة السابقة، وتستمر الدورة لشهرين ويفقد أربعة شهور من العمل، لتعويض خسارته دون أي ربح يذكر، ويضطر لفتح دورة ثالثة ورابعة لتعويض الخسارة والمخاطرة، وان تعرضت مزرعته للاصابة بالامراض او عوامل أخرى لا يجد من يساعده او يصرخ معه".

 وأشار التميمي الى انخفاض عمليات تربية الدواجن بنسبة قد تصل الى 60%، بسبب تداعيات انهيار القطاع في العام الماضي بسبب الاحوال الجوية وتساءل:" أين وزارة الزراعة ووزارة الاقتصاد الوطني من وقف الانهيار الذي يتعرض له مزارعي الدواجن؟"

 وطالب وزارة الزراعة بالتدخل لوقف انهيار قطاع الدواجن، الذي شهد نمواً كبيراً خلال السنوات الماضية، وتم انشاء العديد من المزارع النموذجية والتي تضاهي مزارع عالمية وفق أحدث المعدات وبخبرات فلسطينية، مطالبا وزير الزراعة ان يعلن موقفه من قطاع الدواجن.

 وقال "نريد استرداد ضريبة القيمة المضافة على مدخلات الانتاج لهذه السلعة الهامة للمواطنين، وعلى مجلس الوزراء دعم قطاع الدواجن، قبل انهياره، وإعادة الضريبة بدعم المزارع والمستهلك في آن واحد".المصدر وكالة معا.