Menu
13:38آلية السفر عبر معبر رفح يوم غدٍ الأحد 2019/11/17
13:34لوكسمبورغ تتكفل بعلاج شبان من غزة
13:28محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال الناشط المقدسي أبو الحمص
13:06"مايكروسوفت" تحقق في تقنية طورتها شركة إسرائيلية لمراقبة الفلسطينيين
13:00قيادي بالجهاد: علاقتنا بحماس لا يمكن المس بها وسنفشل محاولات زرع الفتنة
12:31الخارجية: أطلعنا سفراء الدول على جرائم الاحتلال خلال العدوان الأخير
12:05مقتل متظاهرين عراقيين في انفجار غامض
12:02عائلات فلسطينية لاجئة تطالب الجهات المسؤولة باطلاق سراحهم
11:28والدة الأسير "أبو دياك" تتوقع استشهاده في كل لحظة
11:16وزيرة الصحة تطلق نداءً عاجلاً للإفراج عن الأسير أبو دياك
11:07الاحتلال يهدم 140 منزلا بالقدس المحتلة منذ بدء العام الحالي
11:05الاسير مصعب الهندي يواصل إضرابه رفضًا لاعتقاله الاداري
10:11إسرائيليون أوروبا يطالبون بحظر استيراد منتجات المستوطنات
10:10الأسير البرغوثي يطالب الفصائل بالوحدة والتخلص من العداءات الحزبية الضيقة
10:05الأمم المتحدة تدعو الاحتلال للتحقيق باستشهاد 8 من عائلة واحدة في غزة

المكتب الوطني: الاحتلال ومستوطنيه يشنون حربًا على الفلسطينيين خلال تنفيذ الإعدامات الميدانية

أكد المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان أن الحكومة الإسرائيلية وقطعان المستوطنين واصلوا جرائم منظمة ضد الشعب الفلسطيني، من خلال تنفيذ الإعدامات الميدانية والقتل العمد للمدنيين، أدى لاستشهاد (12) فلسطينيًا خلال الأسبوع المنصرم، بذريعة محاولة الطعن والدهس.

وأوضح المكتب في تقريره الأسبوعي السبت أن حكومة الاحتلال مارست سياسة عقوبات جماعية تمثلت بهدم المساكن والترحيل القسري والاعتقالات الجماعية والعشوائية، وعزل الأحياء الفلسطينية في مدينة القدس بالمكعبات الإسمنتية بشكل كامل أو جزئي ونشر الحواجز الشرطية.

كما صادق المستوى السياسي في "إسرائيل" على خطة لعزل قرية العيسوية عن سائر أحياء القدس من خلال إحاطتها بسور وعائق مكون من مكعبات إسمنتية وأسلاك شائكة، وإقامة عائق يفصل بين حيي صور باهر وجبل المكبر وبين مستوطنة "أرمون هنتسيف".

وحسب التقرير، فقد كشف عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب الليكود "يواف كيش" عن مشروع يهدف إلى تسهيل عمليات البناء الاستيطاني، ويقضي بتطبيق قانون التخطيط والبناء الإسرائيلي المعمول به داخل الأراضي المحتلة عام 48 على الضفة الغربية المحتلة من خلال إطلاق اللوبي الجديد لذي يحمل اسم "لوبي أرض إسرائيل الكاملة".

وأشار التقرير إلى قرار المحكمة المركزية الإسرائيلية القاضي بنقل صلاحيات "تشغيل" منطقة القصور الأموية – جنوب وغرب المسجد الأقصى – إلى جمعية "إلعاد" الاستيطانية.

وبين أن حاخامات رئيسيون في "إسرائيل" انضموا إلى حكومتهم المتطرفة بالتحريض على ارتكاب جرائم الاعدامات الميدانية بحق المواطنين الفلسطينيين، الأمر الذي يوفر غطاءً دينيًا لارتكاب هذا النوع من الجرائم البشعة، يضاف إلى الغطاء السياسي والأمني الذي توفره حكومة التطرف و الاستيطان الاسرائيلية

ورصد التقرير أبرز الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين خلال الأسبوع الماضي، منها هدم مزرعة أغنام عبارة عن براكية وحوش تعود للمواطن رياض علي زحايكة في منطقة "الخارجة " بجبل المكبر، استيلاء جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية على منزلين لعائلة أبو ناب ببلدة سلوان.

بالإضافة إلى استشهاد الشاب عمر محمد الفقيه (23 عامًا) من قرية قطنة شمال غربي القدس بعد عملية إعدام نفذتها قوات الاحتلال داخل حاجز قلنديا، كما استشهد الفتى معتز عويسات (16عامًا) من حي جبل المكبر برصاص الاحتلال، بحجة محاولته طعن شرطي في مستوطنة "أرمون هنتسيف".

وأشار التقرير إلى استشهاد الشاب معتز عطا الله قاسم (22 عاما) من بلدة العيزرية بنيران قوات الاحتلال قرب مستوطنة "ادم" شرق رام الله المحتلة.

وفي محافظة الخليل، هاجم مستوطنون مسلحون وبحماية جنود الاحتلال منازل المواطنين في واد الحصين شرق المحافظة المحاذية لمستوطنة "كريات أربع"، كما هاجم قرابة 200 مستوطن منازل المواطنين في منطقتي واد الحصين و واد النصارى.

كما استشهد الشاب عدي هاشم مسالمة (24 عامًا) في بلدة بيت عوا برصاصة أطلقت من مسافة قريبة جدًا، بالإضافة إلى استشهاد الشاب حمزة موسى العملة (25 عامًا) من بلدة بيت أولا بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه قرب مفترق "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم، بزعم دهسه مجموعة من المستوطنين.

وأعلن عن استشهاد المواطن هاشم العزة (54 عامًا) جراء استنشاقه للغاز المسيل للدموع الذي أطلقه الاحتلال في حي تل ارميدة، كما أعدمت قوات الاحتلال الفتيين بشار نضال الجعبري (15عامًا)، وحسام إسماعيل جميل الجعبري (17عامًا) بدعوى محاولة طعن جندي، واستشهد كذلك الشاب طارق زياد النتشة (20عامًا).

وفي السياق، تطرق تقرير المكتب الوطني للانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم في مدن نابلس وبيت لحم وجنين وسلفيت والأغوار.