Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

الخضري: رمضان شهر التكافل ومطلوب التوحد لمواجهة التحديات

أرض كنعان_غزة/هنأ النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات والأمتين العربية والإسلامية بحلول شهر رمضان المبارك.

وقال الخضري في تصريح صحفي إن هذه الأيام مباركة وشهر تراحم وتكافل وتكاتف ومحبة، وهو ما يجب أن يكون عليه الحال بين أبناء الشعب الواحد".

ودعا إلى مزيد من العمل من أجل الوحدة الوطنية والتلاحم في مواجهة التحديات الإسرائيلية التي تستهدف الشعب الفلسطيني في كل مكان".

وشدد على أن الوضع الإنساني ما يزال كارثياً في قطاع غزة ما يعني أنها بحاجة لمزيد من تعزيز الصمود، وقال "رمضان يأتي وما تزال آلاف الوحدات السكنية مدمرة وما يزال مئات النازحين في مراكز الإيواء والكرفانات".

وأضاف " أكثر من 70% يعيشون تحت خط الفقر، وتجاوزت معدلات البطالة 50%، ويعتمد أكثر من مليون مواطن على المساعدات الدولية والإغاثية في ظل عدم وجود فرص عمل أو دخل ثابت لهم، ووصل معدل دخل الفرد اليومي دولار واحد يومياً".

ودعا الخضري المؤسسات العربية والإسلامية والدولية لدعم غزة في شهر رمضان المبارك في ظل الوضع الاقتصادي المتردي، والدول المختلفة والجهات المعنية لمضاعفة جهودها ووضع خطة عملية لتقديم المساعدة والعون لمحتاجي غزة وفقرائها لتعزيز صمودهم.

وتابع يقول "الوضع في الضفة الغربية صعب بسبب إجراءات إسرائيل وحواجزها وجدار الفصل العنصري، وملاحقة المقدسيين ومحاولة تهويد المدينة المقدسة".