Menu
17:14اعلام: مصدر يعلن نسبة صرف رواتب الموظفين وآلية صرفها
17:11"القضاء الأعلى" يعلن عن آليات التعامل مع الأقساط المستحقة للأشهر الماضية
17:09عريقات يدين جريمة اعدام الشهيد الحلاق: على العالم رفع الحصانة عن "اسرائيل"
17:07"الصحة" بغزة: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا في القطاع
17:05ارتياح كبير لطلاب الثانوية العامة في امتحانهم الأول
17:02الكيلة: إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في قلقيلية ليرتفع العدد إلى "626"
17:00شذى حسن .. أسيرة محررة تروي ليلتها الأولى في سجون الظلم الإسرائيلية
16:30طلاب وطالبات فلسطين يتوجهون لتقديم امتحانات الثانوية العامة
16:27لجان المقاومة: إعدام العدو للشهيد "إياد الحلاق"جريمة صهيونية تجاوزت كافة الأخلاق والمعايير الانسانية
16:25أول تعقيب من حماس على جريمة إعدام شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة
16:20الاحتلال يفتح تحقيقًا في إعدام الشهيد الحلاق
16:18الأسير جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ20
16:17دواء أطفال قد يؤدي دورا محوريا بإنقاذ حياة المصابين بكورونا
16:16الاحتلال يُجبر مقدسيًا على هدم منزله بسلوان
16:13الاحتلال يعتقل فتيين من الخليل

كاتب إسرائيلي: أمريكا وأوروبا يحاولان الإبقاء على التنسيق الأمني بين إسرائيل"والسلطة

أرض كنعان_فلسطين المحتلة/قال الكاتب الإسرائيلي "أوري سفير" إن أمريكا وأوروبا يحاولان الإبقاء على التنسيق الأمني بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية، باعتبارها مصلحة مشتركة للجميع.

وأوضح سفير في مقال ترجمه مركز أطلس للدراسات الإسرائيلية أنه "يبدو أن للسلطة الفلسطينية ولمصر وللأردن وللدول الغربية مصلحة مشتركة واضحة: بذل كل جهد ممكن – بما في ذلك التعاون مع إسرائيل – بهدف إحباط إرهاب حماس والجهاد الإسلامي".

واعتبر الكاتب أن تحقق هذه المصلحة المشتركة يستوجب على الأقل أن يلوح في الأفق عملية سياسية تؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية.

وأشار إلى أن الرأي العام الفلسطيني يضغط عليها بهدف إلغاء التنسيق الأمني مع "إسرائيل"، موضحا أنه يفسر من قبل الرأي العام الفلسطيني في الضفة الغربية على أنه خضوع للاحتلال الاسرائيلي وللسياسات الاستيطانية.

ونقل عن مسؤول رفيع من رام الله أن قنوات اتصال دبلوماسية بين رام الله والقاهرة وعمان وواشنطن وباريس تعمل دون توقف قبل نفاد الوقت، والهدف هو إيجاد صيغة مقبولة لتجديد المفاوضات حول إقامة الدولة الفلسطينية ضمن إطار زمني لا يتعدى العامين، ومع أولوية لمجلس الأمن.

وقال سفير إن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قلق بشأن الوضع السيء للتنسيق الأمني، ولكن وكما في الماضي، فهو في الحقيقة ليس مستعداً لتقديم أفق من الأمل من أي نوع كان يؤدي الى حل الدولتين.

وأضاف " يبدو أنه يسير خطوة خطوة مع زعيم "البيت اليهودي" نفتالي بينيت في الطريق إلى الحكومة القادمة، والتي إن أقيمت فإنها ستكون حكومة المستوطنين منهم وإليهم.

وتوقع أنه بالنسبة لوضع التنسيق الأمني في الأشهر الثلاث القادمة، وحتى موعد الانتخابات التي ستجري في الـ 17 من مارس؛ فإنه ما زال سيئاً أو على الأقل ليس متوقعاً.