Menu
13:18إصابة جندي إسرائيلي بعملية طعن في القدس واستشهاد المنفذ
12:46إصابات بمواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال وسط بيت لحم
12:43الاحتلال يستدعي أمين سر "فتح" في القدس للتحقيق
12:38أبو حسنة: شطب كلمة "اللاجئين" عن يافطات مدارس الأونروا بغزة خطأ فني
12:36صرف دفعة لموظفي غزة الأحد القادم وفق هذه النسبة
12:34الثاني خلال 24 ساعة ..شهيدان برصاص الاحتلال وهدم منزل أسير في جنين
12:32الرئيس إلى نيويورك الإثنين لعرض مشروع قرار ضد "صفقة القرن"
12:22بالفيديو: الاحتلال يهدم منزل أسير بجنين
12:21الاحتلال يشن حملة دهم واعتقال واسعة بالضفة
09:58القسام يفجر مفاجأة.. رسائل كبيرة حملها تصريح أبو عبيدة
09:50إصابة 14 جنديا إسرائيليا بعملية "دهس" بالقدس المحتلة
09:49شهيد برصاص الاحتلال إثر مواجهات اندلعت بجنين
09:33لجان المقاومة: نبارك عملية الدهس في القدس
13:32البرغوثي يدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بدولة فلسطين فوراً وعدم انتظار ضم الأغوار
13:30اخطار بالهدم في بلدة سبسيطة شمال غرب نابلس

وكالة الغوث: إسرائيل تستخدم "القوة المميتة" ضد الفلسطينيين

أرض كنعان_الضفة المحتلة/قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، إن إسرائيل استخدمت "القوة المميتة" ضد الفلسطينيين، معربة عن قلقها حيال تصاعد العنف والخسائر الفادحة في أرواح المدنيين.

وفي بيان لها أوضحت وكالة الغوث بقولها: "تدين أونروا عمليات القتل والإصابات التي وقعت في أوساط الفلسطينيين على يد الجيش الإسرائيلي، وبموجب القانون الدولي، فهناك قيود صارمة لاستعمال القوة المميتة والأسلحة النارية، سواء في سياق عمليات تنفيذ القانون أو خلال النزاع".

وشدّدت أونروا على أن "الاستخدام المميت المتعمد للأسلحة النارية يمكن فقط أن يتم اللجوء إليه عندما تتعذر السبل الأخرى من أجل المحافظة على الأرواح"، مطالبة بإجراء تحقيق فوري ونزيه وفعال وشامل لتلك الحوادث التي ظهرت فيها انتهاكات مزعومة للقانون الدولي داخل الأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

وأضافت أن "عملا سياسيا قويا فقط هو الذي يمكنه منع المزيد من التصعيد الذي يؤثر على المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء"، موضحة أن مشاعر فقدان الأمل واليأس تسود في سائر الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء حرمان إسرائيل للفلسطينيين من حقوقهم وإنكار لكرامتهم.

وذكرت أن المظاهرات على الحدود بين الاحتلال الإسرائيلي وغزة، تعد دليلا على فقدان الأمل بالمستقبل بسبب ارتفاع معدلات البطالة لمستويات تعتبر الأعلى عالميا، إضافة لغياب إعادة الإعمار لأكثر من عام منذ انتهاء الحرب الأخيرة.

وتشهد مدن متفرقة بالضفة الغربية، إلى جانب القدس وقطاع غزة، هذه الأيام، مواجهات عنيفة بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت شرارتها عقب إصرار مستوطنين على مواصلة اقتحام باحات المسجد الأقصى، الشهر الماضي.

ومنذ مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، تتصاعد أرقام القتلى والجرحى والمعتقلين، لا سيما في صفوف الفلسطينيين، حيث بلغ عدد قتلاهم 24، فيما سُجل أكثر من 1000 مصاب، وعشرات المعتقلين، وفق بيانات رسمية.