Menu
11:16إصابات بالاختناق أثناء اعتقالات ومواجهات مع الاحتلال بالضفة
11:13عائلة الشهيد الحلاق ترفض استقبال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي
11:11الحجر الصحي للإسرائيليين للعائدين من الخارج
11:09أسعار الدواجن واللحوم الطازجة اليوم الأربعاء
11:07أسعار الفواكه والخضروات اليوم الأربعاء 3-6-2020
11:05أبو مرزوق يعلق على استعداد السلطة لقاء مسؤولين إسرائيليين
11:03حالة الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
11:02أسعار صرف العملات في فلسطين
13:33دعوة الصليب الأحمر للضغط على الاحتلال لاستئناف زيارات الأسرى
13:28الطيراوي لوزير الخارجية : لا لقاءات مع الاسرائيليين وحان الوقت لذهابك الى المنزل
13:07عريقات : اسرائيل ستدفع ثمناً باهظاً على الضم
13:04اردوغان يصدر قرارا مهماً بشأن تأشيرة دخول الفلسطينيين الى تركيا
13:03مستوطنون يطردون مزارعين بالقوة من أراضيهم شرق بيت لحم
13:00فرنسا تدعم الموازنة العامة الفلسطينية بـ 8 ملايين يورو
12:59وزيرة الصحة: موقع الكتروني خاص للمواطنين للاستعلام عن تحويلاتهم الطبية

الحمد الله: هناك سلطة واحدة بنظام وقانون وسلاح شرعي واحد

أرض كنعان_رام الله/ترأس رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في نابلس، اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنية ومحافظ نابلس اللواء اكرم الجوب، للاطلاع على آخر التطورات الأمنية في المحافظة، وجهود المؤسسة الأمنية في بسط الامن وملاحقة الخارجين عن القانون وضمان تقديمهم للعدالة، مشددا على الرسالة الأساسية وهي الحفاظ على أمن المواطنين وصون حقوقهم وممتلكاتهم.

وقال رئيس الوزراء: "إن هذا الاجتماع هو لتجديد ثقة الرئيس محمود عباس والحكومة بالمؤسسة الأمنية الفلسطينية ودورها في حفظ الامن والنظام العام، فالتعليمات واضحة بعدم السماح لأية جهة بزعزعة الاستقرار، او احداث أي خلل او فوضى او المس بأمن المواطن وسلامته في نابلس او في غيرها من المحافظات".

وأضاف: "في الوقت الذي تصعد فيه إسرائيل سياسة الحصار والعقوبات الجماعية ضد شعبنا وقيادته الوطنية، نراكم الخطوات في كل شبر من ارض وطننا لتكريس الامن والأمان واجتثاث الفوضى والعبث والجريمة لحماية المشروع الوطني التحرري، فلن يتم العودة الى الوراء ولن يتم السماح بالفلتان، وستبقى سلطة واحدة بنظام وقانون واحد وسلاح شرعي واحد".

وقدم رئيس الوزراء شكره لأبناء نابلس الصامدة بمدينتها وقراها ومخيماتها على التفافهم حول المؤسسة الأمنية وعملها الحثيث في حماية الوطن والمواطن، فنابلس كانت ولا تزال نموذجا يحتذى به في جهود أبنائها في النهوض بمحافظتهم ومحاربة الفلتان والفوضى.