Menu
11:2622 يومًا على إضراب الأسير جنازرة
11:24محكمة الاحتلال تمدد اعتقال طالبين جامعيين
11:21وزير خارجية الصين: خطة الضم تُخالف القانون الدولي
11:15هيئة الأسرى: تراجع الوضع الصحي للأسير فتحي النجار
11:07ماذا ستفعل بلدية غزة في الباعة الجائلين مستخدمي مكبرات الصوت ؟
11:05جيش الاحتلال يجري مناورة عسكرية بعسقلان اليوم الاثنين
11:00صحة الاحتلال تنشر آخر إحصائيات فيروس "كورونا"
10:57تصاعد التوتر في أمريكا: الاحتجاجات تشتد ونقل ترامب لمخبأ سري
10:55"واللا" العبري يكشف موعد ضم نتنياهو لغور الأردن والضفة
10:53حماس: السلوك العنصري الأميركي يكشف التوافق مع جرائم الاحتلال
10:50الاحتلال يقتحم المنطقة الأثرية في سبسطية
10:48إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في قلقيلية يرفع الحصيلة إلى 628
10:43البنك الدولي يحذر من انهيار الاقتصاد الفلسطيني
10:37قرار من تعليم غزة بشأن نشر اجابات امتحانات التوجيهي وعقوبة للمخالفين!
10:35المنطقة الصناعية في القدس تحت تهديد الاحتلال..و إخطار200 منشأة

الاحتلال يبلغ السلطة رفضه تجزئة التنسيق الأمني

أرض كنعان_الضفة المحتلة/أبلغت سلطات الاحتلال الإسرائيلي السلطة الفلسطينية بأنها ترفض تجزئة التنسيق وان أي مس فلسطيني بالتنسيق الامني سيدفع إسرائيل إلى وقف اشكال التنسيق كلها بما فيها المدني الذي يتعلق بالوضع الحياتي للفلسطينيين، وفقا لما ذكرته صحيفة أردنية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني فلسطيني وصفته بالكبير، اليوم الاحد، قوله، “إن الحديث عن وقف التنسيق الامني مع الاحتلال “هراء” لان التنسيق هو ملف واحد والاحتلال هدد بان وقف التنسيق الامني من قبل السلطة سيقابل اسرائيليا بوقف اشكال التنسيق جميعها من قبل الاحتلال بما فيها المدني، مثل معاملات المواطنين الداخلية بشأن إصدار جوازات سفر وبطاقات الهُوية الشخصية وغيرها من القضايا التي تنغص على المواطن الفلسطيني حياته”.

وأضاف المسؤول أن “على القيادة الفلسطينية بدل الحديث عن وقف التنسيق الامني حل السلطة وتحميل الاحتلال مسؤولياته كسلطة احتلال، لان وقف التنسيق الامني سيعفي إسرائيل من مسؤولياتها بحجة ان السلطة اوقفت التنسيق الامني وتمت المعاملة بالمثل حيث تم وقف التنسيق المدني من جهة إسرائيل، الامر الذي سيظهر الجانبين وكأنهما يتخذان اجراءات تبادلية، في حين سيدفع الثمن الباهظ المواطن الفلسطيني في حياته اليومية”.

وبدأت اللجنة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية الجمعة عقد لقاءات مع قادة أجهزة الأمن الفلسطينية لوضع آليات لوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل تنفيذا لقرار اللجنة التنفيذية التابعة للمنظمة.

وصرح كبير المفاوضين صائب عريقات إن اللجنة ستنهي أعمالها في غضون أسبوعين وإن قراراتها ستوضع موضع التطبيق فورا.

واوضح مسؤول أمني فلسطيني ان العمل جار حاليا على تحديد أشكال التنسيق التي سيجري وقفها وتلك التي يمكن إبقاؤها لأنها تخدم الفلسطينيين.

وتوقع هذا المسؤول ان يتوقف التنسيق القائم على تبادل المعلومات الأمنية بينما سيستمر التنسيق الشرطي الذي يتعلق بمحاربة الجريمة والتنسيق المتعلق ببطاقات الهوية وجوازات السفر وغيرها من الشؤون المدنية المتعلقة بتحركات ومصالح السكان.

ويذكر ان اللجنة السياسية تدرس أيضا وقف العمل باتفاق باريس الاقتصادي الذي ينظم العلاقات الاقتصادية المتداخلة بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني.