Menu
22:35الاحتلال يجبر مقدسيًا على هدم منزله
22:28اعتصامات ومسيرات غاضبة في مخيمات لبنان رفضًا للتطبيع
22:20المجلس الوطني: اتفاقات التطبيع لن تحقق السلام
22:19"الشعبيّة": تطبيع البحرين والإمارات يومٌ أسود في تاريخ أمتنا
22:16الرئاسة: اتفاقات التطبيع لن يحقق السلام
21:01فعاليات احتجاجيّة في الضفة وغزة رفضًا لاتفاقيتي التطبيع
20:59وقفة جماهيرية ببرلين ضد اتفاقيات التطبيع العربي
20:51هنية يزور سفارة فلسطين في بيروت ويتلقى اتصالا من عباس
20:50قوات الاحتلال تبعد شابًا عن الأقصى وتغلق شارع في الخليل
20:45بالصور: 14 إصابة وأضرار مادية أثر سقوط صاروخ في أسدود
20:24صافراتُ الإنذار تدوي في عسقلان وإسدود
20:23غزة: هيئة المعابر تصدر تنويهاً "مهماً" بخصوص التسجيل الإلكتروني للسفر
20:15استئناف التسجيل لسفر المغادرين عبر معبر رفح إلكترونيا
16:46لجان المقاومة: سيبقى اليوم يوما أسودا في تاريخ المطبعين الذين ارتهنوا لموقف اسيادهم الصهاينة والامريكان وشعبنا سيواصل مقاومته موحدا حتى تحرير أرضه
16:30النيابة العامة تعلن تشديد إجراءاتها بحق المخالفين لتعليمات السلامة بغزة

أكاديمي يرجع أسباب انتشار ظاهر الامواس والمنشطرات بين الطلبة داخل المدارس إلى ضعف شخصية المدرس

ارض كنعان-غزة – عبدالهادي مسلم /أفاد شهود عيان من مخيم المغازي أن المشكلة التي وقعت صباح هذا اليوم والتي راح ضحيتها طفل لم يتجاوز 11 في الصف الخامس الابتدائي على يد طالب في الصف التاسع  الاعدادي وقعت خارج اسوار المدرسة نتيجة مشاجرة  وقعت بينهما تطورت إلى خلاف مع أسرتهما

 

وقال شهود عيان لوكالات أنباء محلية بأن الطفل "م، ر" (12 عامًا) تعرض لخمس طعنات بـ"مفك" كان بحوزة زميله "م، ق" (15 عامًا) مما أدى لإصابته بجروح خطرة نقل على إثرها لمستشفى شهداء الأقصى، وتوفي داخل المستشفى في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

من جانبه، قال مصدر طبي إن الطفل تعرض- خلال الشجار- لضربات في الصدر والبطن أدت لتهتك أجزاء من كبده، مما أدى لعدم قدرة الأطباء على التعامل مع حالته ووفاته.

غازي مصلح رئيس اللجنة الثقافية في اللجنة الشعبية للاجئين  بمخيم المغازي أرجع سبب المشاكل التي تحدث بين الطلاب المدارس سواء داخل جدران المدرسة أو خارجها إلى ضعف شخصية المدرس أمام طلابه وعدم تمكنه من استخدام الوسائل المطلوبة نتيجة القيود المفروضة عليه من قبل دائرة التعليم في وكالة الغوث وايضا خوفا من قيام ولي أمر الطالب بتقديم شكوى ضده من الممكن أن تفقده مصدر رزقه

وقال مصلح تعقيبا على الحادث المأساوي الذي راح ضحيته طفل نتيجة استخدام الة حادة من قبل طالب أخر أن ظاهرة انتشار الأمواس والسكاكين والخناجر والمنشطرات منتشرة بين طلاب المدارس في المرحلة الابتدائية والإعدادية وحتى الثانوية  مؤكدا أنه بصورة شبه يومية تقع حوادث طعن واعتداءات من قبل الطلبة فيما بينهم وتستخدم فيها الآلات الحادة دون أية ردع من المدرسة والمدرسين خوفا من عقوبات الوكالة

وأوضح مصلح أن عدم وجود شرطة على أبواب المدارس يفاقم من هذه المشاكل وتطورها خاصة وأن اغلب مشاكل الطلبة تكون داخل المدرسة وعند انتهاء الدوام ينتظر الطلبة المتشاجرين بعضهم ويحدث ما لا يحمد عقباه وتكون الفاجعة وتتطور المشكلة لعائلاتهم

وارجع مصلح زيادة المشاكل كذلك الى اكتظاظ الفصول الدراسية داخل مدارس الوكالة دون أية حلول تذكر وكذلك إلى حالة الفقر والاحباط التي يعاني منها الطلبة ومشاهدة افلام الرعب واستخدام الانترنت بشكل واسع

وعن جهود اللجنة الشعبية للاجئين في المخيم قال مصلح نعمل كل ما بوسعنا من خلال زيارة المدارس والاجتماع مع المدرسين والنظار وولي أمور الطلبة من اجل حل مشاكل الطلبة ولكن لا نستطيع وحدنا حل كل المشاكل بدون تدخل من الوكالة للحد من اكتظاظ الفصول واعطاء صلاحيات للمدرس تقوي من شخصيته