Menu
13:32البرغوثي يدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بدولة فلسطين فوراً وعدم انتظار ضم الأغوار
13:30اخطار بالهدم في بلدة سبسيطة شمال غرب نابلس
13:05الاحتلال يقرر الافراج عن جثامين شهداء محتجزة في مقابر الارقام
13:04مشعل : صفقة القرن لا قيمة لها ولن تتحقق على الأرض
12:57بعد إضرابه لـ"102 "..الإفراج عن الأسير "أحمد غنام" اليوم
11:59فلسطين تتجه لمجلس الأمن لاسقاط "صفقة القرن"
11:55اتحاد موظفي "الأونروا" يجمد التواصل مع مدير عمليات الوكالة
11:52معاريف: تعاظم قوة حماس تشغل المنظومة الأمنية الإسرائيلية
11:48داخلية غزة تحذر المواطنين من أساليب "المنسق"
11:39قناة عبرية: جهات أوروبية أبلغت السلطة بإعداد قرار يعترف بالدولة الفلسطينية
10:59الأوقاف: 26 اقتحاما للأقصى ومنع الأذان 48 وقتا في الإبراهيمي الشهر الماضي
10:51"المالية" تعلن كميات غاز الطهي التي دخلت لغزة اليوم
10:47د. الحساينة: المرحلة القادمة قد تشهد حروباً لنزع سلاح المقاومة بغزة
10:45عضو في الكنيست يهاجم نتنياهو بشأن سياسة التعامل مع قطاع غزة
10:38الاحتلال يطلق النار صوب الأراضي الزراعية شرق بيت حانون

فتح معبر رفح لمصلحة جني الأموال من قبل ضباط الأمن المصري في المعبر

أرض كنعان/ رفح/ فتحت السلطات المصرية معبر رفح مع قطاع غزة أمس واليوم الجمعة لسفر الفلسطينيين وعودتهم بعد أكثر من مائة يوم من الاغلاق التام للمعبر والمعطل بشكل شبه نهائي منذ الإطاحة بالرئيس المصري السابق في يونيو 2013.

وشهد العمل في المعبر أمس واليوم بطئًا شديدًا من قبل الجانب المصري دون ابداء الأسباب، وكانت الأولوية لأصحاب التنسيقات الخاصة.

وأدى الإغلاق التام وشبه الدائم لمعبر رفح لابتزاز ضباط الأمن المصري العاملين في المعبر للمسافرين عبر وسطاء بمنحهم حق السفر -في الفتحات القليلة التي يشهد المعبر- مقابل دفع رشاوي بآلاف الدولارات.

ورغم أن تعداد المحتاجين للسفر في قطاع غزة بالآلاف فإن جزءًا منهم يسجلون في كشوفات السفر لدى وزارة الداخلية بغزة (بلغ العدد حاليًا نحو 25 ألفًا) إلا أن فتح المعبر ليومين فقط يضطر الجانب الفلسطيني لترتيب عدد قليل منه هؤلاء للسفر، وإعلان أسمائهم بكشوفات يومية، وهم من المرضى والطلاب والحالات الإنسانية.

ومن بين 9 حافلات للسفر أعدها الجانب الفلسطيني أمس للسفر؛ إلا أن الجانب المصري لم يدخل منهم سوى 3 حافلات طوال فترة عمل المعبر.

وسمح الجانب المصري لسفر 286 مواطنًا فقط، إضافة ل60 مسافر من التنسيقات المصرية الذين عادة ما يدفعون الأموال للضباط المصريين عن طريق وسطاء.

واضطر الجانب الفلسطيني اليوم لترتيب عدة حافلات مسافرين جلهم من حافلات أمس الذين رفض الجانب المصري إدخالهم للصالة المصرية للسفر خارج القطاع.

ورغم التطمينات المصرية بتسهيل العمل اليوم وتجاوز حالة البطء التي شهدها المعبر أمس؛ إلا أنه لم يدخل سوى حافلتين (وهم من مرجعي أمس) منذ ساعات الصباح وحتى ساعة إعداد هذا الخبر (15 توقيت القدس).

وتشهد الصالة الخارجية لمعبر رفح منذ ساعات الصباح حالة مأساوية نتيجة تدكس آلاف المواطنين المحتاجين للسفر، إلا أن الجانب المصري يرفض حاليا سفر المواطنين وطالب فقط بإدخال أصحاب التنسيقات المصرية وهم اليوم 240 مسافرًا، وفق ما أكد أحد وسطاء التنسيقات.

ويعاني قطاع غزة من حصار إسرائيلي مشدد منذ تسعة أعوام. وترجع السلطات المصرية اغلاقها لمعبر رفح إلى الاضطرابات الأمنية التي تشهدها سيناء.