Menu
13:16المبعوثة الأوروبية: نريد للاحتلال أن ينتهي والأغوار منطقة مهمة لفلسطين
13:13لوضع حد لجرائم القتل.. إضراب شامل يعم الداخل الفلسطيني المحتل
13:10تحسن على صحة الأسير عربيد وتوقعات بإعادته للتحقيق
12:57بالصور: الاحتلال يهدم منزلاً ببيت أمر
12:55هل شربك للقهوة قبل النوم يحرمك منه فعلا؟
12:52وزير الطاقة السعودي: بعدما طوينا صفحة الهجمات أمامنا تحديات جديدة
12:50وزارة الزراعة بغزة توقف استيراد العجوة
12:48صحيفة عكاظ تتحدث عن ذكرى اغتيال خاشقجي.. ماذا حصل مع المتهمين؟
12:47مسؤولة أممية: يجب محاكمة مستشار ولي العهد السعودي على قتل خاشقجي
12:45إغلاق مئات المدارس الأمريكية جراء موجة حرارة غير متوقعة!
12:43واشنطن تخطط لجمع بيانات الحمض النووي للمهاجرين
12:39كشف المستور.. ماذا أخفى ماجد فرج عن اللجنة المركزية لفتح؟
12:38حملة فلسطينية لمواجهة إجراءات فيسبوك ضد المحتوى الفلسطيني
13:21أثناء المشاركة للجان المقاومة فى فلسطين في فعالية (صحفيون ضد الحصار ) والتي أقيمت بالقرب من حاجز بيت حانون (إيرز)
10:19اليوم تبدأ جلسات الاستماع لرئيس الوزراء نتنياهو

المصري : أي حماقة سيرتكبها العدو سيدفع ثمنها غالياً .. الاحتلال يهدد باغتيال شخصيات كبيرة

أرض كنعان / غزة / هدد القيادي في حركة حماس النائب مشير المصري إسرائيل قائلاً "أي حماقة سيرتكبها العدو الإسرائيلي سيدفع ثمنها غالياً"، ردا على التصريحات الإسرائيلية التي تهدد حركة حماس باغتيال شخصيات كبيرة من عناصرها في حال ثبت تورطها في قتل مستوطن وزوجته بجانب مستوطنة "ايتمار" قرب بيت فوريك جنوب شرق نابلس الأسبوع الماضي.  
وأكد القيادي في حماس أن المقاومة في قطاع غزة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي تطور للأحداث، وأن الحراك الشعبي ستزداد وتيرته كلما زادت وتيرة الاعتداءات الإسرائيلية وتوسع نطاقها.  
وأضاف قائلاً " أعتقد أنه لا خيار أمام الشعب الفلسطيني إلا خيار الحراك الجماهيري في وجه المحتل الإسرائيلي في ظل فشل الخيارات الأخرى وفشل مشروع التسوية وينبغي الا تستثمر هذه الهبة لتحسين شروط التفاوض بل يجب ان تكون هبه لصناعة مشهد جديد يوصلنا لأهدافنا الوطنية".
ولم يستبعد المصري أن تتطور الأمور في الضفة الغربية لتصل إلى انتفاضة ثالثة، وأن تتطور الأمور في قطاع غزة أيضا معربا عن ذلك بقوله " لن تقف غزة موقف المتفرج أمام ما يحدث في الضفة، لأننا شعب واحد ودم واحد".
وطالب القيادي في حركة حماس مشير المصري السلطة الوطنية الفلسطينية بإعلان وقف التنسيق الأمني بشكل رسمي ونهائي، وإطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية وعدم الوقوف في وجه الهبة الجماهرية والبدا بالإفراج عن كل المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية. 
وتعقيبا على ما ادعى به الناطق باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي أفخاي ادرعي عن اعتقال أفراد خلية من حماس متهمين بتورطهم في عملة بيت فوريك، قال النائب مشير المصري أن العدو الإسرائيلي يتخبط ويحاول خلط الأوراق بهدف الحصول على معلومات استخباراتية.  
فيما أكد النائب مشير المصري على أن حركة حماس بالإضافة إلى جميع الفصائل الفلسطينية تراقب عن كثب كل التطورات المتسارعة لمجريات الأحداث في الضفة الغربية وعلى أثرها ستحدد تحركها الميداني المستقبلي.  
وأضاف المصري أن ما يحدث في الضفة الغربية هو هبة جماهرية ويجب على الجميع الوقوف عند مسئوليته وعدم الاصطفاف مع الجانب الإسرائيلي وتجنب الوقوف في وجه هذه الهبة، ليدفع العدو الإسرائيلي ثمن تدنيسه للمسجد الأقصى وإحراقه لعائلة الدوابشة وأخيرا الفتاة الهشلمون.
ورداً على التصريحات التي اتهمت حركة حماس بمحاولة تصدير أزمتها إلى الضفة الغربية وتصيد الأمور ودفعها باتجاه انتفاضة جديدة فرأي القيادي في حماس المصري أنها محاولات من البعض للاصطياد في المياه العكرة على حد وصفه . 
و" ما يحدث في الضفة هو هبة جماهيرية وكما أن حماس هنا في قطاع غزة هي أيضا موجودة في الضفة الغربية ومستعدة لدفع الثمن كما الجميع الوطني".