Menu
16:30عوامل ساهمت في الظهور القوي لبيت حانون في دوري الممتازة
13:11نجاح زراعة فاكهة "التنين" في غزة
13:00قرار حكومي بتخفيض أسعار خدمات النفاذ على "بالتل"
12:57"العودة" يطالب مجلس حقوق الإنسان بالضغط لإعادة إعمار مخيم اليرموك
12:55مستوطنون يُواصلون اقتحامهم للأقصى
12:52هكذا رد "غانتس" على دعوة "نتنياهو "لحكومة وحدة
12:32الاحتلال يقتحم قرية بردلة بالأغوار
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع

فتح معبر رفح لمصلحة جني الأموال من قبل ضباط الأمن المصري في المعبر

أرض كنعان/ رفح/ فتحت السلطات المصرية معبر رفح مع قطاع غزة أمس واليوم الجمعة لسفر الفلسطينيين وعودتهم بعد أكثر من مائة يوم من الاغلاق التام للمعبر والمعطل بشكل شبه نهائي منذ الإطاحة بالرئيس المصري السابق في يونيو 2013.

وشهد العمل في المعبر أمس واليوم بطئًا شديدًا من قبل الجانب المصري دون ابداء الأسباب، وكانت الأولوية لأصحاب التنسيقات الخاصة.

وأدى الإغلاق التام وشبه الدائم لمعبر رفح لابتزاز ضباط الأمن المصري العاملين في المعبر للمسافرين عبر وسطاء بمنحهم حق السفر -في الفتحات القليلة التي يشهد المعبر- مقابل دفع رشاوي بآلاف الدولارات.

ورغم أن تعداد المحتاجين للسفر في قطاع غزة بالآلاف فإن جزءًا منهم يسجلون في كشوفات السفر لدى وزارة الداخلية بغزة (بلغ العدد حاليًا نحو 25 ألفًا) إلا أن فتح المعبر ليومين فقط يضطر الجانب الفلسطيني لترتيب عدد قليل منه هؤلاء للسفر، وإعلان أسمائهم بكشوفات يومية، وهم من المرضى والطلاب والحالات الإنسانية.

ومن بين 9 حافلات للسفر أعدها الجانب الفلسطيني أمس للسفر؛ إلا أن الجانب المصري لم يدخل منهم سوى 3 حافلات طوال فترة عمل المعبر.

وسمح الجانب المصري لسفر 286 مواطنًا فقط، إضافة ل60 مسافر من التنسيقات المصرية الذين عادة ما يدفعون الأموال للضباط المصريين عن طريق وسطاء.

واضطر الجانب الفلسطيني اليوم لترتيب عدة حافلات مسافرين جلهم من حافلات أمس الذين رفض الجانب المصري إدخالهم للصالة المصرية للسفر خارج القطاع.

ورغم التطمينات المصرية بتسهيل العمل اليوم وتجاوز حالة البطء التي شهدها المعبر أمس؛ إلا أنه لم يدخل سوى حافلتين (وهم من مرجعي أمس) منذ ساعات الصباح وحتى ساعة إعداد هذا الخبر (15 توقيت القدس).

وتشهد الصالة الخارجية لمعبر رفح منذ ساعات الصباح حالة مأساوية نتيجة تدكس آلاف المواطنين المحتاجين للسفر، إلا أن الجانب المصري يرفض حاليا سفر المواطنين وطالب فقط بإدخال أصحاب التنسيقات المصرية وهم اليوم 240 مسافرًا، وفق ما أكد أحد وسطاء التنسيقات.

ويعاني قطاع غزة من حصار إسرائيلي مشدد منذ تسعة أعوام. وترجع السلطات المصرية اغلاقها لمعبر رفح إلى الاضطرابات الأمنية التي تشهدها سيناء.