Menu
11:09وقفة احتجاجية في أم الفحم تنديدا باتفاق التطبيع
11:06إصابات كورونا في العالم تقترب من 30 مليونا
11:01نيكولاي ملادينوف يصل لقطاع غزة لبحث ملف الأسرى
10:51الأمم المتحدة: نأمل أن يساعد اتفاق التطبيع على استقرار الوضع الإقليمي
10:50قلقيلية : وفاة مواطن متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا
10:48نتنياهو : لم أستغرب إطلاق الصواريخ الليلة من غزة
10:46تعرف على بنود اتفاق السلام بين اسرائيل والامارات
10:41أبرز عناوي الصحف العبرية لهذا اليوم
10:40قاسم: المقاومة ردت على قصف مواقعها وستمنع تغيير قواعد الاشتباك
10:35ااصحة بغزة: وفاة مواطن و94 إصابة جديدة بـ"كورونا" في غزة
10:33الغرفة المشتركة: ردنا على الغارات الذي كان حاضرا اليوم سيبقى
10:31ألوية الناصر: زمن الصمت قد ولى والنار سنقابلها بنار أشد وأكبر
10:30القسام: الاحتلال سيدفع ثمن أي عدوان على شعبنا أو مواقع المقاومة
10:26اعتقالات بمداهمات للاحتلال في الضفة
10:25تعرف على القائمة محدثة لأسعار الخضروات والدجاج

حماس: تجاهل التنسيق مع حماس بشأن معبر رفح يعقد الأوضاع

أرض كنعان_غزة/أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس د.غازي حمد، أن حركته "كانت وما زالت مع أي صيغة يمكن أن تضمن فتح معبر رفح البري مع مصر، بشكل دائم ومريح لكل المواطنين"، مشددا على أن تجاهلها من أية اتفاق بشأن المعبر، "سيعقد الأوضاع".

وقال حمد في تصريحات له تجاهل حركة حماس في قطاع غزة، وعدم التنسيق معها فيما يخص ملف معبر رفح، "يصعب الأوضاع، ولا يسهل طريقة التطبيق العملي لأي اتفاق من الممكن أن يتم".

وتناقلت وسائل إعلامية محلية نقلًا عن مصادر مصرية، توصل السلطة الفلسطينية في رام الله، لاتفاق مع السلطات المصرية، من أجل إعادة فتح معبر رفح، وأن هذا الاتفاق سيتم تنفيذه على "مراحل في المستقبل القريب".

وعبر حمد عن أسفه تجاه أي اتفاق يجري بعيدًا عن أي توافق فلسطيني داخلي، لافتًا إلى أن حركة حماس قدمت خلال الفترات السابقة العديد من المقترحات والمبادرات والتي أكدت على ضرورة حل مشكلة معبر رفح، كانت من الممكن أن تشكل انطلاقة في عمل المعابر وتسهيل حركة المواطنين.

وذكر أنه لم يتم أي اتصال أو تنسيق حول ما نشر عبر وسائل الاعلام من اتفاق حول المعبر مع "حماس"، داعيا إلى تعبيد طريق أي أمر يتعلق بملف معبر رفح بالتنسيق والتعاون، كما جرت العادة في الملفات الأخرى.

وأضاف: "هناك سؤال مشروع موجه لحركة فتح، قبل أن يتم التفكير في موضوع الاتفاق بمعبر رفح، لماذا لا يتم التفكير في طريقة تطبيقه على أرض الواقع؟، وهل يمكن تطبيق أي اتفاق دون حركة حماس؟".

وتابع: "لا يمكن تجاهل حركة حماس في القطاع، وكان من الأفضل التنسيق والتعاون، ولدينا الاستعداد الكامل للتعاطي مع هذا الملف بمرونة كبيرة"، مشددا على أن "حماس" تريد أن يتم فتح معبر رفح بشكل دائم، وترغب في إبعاده عن كل الخلافات السياسية.

وذكر أن حماس تحدثت مع السلطة وفتح ومصر مرارًا، أن هذه القضية يجب أن تُحل، وأن يتم التوصل إلى فتح المعبر على أرضية التفاهم، وأن تؤخذ الأمور بالتفاهم والتنسيق والتشاور، ليخرج اتفاق قابل للتطبيق.

وأكد حمد أن قضية معبر رفح، تمثل "مأساة حقيقية"، وتنعكس آثاره على حياة المواطنين في قطاع غزة بشكل كبير، ولاسيما على المرضى والطلاب منهم، مضيفا "هو جرح مفتوح وينزف دائما".

وأعرب وكيل وزارة الخارجية في غزة، عن أمله بأن يتم فتح معبر رفح من قبل الأشقاء في مصر، دون أي اعتبارات سياسية، لما للملف من قضية إنسانية تعيش مع كل مواطن في القطاع.