Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

القدس الموحدة وتحت السيطرة الاسرائيلية للأبد شعار نتنياهو الانتخابي

أرض كنعان_فلسطين المحتلة/يسعى بنيامين نتنياهو لاعادة التاريخ في الانتخابات للكنيست القادم من خلال وضع القدس الموحدة على رأس حملته الانتخابية، مكررا ما فعله في انتخابات عام 1996 عندما استطاع الفوز على بيرس بعد اتهامه بتقسيم القدس ، هذا ما كتبه الصحفي شالوم يورشلمي على صحيفة "معاريف" اليوم الاربعاء .

واختار نتنياهو الهروب ووضع رأسه في الرمل من القضايا الاقتصادية والاجتماعية والتي لا يوجد لديه أجوبه مقنعة للجمهور الاسرائيلي ، وتوجه نحو القضايا السياسية والأمنية التي يستطيع من خلالها ايصال الخوف من "العدو" لكل مواطن اسرائيلي ، وهذا يمكن الحصول في دولة غير عادية ولا طبيعية كاسرائيل، لأن في الدول الطبيعية لا يستطيع أحد الفوز الا اذا كانت لديه أجوبة مقنعة للجمهور حول القضايا الاقتصادية والاجتماعية التي تهم الجمهور ، كذلك في أغلب هذه الدول لايوجد قضايا أخرى .

أما في اسرائيل فيمكن الهروب من هذه القضايا والتظاهر بأنه لم يسمع تقرير الفقر الصادر مؤخرا، ويمكن أيضا تحميل المسؤولية لوزير المالية السابق يائير لبيد، أو محاولة التأثير على الناخب من خلال بعض القرارات مثل زيادة الحد الأدنى للأجور ، أو من خلال صرف ميزانيات بالملايين للبؤر الاستيطانية في الضفة الغربية ، ولكن في القرار الأول بدا واضحا بأنه قرار انتخابي لأن الجميع سأل أين كنت يا نتنياهو قبل الحديث عن الانتخابات ؟ كذلك فأن القرار الثاني واضح بأنه يريد كسب أصوات من مؤيدي حزب "البيت اليهودي" ، وكأنه رشوة انتخابية واضحة لجمهور اليمين والمستوطنين .

ولكن الحل لدى نتنياهو موجود ويكمن في الجانب الأمني والسياسي ، والقدس هي العنوان الذي استخدمه في انتخابات عام 1996 وسيتم استخدامها في انتخابات عام 2015 ، لذلك تساءل أمس نتنياهو بعد زيارة تسيفي ليفني واسحق هيرتصوغ الى "حائط المبكى" وتصريحهم بأنه سيبقى تحت السيطرة الاسرائيلية ، كيف سنصل الى "حائط المبكى" ؟ بناقلات الجند مثلا !! ، وهي أشارة واضحة منه الى أن القدس الموحدة وتحت السيطرة الأبدية الاسرائيلية ستكون شعاره في الانتخابات القادمة ، وكذلك ستكون تسيفي ليفني على رأس الشعارات التي سيهاجم من خلالها القائمة الموحدة "العمل ، تنوعاه" ، وسيحاول ان لايتطرق كثيرا لزعيم حزب "العمل" هيرتصوغ .