Menu
20:54مالية غزة تعلن آلية صرف رواتب موظفيها غدًا الخميس
20:38بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الخميس
20:29أبو مرزوق يعقب على الأسلاك الشائكة حول مخيم المية ومية
20:13أبو مرزوق يعلّق على الخطابات الإسرائيلية خلال الانتخابات
20:10مناورة عسكرية للمقاومة في محافظة غزة
20:07لجان المقاومة : اعدام الشهيدة على حاجز قلنديا جريمة صهيونية تجاوزت كافة الاخلاق والمعايير الانسانية وتدلل على مدى همجية
10:49الشيخ يُعلق على نتائج الانتخابات "الإسرائيلية"
10:46زيارة رسمية للرئيس إلى النرويج يوم غدٍ الخميس
10:29إطلاق حملة تضامن مع الأسيرة إسراء جعايبص ببيروت
10:28محلل "إسرائيلي": قرر غينيس او نتنياهو الحرب لن يتم دون إبلاغ "ايمن عودة"
10:26زراعة غزة تعلن عن موعد قطف الزيتون وتشغيل المعاصر
10:23140 أسيرًا يواصلون إضرابهم المفتوح لليوم الـ9
10:15بالفيديو: استشهاد فتاة برصاص الاحتلال بزعم تنفيذها عملية طعن على حاجز قلنديا
10:12الاتحاد الأوروبي يدعو "إسرائيل" لوقف جميع أنشطتها الاستيطانية
10:10الاحتلال يعيد فتح معابر قطاع غزة

ماذا دار في إجتماع الفصائل الفلسطينية بالوفد السويسري ؟

أرض كنعان/ غزة/ ناقش الوفد السويسري في قطاع غزة اليوم الاثنين خلال اجتماع مع ممثلين عن الفصائل الفلسطينية، الجهود السويسرية الحديثة بخصوص قضية الموظفين.

وقد شارك في الاجتماع والذي دعيت اليه جميع الفصائل جميل مزهر عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين و صالح ناصر عن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ود. فيصل أبو شهلا عن حركة فتح و خالد البطش عن حركة الجهاد الإسلامي وكلا من د. اسماعيل رضوان والاستاذ خليل نوفل حركة حماس ود. عائد ياغي عن المبادرة الوطنية .

كما وتضمن الوفد السويسري السيد بول جارنير ,ممثل سويسرا لدى السلطة الفلسطينية والسيد رونالد شتينينقر رئيس قسم السياسة و السلام في الشرق الأوسط في وزارة الخارجية السويسرية.

و قدمت سويسرا مقترحات بناءة بخصوص دمج الموظفين المدنيين في غزة وتوضيحات بما يتعلق بخارطة الطريق والتي أصبحت تعرف بالوثيقة السويسرية.

وأوضح رونالد شتينينقر أن الوثيقة كانت نتاج للعملية التشاورية بين الأطراف الفلسطينية. مضيفا "هذه وثيقة فلسطينية وليست سويسرية."

و  تم تطوير الوثيقة السويسرية من خلال التشاور القريب مع مكتب رئيس وزراء حكومة التوافق الوطني ومع كل الأطراف الفلسطينية المعنية.

كما تم دعم ذلك من قبلUNDPوالبنك الدولي وتم المصادقة عليها من قبل الاتحاد الأوروبي والنرويج والمملكة المتحدة والولايات المتحدة واليونسكو.

و صرح الرئيس محمود عباس وقيادة حركة حماس السياسة مؤخرا أن خارطة الطريق تعتبر أساس لحل مشكلة الموظفين المدنيين في قطاع غزة.

 وخلال الاجتماع مع الفصائل، أعرب جارنير عن اهتمامه بالوضع الانساني في قطاع غزة.

وقال "من المهم أن يرى الموظفين في غزة تقدم ملموس وملحوظ على الأرض، الأطراف تحتاج للموافقة على اجراءات فورية تعمل على البدء في عملية الدمج."

ونصت وثيقة خارطة الطريق على أن كل الموظفين بصرف النظر عن ما اذا كان تم توظيفهم قبل أو بعد 2007 سيعاملون بالمساواة خلال عملية الدمج.

و في ختام اللقاء أكد الوفد السويسري على أن سويسرا ستكثف جهودها نحو التقدم باتجاه المصالحة الوطنية الفلسطينية برعاية حكومة الوفاق الوطني.