google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
13:43الرئاسة تدين الهجمات الصاروخية التي تعرضت لها السعودية
13:11مباحث التموين بغزة تحرر 3 محاضر ضبط لتجار مخالفين
13:02رام الله : اتفاق على منع التجمهر واطلاق النار خلال استقبال الأسرى
13:00اشتية: رواتب كاملة للموظفين وارتفاع إصابات كورونا بالضفة
12:54بدء صرف مخصصات جرحى مسيرات العودة غدًا حسب الحروف الأبجدية
12:50"أونروا": السيناريو الأسوأ هو انتشار كورونا بغزة مع الإغلاق التام
12:46"الأورومتوسطي": "سوريا الديمقراطية" تقوّض النشاط المدني شمال سوريا
11:52هيئة الأسرى: اليوم موعد الافراج عن الأسيرة سهير سليمية
11:50بحر ينعى المناضلة العربية تيريز هلسة
11:46بسبب "كورونا"..إحياء يوم الأرض هذا العام على أسطح المنازل
11:30عائلة القصاص بغزة تفند إشاعات "كورونا" التي انتشرت بحقها
11:28شهيد جديد يرفع ضحايا حريق النصيرات لـ24
11:21الاحتلال يصيبُ صيادًا فلسطينيًا شمال القطاع
11:18خمسة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلال
11:15أبو حسنة: لم يتم تحديد موعد توزيع المساعدات الغذائية بعد

قراقع: الحكومة تتعمد سياسة تجاهل واضحة مع هيئة الأسرى

أرض كنعان / متابعات / استهجن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع ما وصفه بسياسة الحكومة البائسة التي تتعامل بها معهم، بعدم توفير أدنى مستوى من الخدمات الأساسية لهم والتي تمكنهم من القيام بواجباتهم المهنية كما يجب .

جاء ذلك في بيان، بعد أن قامت شركة كهرباء القدس بقطع التيار الكهربائي عن مبنى الهيئة اليوم الأربعاء، بسبب عدم تسديد فواتير الكهرباء المستحقة للشركة على الهيئة.

وقال قراقع أن هناك سياسة تجاهل وتهميش متعمدة وغير مفهومة من قبل وزارة المالية تجاه الهيئة، التي تعمل منذ سنوات في حالة طوارئ لخدمة الأسرى وذويهم، وتحاول بذل كافة الجهود والطاقات لتقديم الخدمات للأسرى والمحررين.

وبحسب البيان فإن الهيئة ومنذ أكثر من خمس سنوات وهي تطالب الحكومة ووزارة المالية بتوفير مبنى ملائم تتوفر فيه الخدمات الاساسية والبيئة المناسبة للأداء الوظيفي، حيث أن المبنى الحالي يفتقد لوجود وسائل التدفئة والتبريد واستمرار انقطاع التيار الكهربائي والرطوبة العالية و"الدلف" وانعدام كافة الشروط الصحية في كافة المكاتب، وانعدام وجود القاعات اللازمة لعقد أي اجتماعات او مؤتمرات، ما دفع موظفي الهيئة للاحتجاج والامتناع عن العمل أكثر من مرة أمام مبنى الهيئة احتجاجا على ذلك.