Menu
05:23مصدر أممي: ملادينوف يصل القطاع اليوم لبحث صفقة تبادل أسرى
05:21طائرات الاحتلال الاسرائيلي تقصف عدة مواقع في قطاع غزة
22:35الاحتلال يجبر مقدسيًا على هدم منزله
22:28اعتصامات ومسيرات غاضبة في مخيمات لبنان رفضًا للتطبيع
22:20المجلس الوطني: اتفاقات التطبيع لن تحقق السلام
22:19"الشعبيّة": تطبيع البحرين والإمارات يومٌ أسود في تاريخ أمتنا
22:16الرئاسة: اتفاقات التطبيع لن يحقق السلام
21:01فعاليات احتجاجيّة في الضفة وغزة رفضًا لاتفاقيتي التطبيع
20:59وقفة جماهيرية ببرلين ضد اتفاقيات التطبيع العربي
20:51هنية يزور سفارة فلسطين في بيروت ويتلقى اتصالا من عباس
20:50قوات الاحتلال تبعد شابًا عن الأقصى وتغلق شارع في الخليل
20:45بالصور: 14 إصابة وأضرار مادية أثر سقوط صاروخ في أسدود
20:24صافراتُ الإنذار تدوي في عسقلان وإسدود
20:23غزة: هيئة المعابر تصدر تنويهاً "مهماً" بخصوص التسجيل الإلكتروني للسفر
20:15استئناف التسجيل لسفر المغادرين عبر معبر رفح إلكترونيا

مجموعة الأزمات الدولية تحذر من تجدد اندلاع حرب جديدة علي غزة

ذكر تقرير لمنظمة "مجموعة الأزمات الدولية" نشرته صحيفة هآرتس العبرية، صباح اليوم الأربعاء، أن فرص نشوب حرب جديدة بين إسرائيل وحماس لا تزال أكبر من إمكانية تحقيق وقف لإطلاق النار.

ويسلط التقرير الضوء على أن أيا من الطرفين في الوقت الراهن ليس مهتما في الحرب، ولكن الأسباب التي أدت لاندلاعها العام الماضي لا تزال موجودة. مشيرا لاستمرار الحصار وتراجع الوضع الاقتصادي والمالي والخلافات القائمة بين حماس وفتح على الأزمات التي يشهدها القطاع.

ويشير التقرير لتشابك المصالح والصراعات بين حماس وإسرائيل وبين السلطة ومصر وتأثيراتها على الواقع في غزة، مبينا أن سكان القطاع يعيشون محنة لم يسبق لها مثيل ويشعرون أن القادة السياسيين الفلسطينيين تخلوا عنهم.

وذكر أن حالة من الركود الكبير تشهدها غزة، حيث وصل نصيب الفرد من الدخل في غزة أقل من 31%، عما كانت عليه في عام 1994.

وأشار إلى الواقع الاجتماعي إلى جانب الوضع الاقتصادي الصعب والقيود المفروضة من قبل إسرائيل وتأثيرات الانقسام على الحياة. مبينا أن الحرب الجديدة قد تخدم حماس للتعامل مع التحديات الداخلية في ظل انهيار الخدمات الحكومية والاحتجاجات الاجتماعية، حيث أن العرب تسمح لها بتعزيز سلطتها وإعادة تأسيس المصداقية لدى الفلسطينيين من خلال الخيار العسكري الذي سيوفر وضع اتفاق جديد لوقف إطلاق النار بما يخدم كافة الأطراف.

وبحسب التقرير، فإن إسرائيل والدول الغربية المانحة للسلطة الفلسطينية، لا يدعمون المصالحة بين حماس وفتح، لكن الجمهور في الأراضي الفلسطينية يرى أنها الطريقة الوحيدة لإنهاء الفصل بين غزة والضفة.

وتشجع المنظمة الدولية ضرورة اتخاذ تدابير مثل المفاوضات الغير مباشرة بين إسرائيل وحماس للسماح للحركة بجمع الضرائب في القطاع وتصدير منتجاتها.