Menu
22:22الأردن تطلق تحذيرا بعد الإعلان عن صفقة القرن
22:18"العدالة والتنمية" التركي: القدس قلب العالم الإسلامي
22:15حزب الله يدين "صفقة ترامب"
21:58اجتماع طارئ للجامعة العربية حول "صفقة القرن" بحضور عباس
21:55كلمة الرئيس محمود عباس بعد اعلان ترامب لـ "صفقة القرن"
20:59ترامب ينشر صورة حدود الدولة الفلسطينية حسب خطة صفقة القرن
20:57الرئيس عباس يؤكد رفض صفقة القرن في حديث مع رئيس الاتحاد الاوروبي
20:56أول تعليق من حركة حماس على إعلان ترامب (صفقة القرن)
20:50أبو الغيط: الموقف الفلسطيني من "صفقة القرن" هو العامل الحاسم
20:45أبناء شعبنا في الوطن والشتات ينتفضون ضد "صفقة القرن"
20:42ترامب يعلن عن "صفقة القرن"
20:21هنية يجري اتصالا هاتفيا بالرئيس عباس
11:53الاحتلال يصادر أموالًا من المقاصة تعويضاً لعائلات قتلى
11:48نقابة الموظفين بغزة: تعليق الدوام للمشاركة بمسيرات ضد "صفقة القرن"
11:47قرار بإخلاء عائلة دويك من عقارها لصالح المستوطنين في سلوان

الوزير لابيد: نتنياهو دمر علاقاتنا مع الولايات المتحدة

أرض كنعان_الضفة المحتلة/اتهم وزير المالية الإسرائيلي السابق ورئيس حزب "يوجد مستقبل" (وسط)، يائير لابيد، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بتدمير العلاقات الأمريكية الإسرائيلية، على خلفية الموقف الإسرائيلي من الاتفاق النووي الإيراني.

وقال لابيد إن "نتنياهو تسبب، بتدمير العلاقات مع الولايات المتحدة"، وفق ما نقلته الإذاعة الإسرائيلية الرسمية.

وأضاف لابيد: "كان نتنياهو يعتقد بأنه سيستطيع التغلب على الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في مجلس الشيوخ، ولكن يجب عليه الآن أن يقف أمام مواطني إسرائيل ويعترف بفشله".

وتتهم الإدارة الأمريكية نتنياهو بالتدخل في سياسات الولايات المتحدة الخارجية.

واستطاع أوباما، الأربعاء الماضي، تأمين عدد كاف من الأصوات داخل مجلس الشيوخ، لاستخدام حق النقض (الفيتو) ضد أي قرار محتمل قد يتخذه الكونغرس، لإبطال الاتفاق النووي مع إيران، الذي أقرته خمس دول كبرى إلى جانب الولايات المتحدة.

وقال حزب الليكود (اليمين) في بيان نقلته الإذاعة الإسرائيلية في رده على هجوم الوزير السابق لابيد: "بدلا من شن حملات سياسية يتعين على لابيد الوقوف إلى جانب رئيس الوزراء، الذي نجح في تجنيد الرأي العام الأمريكي ضد العدوان والإرهاب الإيرانيَين". 

وأضاف البيان أن "أغلبية مطلقة من أعضاء الكونغرس الأمريكي تعارض الاتفاق النووي مع إيران".

ويخوض البيت الأبيض معركة شرسة ضد الجمهوريين ولجنة العلاقات العامة الأمريكية - الإسرائيلية التي رصدت بحسب تقارير إعلامية ما بين 20-40 مليون دولار لبث إعلانات تلفزيونية دعائية تحث المواطنين الأمريكيين للضغط على ممثليهم في الكونغرس لرفض الاتفاق.

هذا، ومن المفترض أن يتم التصويت على الاتفاق النووي الذي أبرمته مجموعة 5+1 مع إيران، في 17 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وأبرمت مجموعة (5+1) التي تشمل الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، وهم روسيا والصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، بالإضافة إلى ألمانيا، في 14 تموز/ يوليو الماضي، اتفاقا نوويا مع إيران، يضمن عدم إنتاجها سلاحا نوويا، في مقابل رفع العقوبات عنها، وذلك بعد أكثر من 10 سنوات من المفاوضات المتقطعة.

ويمنح الاتفاق الحق لمفتشي الأمم المتحدة بمراقبة وتفتيش بعض المنشآت العسكرية الإيرانية، وفرض حظر على توريد الأسلحة لإيران لمدة خمس سنوات، مقابل رفع عقوبات مفروضة على طهران.