Menu
16:13إغلاق بلدية نابلس بعد إصابة موظف بكورونا
16:08محكمة إسرائيلية تصدر حكما على قاتل عائلة دوابشة
16:06الصحة بغزة تنشر الإحصائية التراكمية لتفشي "كورونا"
14:54إصابة إسرائيلي طعنًا في "تل أبيب" وفرار المنفذ
14:50وصول كل من الوفد الإسرائيلي والإماراتي والبحريني إلى واشنطن
14:49معروف: لا موعد محدداً لفتح (معبر رفح).. ولا يوجد بروتوكولات لإعادة عمل الحلاقين
13:19(50) يوماً على إضراب الأسير ماهر الأخرس
13:17"الديمقراطية" تطالب بامتداد للقيادة الموحدة في الداخل والشتات واللجوء
13:17منظمة الصحة تحث الدول لدعم مبادرة اللقاح: "الوباء سيفتك بنا"
13:16قرار بهدم مسجد القعقاع في بلدة سلوان
12:50الكيلة: تسجل 5 وفيات و788 إصابة جديدة بكورونا و1324 حالة تعافٍ
12:46قوات الاحتلال تطلق النار تجاه المزارعين شرقي خان يونس
12:40الكشف عن آلية دخول المرضى لمستشفى الشفاء الطبي
12:39الشيخ يبحث مع القنصل الاسباني آخر التطورات السياسية
12:38مسؤولون: إيران تخطّط لاغتيال سفيرة أميركيّة انتقامًا لسليماني

معلق إسرائيلي: نتنياهو ضعيف أمام حماس ويستفز أوروبا

أرض كنعان_فلسطين المحتلة/قال معلق إسرائيلي بارز إن فشل إسرائيل الذريع في الحرب الأخيرة على قطاع غزة وعجزها أمام حركة حماس يدفع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لاستفزاز أوروبا من أجل إقناع الرأي العام الإسرائيلي بقيادته.

وقال براك رفيد، المعلق السياسي لصحيفة "هآرتس" في عددها الصادر الخميس، إن نتنياهو يعلم أن أحداً لن يصدقه في حال رفع شعار "نتنياهو قوي في مواجهة حماس"، وهو الشعار الذي رفع في الحملة الانتخابية عام 2013، مشدداً على أن نتنياهو يدرك أن أحداً في إسرائيل لن يصدقه بسبب النتائج البائسة للحرب الأخيرة.

واعتبر رفيد أن قرار المحكمة الأوروبية بإخراج حركة حماس من قائمة الإرهاب الأوروبية، يدلل على تآكل مكانة إسرائيل الدولية تحت حكم بنيامين نتنياهو.

واعتبر أن هذا القرار يأتي في إطار سلسلة من القرارات التي اتخذتها البرلمانات الأوروبية، بالاعتراف بالدولة الفلسطينية بشكل أحادي الجانب.

وشدد رفيد على أن سلوك نتنياهو كرئيس للوزراء، خلال السنوات الست الماضية، لعب دوراً كبيراً في تراجع مكانة إسرائيل، حيث أن نتنياهو حرص على جمود العملية السياسية مع الفلسطينيين في الوقت الذي تعاظمت فيه مشاريع الاستيطان.

وأوضح رفيد أن نتنياهو يفسر تعاطف الدول الأوروبية مع إسرائيل، بأنه ينبع من حرص القادة الأوروبيين على ضمان أصوات الجاليات الإسلامية في هذه البلدان لهم في الانتخابات الأوروبية، من خلال تولي مواقف متعاطفة مع القضية الفلسطينية.

ونوه إلى أن نتنياهو لا يملك في الواقع حلاً للواقع المتدهور الذي انتهت إليه إسرائيل تحت قيادته، مما جعل ردة فعله هستيرية.

في ذات السياق أقدم وزير الحرب موشي يعلون على إصدار أوامر بإخلاء معسكرات للجيش؛ من أجل توسيع مستوطنات يهودية في أرجاء الضفة الغربية.

وذكرت الإذاعة العبرية صباح الخميس، أن الأرض المقامة عليها هذه المعسكرات هي أرض فلسطينية خاصة قام الجيش بمصادرتها بحجة دواع أمنية.

وعزت الإذاعة قرار يعلون إلى رغبته في تعزيز موقعه داخل حزب الليكود، حيث من المقرر أن تجرى في غضون شهر الانتخابات التمهيدية لاختيار قائمة الحزب البرلمانية.

وأوضحت الإذاعة أن يعلون يعتقد أن حصوله على مكان مرتفع في القائمة يتطلب منه مصادرة أكبر مساحة من الأراضي الفلسطينية، والسماح بإقامة أكبر عدد من المستوطنات عليها.

في ذات السياق، دعا وزير الإسكان الإسرائيلي أوري أرئيل للشروع في البناء في جميع أرجاء الضفة الغربية والقدس المحتلة، دون أدنى اعتبار للعالم.

ونقلت الإذاعة العبرية صباح الخميس قوله إن الرد الإسرائيلي الطبيعي على قرارات البرلمانات الأوروبية بالاعتراف بالدولة الفلسطينية يجب أن يتمثل في تكثيف الاستيطان.