Menu
12:00مسيرات في حيفا ويافا لاستشهاد "اياد ومصطفى يونس "
11:48كبير محللي فلسطين يحذر : مقبلون على أيام صعبة جداً
11:21قوة اسرائيلية تقتحم بلدة يعبد جنوب غرب جنين
11:18الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب وسط مخاوف من نتائج "مخزية"
11:10في الذكرى الـ10 لهجوم سفينة مرمرة..حماس: جريمة متكاملة الأركان
11:05كورونا حول العالم: الإصابات تتجاوز الـ6 ملايين وتسارع وتيرة الشفاء
11:03إلتباس في قرار عباس
10:47بحر يهنئ رئيس مجلس البرلمان الإيراني الجديد بتوليه مهام منصبه
10:45حزب غانتس: ليس بمقدورنا منع نتنياهو من تطبيق خطة الضمّ
10:41تخلله إطلاق نار.. مقتل مواطنيْن وإصابة آخر بجروح خطيرة في شجار عائلي جنوب نابلس
10:39مسؤول الشاباك يتحدث عن عياش والسيد وأبو الهنود والكرمي
10:35تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا بالضفّة
10:31مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل شابين وفتاة من باحاته
10:23بعد شهرين على إغلاقه.. لحظة فتح الأقصى أبوابه وأداء أول صلاة فجر به
10:22أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم

الأورومتوسطي: لا مخاطر قانونية تهدد "بنك فلسطين" بكفالات الأيتام

ارض كنعان - غزة - 

نفى الدكتور رامي عبده، رئيس المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، أن يكون هناك أي مخاطر قانونية على "بنك فلسطين" نتيجة استقباله الحوالات المالية الخاصة بكفالات الأيتام في قطاع غزة.
وأوضح عبده، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، اليوم الأحد، أن "قرار بنك فلسطين بوقف استقبال حوالات الأيتام الواردة لجمعيات معينة هو قرار البنك نفسه دون احتمال تعرضه لأي مخاطر".
وأكد عبده على أن الحوالات تصل البنك بعد أن تمر من خلال البنك الأوروبي الوسيط وعبر نظام الفحص الدولي دون إشكاليات، وهو ما يعزز الصبغة القانونية لمثل هذه الحوالات.
ورأى أن التذرع بتعرض البنك لمخاطر مشابهة للتي حدثت مع "البنك العربي" مجافية للحقيقة؛ ذلك أن "البنك العربي" كان البنك الوسيط المعني بالفحص، حسب قوله.

وكان "بنك فلسطين"، قال إنه لم يمنع أيّ حوالة واردة للأيتام أوالفقراء، وإنه يلتزم بالمعايير والممارسات الدولية في مجال العمل المصرفي، وفقاً للمتطلبات القانونية النافذة في فلسطين.
إلا أن عدد من الجمعيات والمؤسسات الخيرية التي تقوم على كفالة مئات العائلات في قطاع غزة، اشتكت من تجميد البنك لحساباتها المالية ورفضه قبول التحويلات المالية الخاصة بكفالات الأيتام، وهو ما دفعها إلى تنظيم العديد الوقفات الاحتجاجية أمام فروع البنك في قطاع غزة بهدف إعادة تفعيل استقبال الكفالات.
وأظهرت "رابطة المتضررين من بنك فلسطين"، التي تم تشكيلها من الجمعيات لمتابعة هذه القضية، معطيات تفيد بإرجاع البنك حوالات وكفالات تخص ما يقرب من 100 ألف أسرة محتاجة، و40 ألف كفالة تخص الأيتام تقدّر بـ 2 مليون دولار شهرياً.
ويؤثر قرار البنك على نحو 20 مستشفى ومركزا صحيا خيريا يتردد عليها مليون مريض سنوياً، ويحرم 20 ألف طالب من طلبة الجامعات من تلقي المساعدات، وفق مؤسسات خيرية معنية.