google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
18:36الاحتلال يقرر الإفراج عن مئات المعتقلين على قضايا جنائية
18:34الصحة: لا إصابات جديدة بغزة والحالات التسع بوضع جيد
17:34"الشعبية" تعلق على مبادرة الحوثي لإطلاق سراح المعتقلين بالسعودية
17:31كتلة الصحفي تطالب اشتية بإقالة خلود عساف لنشرها إشاعات حول كورونا في غزة
17:30اندلاع مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم
17:27اقتصاد رام الله يحيل 34 تاجراً للنيابة العامة
17:25دائرة اللاجئين بحماس تطالب الأونروا برصد موازنات إضافية لمخيمات اللاجئين
17:24جيش الاحتلال يحظر على جنوده الخروج من القواعد العسكرية
17:20تسجيل وفاة مصابين بفيروس كورونا في دولة الاحتلال يرفع العدد الى 12 حالة
17:14الخارجية تطالب بالحماية من استغلال الاحتلال حالة "كورونا"
17:01ملحم: 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا في الضفة
16:53إصابة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بفيروس كورونا
16:51مصر تشرع في إنتاج لقاح لفيروس كورونا
16:48استشهاد مواطن متأثرًا باصابته خلال حريق النصيرات
16:46الأوقاف تدعو للالتزام بقرار إيقاف الجمعة والجماعة

340 لاجئة فلسطينية قضت و24 معتقلة بسورية

أرض كنعان_سوريا/قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إنها وثقت (340) لاجئة فلسطينية قضين إثر الحرب في سورية، فيما وصل عدد المعتقلات الفلسطينيات في سجون النظام السوري إلى (24) معتقلة فلسطينية.

وذكرت في بيان أصدرته بالتزامن مع يوم المرأة العالمي الذي وافق أمس، أن هذه الأعداد تأتي ذلك في ظل تدهور أوضاع المرأة الفلسطينية في ‫‏سورية من الناحية الإنسانية والمعيشية، وذلك بسبب الحصار المشدد على ‫‏مخيم اليرموك، ومنع حواجز الجيش النظامي ‫‏اللاجئين الفلسطينيين من العودة لمنازلهم في مخيمي الحسينية والسبينة.

وأشارت إلى نزوح جميع أهالي ‫‏مخيم حندرات بحلب عن منازلهم بسبب سيطرة المعارضة على المخيم، يضاف إلى ذلك الأوضاع المعيشية والأمنية الصعبة التي تعاني منها بقية المخيمات الفلسطينية في سورية.

يذكر أن العدد الاجمالي للضحايا الفلسطينيين في سورية، الذين قامت مجموعة العمل بتوثيقهم قد بلغ (2681) ضحية فلسطينية.

وعلى صعيد آخر، قال المجموعة إن أنباء وردت عن محاولة مجموعة من المجهولين اختطاف الناشط الإغاثي والإعلامي عبد الله الخطيب، بعد العديد من عمليات الاغتيالات التي استهدفت ناشطين من المخيم، والتي لم يعرف فاعلها، حيث تم تسجيل معظمها ضد مجهول.

وفي السياق، تستمر قوات الجيش والأمن السوري في قطع المياه عن مخيمي اليرموك ودرعا، فقد مر 180 يومًا على قطعها عن أبناء مخيم اليرموك كعقاب جماعي قامت به قوات النظام السوري، نتيجة تسلل عدد من مقاتلي المعارضة من مخيم اليرموك عبر شبكات الصرف الصحي إلى خارج المخيم.

كذلك مر 327 يومًا على قطعها عن ‫مخيم درعا، الأمر الذي جعل من تأمين مياه الشرب والاستعمال هماً يومياً لأبناء مخيمي اليرموك ودرعا، حيث وجد الأهالي أنفسهم في وضع يجبرهم على شرائها ولو بثمن مرتفع.

ووفق مجموعة العمل، فإن الغالبية اضطرت إلى الشرب من الآبار الملوثة نتيجة ضعف الموارد المالية، والتي أدت بدورها لانتشار الأمراض الهضمية والجلدية في وقت تضعف فيه المعالجة الطبية والصحية نتيجة الحصار.