Menu
13:13أربعة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال
13:02هنية: نرفض أي صفقة تنتقص من حقوق شعبنا ونأسف لموقف بعض العرب
12:56بالصور: وصول معدات وكوشوك لغزة عبر معبر "أبو سالم"
12:54مظاهرات حول العالم رافضة لصفقة القرن
12:52عريقات: وفد فتح بغزة الأسبوع المقبل لترتيب زيارة عباس
12:51عطل مفاجئ يصيب خط القبة المغذي لمحافظة غزة
12:41بيان للصحة الفلسطينية بعد رصد سائح صيني مصاب بالأنفلونزا
11:5334 مؤسسة فلسطينية أمريكية تعتبر ان صفقة القرن محاولة لفرض أجندة متطرفة
11:47مواجهات مع الاحتلال شرق القدس رفضاً لصفقة القرن
11:05حسين الشيخ: وفد خلال أسبوع الى قطاع غزة بعد إلتقاط مبادرة هنية
11:02تأجيل التصويت على قانون فرض السيادة على غور الأردن
10:50مواجهات في مخيم العروب وإصابات بالاختناق
10:47الاونروا : الدعوة لإنهاء عملنا عبر "صفقة القرن" باطلة وخدماتنا مستمرة
10:46رابط للفحص.. أسماء المستفيدين من مشروع قسيمة الكسوة الشتوية
10:38الأمين العام لحركة الجهاد "النخالة": "صفقة القرن" بلطجة لم يشهد لها التاريخ وتحدٍ كبير لأمتنا

نتنياهو: التفاهمات الأخيرة منعت قطيعة في العلاقات مع الأردن ودول عربية أخرى

أرض كنعان / متابعات /  قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو:" إن التفاهمات الأخيرة التي تم التوصل اليها بين إسرائيل والأردن والفلسطينيين جاءت لمنع قطع العلاقات مع الأردن ودول عربية أخرى.

وذكر نتنياهو في اجتماع لجنة السياسة والأمن في الكنيست، إنه وبسبب الأوضاع في القدس والمسجد الأقصى، كثير من العلاقات بين "إسرائيل" ودول عربية أخرى انقطعت، كذلك كشف نتنياهو عن وجود تنسيق مع دول عربية "سنية"، لكنه توقف بسبب الأحداث في المسجد الأقصى المبارك.

وقال نتنياهو خلال اجتماع اللجنة إن هناك فرصة للتعاون مع العديد من الدول العربية في المنطقة، لكنها جميعًا تتأثر بالوضع القائم في مسجد الأقصى، وأكد نتنياهو على ضرورة التهدئة قائلًا إنه بسبب التعاون مع هذه الدول على إسرائيل "محاولة تهدئة الأوضاع في المسجد الأقصى قدر الإمكان، فالشارع في الدول العربي متدين ويتأثر كثيرًا بما يحدث في المسجد الأقصى، وبعدها يمكن ان يهتم بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي بشكل عام".

وقال نتنياهو إن التنسيق بين "إسرائيل" ودول سنية أخرى بدأ يأخذ منحى جديًا، ويصبح وثيقًا أكثر، لكن لا يمكن التقدم في تطوير العلاقات مع هذه الدول بسبب عدم وجود مشروع لبدء عملية سلام بين "الإسرائيليين" والفلسطينيين، وحمل الجانب الفلسطيني المسؤولية عن عدم تجدد المفاوضات والمضي قدمًا لإيجاد حل.

ومع أن نتنياهو لم يحدد من الدول المقصودة في تصريحه، ولا نوع العلاقة والتعاون بينها وبين "إسرائيل"، لكن صحيفة "هآرتس" نقلت عن مسؤولين أميركيين كبار قولهم إن الدولة التي تأثرت علاقتها بإسرائيل بشكل كبير هي الأردن. وذكروا أن العلاقات "الإسرائيلية" الأردنية وصلت تقريبًا حد القطيعة بسبب الأوضاع في القدس والمسجد الأقصى. 

ونقلت الصحيفة عن أحد أعضاء الكنيست الذي حضر اجتماع اللجنة، إن عضو الكنيست ميخال روزين سألت نتنياهو عن العلاقة مع الأردن، وفوجئ نتنياهو بالسؤال وحاول التهرب من الإجابة، لكنه قال إنه لا يرغب في الحديث أمام هذا الكم من أعضاء اللجنة، لكن كانت هناك فترات قطيعة في العلاقات "الإسرائيلية" الأردنية بسبب التوترات في المسجد الأقصى، "لكن المهم أن العلاقات والتعاون عاد من جديد الآن" قال نتنياهو.