Menu
10:40صفقة القرن: حان وقت الحصاد المر
10:24البرغوثي: "صفقة القرن" مشروع إسرائيلي بغلاف أمريكي
10:21"ليست دعاية انتخابية" ...بنيت : سنفرض السيادة الاسرائيلية 100 %
10:20الاحتلال يعقد جلسة محاكمة للأسيرة "وفاء مهدواي " اليوم
10:18الأحمد: آن الأوان لإعادة النظر بالعلاقات مع "إسرائيل"
10:14خبير إسرائيلي : إعلان "صفقة القرن" سيؤدي لتصعيد الوضع الميداني
10:08​​​​​​​عضو بمسيرات العودة ينفي عودة مسيرات العودة و اجتماع للجنة الاثنين القادم
09:5812 دولة يفتك بها فيروس كورونا الخطير.. وفرنسا أخر الدول
09:50ذكرى رحيل القائد "جورج حبش"
09:46حماس تُعقب على الترتيبات التي تجري لتنفيذ "صفقة القرن"
09:44"عقب اعتداءات الاحتلال" هل تُستأنف مسيرات العودة من جديد؟
09:42معبر رفح مخصص الإثنين والثلاثاء للمعتمرين
09:37اقتحام منزل خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري
09:32"يديعوت" تكشف..عقبتان وضعتهما حماس أمام "إسرائيل".. تعرف عليهما
09:28فُقد أمس..وفاة الطفل قيس أبو رميلة بعد العثور عليه بالقدس

الأشقر: أزمة "أونروا" مؤامرة لإنهاء حق العودة من قبل الاحتلال وبعض دول الإقليم والمجتمع الدولي

أرض كنعان_وكالات/أكد إسماعيل الأشقر نائب رئيس كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي، أن أزمة "الأونروا" مؤامرة حقيقية ومشبوهة من قبل الاحتلال وبعض دول الإقليم والمجتمع الدولي.

وقال الأشقر في تصريح للدائرة الإعلامية لكتلة التغيير والإصلاح، إن هذه المؤامرة تستهدف إنهاء حق العودة والتخلي عن الشاهد الوحيد لقضية اللاجئين الفلسطينيين وهي "الأونروا" من خلال التقليصات المستمرة لخدمات الوكالة في مخيمات اللاجئين.

وأوضح أن تنفيذ الوكالة تقليصاتها في قطاعات الصحة والتعليم المقدمة للاجئين الفلسطينيين، يعد بمثابة "نكوث عما أقيمت لأساسه وهي خدمة الشعب الفلسطيني حتى يعود لأرضه التي هجر منها عام 1948".

وشدد الأشقر على أنه "في حال قررت الوكالة تعطيل العام الدراسي القادم في أماكن اللاجئين الفلسطينيين الخمسة فإنه سيتحول نصف مليون طالب فلسطيني إلى جهلة وستنحرف المنطقة إلى التطرف وستدفع ثمنه الدول والاقليم".

وأكد النائب الأشقر أن الشعب الفلسطيني سيوجه رسالة عنيفة وقوية للعدو الإسرائيلي الذي هو سبب لجميع أزماته، مطالباً جميع أطياف الشعب الفلسطيني بالتوحد وتوجيه سهامهم ومقاومتهم للاحتلال.

وأضاف: "من سيدفع ثمن الجهل والظلم والمؤامرة على الشعب الفلسطيني هو الاحتلال الصهيوني".

وبين النائب الأشقر أن موقف السلطة ومنظمة التحرير إزاء أزمة الوكالة "مريب ويدعو للشك"، مرجعا ذلك إلى أن بعض قيادات السلطة حاولوا إبرام اتفاقيات لإلغاء حق العودة أو الالتفاف عليه.

وتابع: "مؤامرة تقليص الخدمات في (الأونروا) أحيكت بليل بين الاحتلال وبين أطراف اقليمية وأوروبية مع بعض الأطراف الفلسطينية وعلى رأسهم محمود عباس"، محذرا من أن الشعب الفلسطيني سينفجر في جميع الجهات وخاصة في وجه الاحتلال.