Menu
16:30عوامل ساهمت في الظهور القوي لبيت حانون في دوري الممتازة
13:11نجاح زراعة فاكهة "التنين" في غزة
13:00قرار حكومي بتخفيض أسعار خدمات النفاذ على "بالتل"
12:57"العودة" يطالب مجلس حقوق الإنسان بالضغط لإعادة إعمار مخيم اليرموك
12:55مستوطنون يُواصلون اقتحامهم للأقصى
12:52هكذا رد "غانتس" على دعوة "نتنياهو "لحكومة وحدة
12:32الاحتلال يقتحم قرية بردلة بالأغوار
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع

الاحتلال حول معبر "إيرز" لمصيدة

أرض كنعان / متابعات / قال مركز الميزان لحقوق الإنسان، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي حولت معبر بيت حانون "إيرز" شمال قطاع غزة، إلى مصيدة لاعتقال المواطنين وابتزازهم.

وأضاف المركز في بيان له، اليوم الأربعاء، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل فرض قيود مشددة على حركة وتنقل الفلسطينيين من قطاع غزة وإليه، واعتقال الفلسطينيين أثناء مرورهم عبر المعبر رغم منحهم الموافقة وإصدار تصاريح لهم.

ووفقاً لأعمال الرصد والتوثيق، اعتقلت قوات الاحتلال خلال شهر آب من العام الجاري، ستة مواطنين من فئة التجار أثناء مرورهم، وهو ما يؤكد مواقف المركز السابقة بأن سلطات الاحتلال تستخدم المعبر كمصيدة، للإيقاع بالفلسطينيين فهي تمنحهم التصاريح ثم تعتقلهم.

وكانت تلك القوات اعتقلت يوم الاثنين الماضي، التاجر تامر أحمد محمد البريم (37 عاما)، من سكان بلدة بني سهيلا شرقي محافظة خان يونس، وهو تاجر مواد بناء.

وعبر المركز عن استنكاره الشديد للاعتقالات التعسفية التي تنفذها سلطات الاحتلال بحق الفلسطينيين سواء أكانوا تجارا أو مرضى ممن دفعتهم حاجاتهم الماسة للسفر عبر المعبر.

وقال: إن الاعتقالات الإسرائيلية وعمليات الابتزاز المستمرة للسكان المدنيين في قطاع غزة، سيما ممن تدفعهم حاجتهم الماسة للسفر، تشكل انتهاكات خطيرة ومنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

ودعا المجتمع الدولي إلى التحرك العاجل لرفع الحصار المفروض على قطاع غزة، وضمان احترام قواعد القانون الدولي الإنساني ومبادئ حقوق الإنسان في تعاملها مع المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والعمل العاجل على وضع حلول جدية لمواجهة التحديات التي تواجه الحياة في القطاع، بعد أن أسهم الحصار والانتهاكات الإسرائيلية المباشرة في تدهور غير مسبوق لمستويات المعيشة والخدمات الأساسية التي لا غنى عنها لحياة السكان .