Menu
17:54حماس تكشف تفاصيل اجتماعها مع مبعوث الامم المتحدة للسلام ملادينوف...
17:51تعرف على التسعيرة الجديدة لكهرباء مولدات غزة (صورة)
17:50"اشتية" يوعز بتشديد الإجراءات لمواجهة "كورونا"
14:53مزهر : تطل علينا ذكرى  الألم والفاجعة مذبحة صبرى وشاتيلا وملوك الغزي والعار تصافح يد القتلة والمجرمين من الصهاينة الملطخة أياديهم بدماء الاطفال والشيوخ والنساء .
13:07تنويه مهم للمواطنين الذين لم يستفيدوا من المنحة القطرية أو مساعدات متضرري كورونا
13:06هآرتس: حماس أفسدت فرحة نتنياهو باتفاق التطبيع
13:03مارتينيز يرحل عن الأرسنال
12:59"هيئة الأسرى": إصابة المعتقل إياد أبو هشهش بكورونا
12:56لجان المقاومة:دماء شهداء صبرا وشاتيلا ترسم لشعبنا ومقاومتنا طريق العودة لكل فلسطين ولعنة ووصمة عار على جبين العدو الصهيوني واذنابه المطبعين 
12:55تعليق دخول المصلين للأقصى 3 أسابيع
12:06اجتماع قيادي بين حركتي الجهاد الإسلامي وحماس في بيروت
12:05صبرا وشاتيلا.. جرح لم يلتئم منذ 38 عامًا
12:01"الصحة"بغزة تعمل على ضبط السوق الدوائي في ظل انتشار فيروس كورونا
11:57اعتقال 400 طفل وسيدة منذ بدء أزمة "كورونا"
11:52"العاروري": التطبيع سلوك لا يمثل الضمير الحي للشعوب

لن نعترف باسرائيل مهما طال الزمن..مشعل من غزة:نحن مع الاحتكام لصناديق الاقتراع وبعد نصر غزة آن الأوان لطي صفحة الانقسام وبناء الوحدة والشراكة السياسية

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية(حماس) خالد مشعل ان حركته مستعدة للتوافق السياسي فلسطينيا وعربيا على برامج سياسية مشتركة تتقاطع فيهما برامج الحركة(..) مبيناً ان حماس لن تقبل أي برنامج لا يتوافق مع الثوابت الوطنية.

وقال مشعل في كلمه له في مهرجان انطلاقة حماس بغزة السبت:" نحن مع الاحتكام لصناديق الاقتراع ونريد انتخابات وشراكة وطنية(..) مشيرا الي ان حماس مع القرار الوطني الفلسطيني المستقل.

واستعرض مشعل، ثوابت وإنجازات حماس بعد 25 عاماً من المقاومة، مجدداً "ثبات الحركة الإسلامية عليها".

وقال: "كل ما طرأ على فلسطين من احتلال واستيطان وتهويد وحصار، كله باطل وستدوسه المقاومة قريباً"، مؤكداً أن تحرير فلسطين واجب وحق وهدف وغاية، "وهي مسؤولية الشعب الفلسطينية والأمة العربية والإسلامية".


ورأى أن الجهاد والمقاومة المسلحة هي الطريق الحقيقي والصحيح لاستعادة الحقوق، مضيفاً: "السياسة تولد من رحم المقاومة، ونحن كسياسيون مدينون لقادة المقاومة والأجنحة العسكرية".

وأشار إلى أن الفلسطينيين لا يقاتلون اليهود لكونهم يهوداً، وقال "نحن لا نقاتل اليهود لأنهم يهود.. إنما نقاتل الصهاينة المحتلين وسنقاتل كل من يحتل أرضنا نقاتل من يقاتلنا ويعتدي علينا ويحاصرنا ويعتدي على مقدساتنا".


واستثمر مشعل الحدث –انطلاقة حماس- ليدعو الدول العربية والإسلامية، إلى دعم المقاومة المسلحة بفلسطين، مخاطباً القادة العرب: "المقاومة بفلسطين تحتاج لمالكم وسلاحكم".

وعلَّق مشعل على توجه رئيس دولة فلسطين محمود عباس إلى الأمم المتحدة لطلب الدولة، قائلاً: "خطوة أبو مازن جيدة؛ لكن نريدها أن تدعم المصالحة وتخدم البرنامج الوطني".

ودعا مشعل إلى مصالحة حقيقية تنهي الخلاف القائم، مخاطباً الفصائل الفلسطينية بأجمعها بما فيها حركة فتح: "تعالوا إلى مصالحة ووحدة وطنية حقيقية نطوي بها صفحات الانقسام الأسود".

ورأى مشعل أن المصالحة "تعني وحدة النظام السياسي.. حكومة واحدة سلطة واحدة رئيس واحد، رئيس وزراء واحد.. مجلس تشريعي واحد.. ومرجعية واحدة هي منظمة التحرير فيها الجميع تبنى على أسس وطنية صحيحة وتضم الجميع وتعتمد برنامج يحافظ على الثوابت وفي المقدمة منها حق العودة والقدس".

ووجه نداءه للرئيس الفلسطيني محمود عباس وحركة فتح "تعالوا إلى المصالحة والوحدة الوطنية، تعالوا نبني وحدة وطنية، تعالوا ننظر للمقاومة باعتبارها عزاً وشرفاً وخياراً استراتيجياً".

وانتقد بعض وسائل الإعلام المصرية لحديثها عن توطين الفلسطينيين في سيناء، قائلاً "لا يحق لأي إعلامي أو سياسي في مصر أن يتحدث عن نوازع أو اتهامات لفلسطينيين بالامتداد لسيناء.. ليس الشعب الفلسطيني الذي يغادر أرضه لأرض أمتنا العربية والإسلامية.. كفى أيها الإعلام المصري اتقوا الله في مصر واتقوا الله في غزة وفي فلسطين".

وشدد على التمسك بـ"وحدة الأرض الفلسطينية"، قائلاً "لا غنى للضفة عن الضفة ولا غنى لغزة عن الضفة ولا غنى لهما عن حيفا ويافا وصفد والجورة وحمامة ويبنا وكل الأراضي الجميلة".

وعبر مشعل عن التمسك بوحدة النظام السياسي الفلسطيني ومؤسساته، وقال "نحن سلطة واحدة ومرجعية واحدة ومرجعيتنا منظمة التحرير التي نريدها أن تتوحد وان يعاد بناؤها على أسس سليمة لتكون مرجعية بحق للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج".

وقال "التحرير أولاً ثم الدولة والدولة الحقيقية ثمرة التحرير وليس ثمرة المفاوضات لا بديل عن دولة حرة ذات سيادة على كل أرض فلسطين".

وأكد على استقلالية القرار الوطني الفلسطيني وعدم التدخل في الشؤون العربية الأخرى، وقال "لا نتدخل في شؤون أحد، ولسنا تبعاً لأحد لم نكن في الماضي تبعاً لسوريا أو إيران واليوم لسنا تبعاً لمصر أو قطر أو تركيا، الأحرار لا يعملون في مواقع التبعية"، مستدركاً "نقدر كل من دعما ولا ننسى فضل احد والفضل أولا لله".

وقال "حماس التي قدمت قادتها العظماء من أجل مبادئها لا تساوم على المبادئ ولا تفرط في القيم، وبالتالي حماس لا تؤيد سياسة أية دولة أو نظام يخوض معركة دموية مع شعبه.. نحن مع الشعوب أولاً وثانياً وعاشرا".


وكانت حشود فلسطينية كبيرة توافدت صباح  السبت، إلى ساحة الكتيبة وسط غزة، للمشاركة في مهرجان إحياء الذكرى الخامسة والعشرين لانطلاقة حماس الذي تبدأ فعالياته رسمياً عند الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرا.

وقبل نحو ثلاث ساعات من بدء المهرجان، غصت جنبات الساحة بالفلسطينيين الذين قدموا من مدن القطاع في حافلات ومشياً على الأقدام، ولوحوا بالرايات الخضراء والأعلام الفلسطينية، فيما من المرتقب أن يلقي رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل الكلمة الرئيسة في المهرجان.

ويشارك في المهرجان وفود عربية وإسلامية قدمت من العديد من البلدان لأول مرة، حيث حرص أعضاؤها على رفع أعلامها في وسط المهرجان.

وقال مدير عام المعابر في غزة، ماهر ابو صبحة، إن 3 آلاف شخص وصلوا إلى غزة في الأيام الماضية، من مصر وماليزيا وقطر والأردن ولبنان والسعودية والجزائر والبحرين، وبريطانيا، للتضامن والمشاركة في مهرجان انطلاقة حماس، التي اعلنت رسمياً أن 2500 شخصية جاءت من أرجاء العالم للمشاركة في مهرجان الانطلاقة.