Menu
01:15هنية: خيار المقاومة سيسقط مؤامرة صفقة القرن والضم والتطبيع
01:09بعد ترهيب طفلته.. قرار جديد من النيابة بحق اليوتيوبر المصري
01:08ترامب: لو كان الأمر بيد بايدن لكان سليماني وبن لادن على قيد الحياة!
01:07الأهلي بطلاً للدوري المصري
23:13ضرورة تحسين ظروفها المعيشية.. واشنطن تشارك قطر قلقها من الوضع الإنساني في غزة
23:09ضابط إسرائيلي: نصر الله هدف للاغتيال في ظروف معينة.. والحرب القادمة ستكون على عدة جبهات
23:06غزة: قرار بفتح المحال التجارية بسوق "عمر المختار" جزئيًا
22:25حماس: المقاومة سترسم المعادلة والمطبعون سيذهبون كما ذهب "شارون"
18:51لجان المقاومة تنعى الشهيد البطل الطبيب نضال جبارين وتؤكد أن دماء الشهداء ستبقى منارة لكل الثائرين على طريق الخلاص والحرية من براثن العدو الصهيوني المجرم
17:30أول تعليق من الجهاد الاسلامي على استشهاد طبيب الأسنان نضال جبارين في جنين..
15:16استشهاد طبيب باعتداء للاحتلال في جنين
15:15"مباحث كورونا" تُوقف 116مواطنًا خالفوا قيود الوقاية بغزة
15:11عشرات المواطنيين يؤدون "الجمعة" في أراضيهم المهددة بالاستيلاء بطولكرم
15:09أبو مرزوق: رشقة سديروت إشارة إلى الموقعين على اتفاقية التطبيع
15:02وفاة مواطن جراء تماس كهربائي جنوب قطاع غزة

صحيفة : 100 شاب من غزة يقاتلون بصفوف الدولة الإسلامية

أرض كنعان_غزة/قالت صحيفة فلسطينية، إنّ نحو 100 شاب فلسطيني من قطاع غزة، يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت الصحيفة  الإثنين، عن قائد سلفي ميداني في غزة، قوله بأن نحو 100 شاب من قطاع غزة، وصلوا إلى العراق وسوريا، ويقاتلون الآن في صفوف الدولة الإسلامية.

وأضاف "أبو أنس المقدسي"، أحد كوادر "السلفية الجهادية"، في غزة في حديث لـ "الأيام"، إن ما يزيد على ألف شاب فلسطيني مستعدون للانضمام إلى الدولة الإسلامية؛ إلا أن الظروف تحول دون خروجهم.

وأضاف:" هناك 100 وصلوا بالفعل، ويقاتلون الآن في صفوف الدولة داعش وقد قُتل عدد منهم هناك".

ولفت إلى أن انتقال الشباب من قطاع غزة إلى سوريا والعراق، يجب أن يسبقه تنسيق بين الجماعات السلفية في غزة والعراق.

وقتل عدد من الفلسطينيين القاطنين في قطاع غزة في الأشهر الماضية خلال القتال في صفوف جبهة النصرة، والدولة الإسلامية بسوريا والعراق.

ولا تتوافر معلومات دقيقة حول أعداد الفلسطينيين، الذي يقاتلون في صفوف التنظيمات الجهادية في سوريا والعراق.

ووفق ما نقلته الصحيفة  فإنه لا يمكن ضم أي عنصر جديد من غزة إلى صفوف الدولة الإسلامية، دون الحصول على تزكية من الجماعات السلفية في القطاع، حيث تم رفض انضمام عدد من الشبان الذين لم يحصلوا على هذه التزكية خوفا من الاختراق الأمني.

وذكرت الصحيفة، أن الشباب عادة ما يخرجون من غزة بطرق مختلفة، ربما عن طريق الأنفاق "قبل إغلاقها"، أو عن طريق السفر عبر المعبر بصورة شرعية.

ومن جانبه نفى إياد البزم، المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية، وجود ما يُسمى بتنظيم الدولة الإسلامية، في قطاع غزة.

وأضاف البزم، في تصريح له "من الوارد والطبيعي كما في كل المجتمعات، حتى (الأوروبية) أن يعتنق بعض الشباب في قطاع غزة الأفكار المتطرفة".

وتابع:" لكن ما نؤكده، أنه لا وجود لأي عناصر من الدولة الإسلامية أو أي تنظيم متطرف، والتنظيمات الموجودة في غزة، هي التنظيمات الفلسطينية الرئيسية المعروفة للجميع".