Menu
20:53تعرف على نتائج اليوم الافتتاحي لبطولة الناشئين 2004
16:02مسيرات في كل مدن الضفة.. الفلسطينيون يرفضون مؤتمر البحرين
16:013 حرائق في "غلاف غزة" بفعل بالونات حارقة
15:58الهيئة الوطنية تدعو الجماهير للمشاركة في الجمعة ال64
15:56المجتمع المدني في غزّة يدعو لحراك واسع ضدّ "صفقة القرن"
15:54رفض عربي ودولي للورشة الأميركية في البحرين
15:53بالأسماء: آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الثلاثاء
13:33دعوة إلى تعزيز مسيرات العودة وإطلاق انتفاضة شاملة لإسقاط ورشة البحرين
13:29الاحتلال يحتجز شقيقة أسيرين بمعتقل "الجلمة" بظروف قاسية
13:28الحكم على أسير من قلقيلية 32 شهرًا وغرامة مالية
12:41زوارق الاحتلال تستهدف قوارب الصيادين بمنطقة السودانية
12:39احصاءات: 503 مستوطنات في الضفة بما فيها القدس والعدد يزيد عن مليون مستوطن
12:37اشتية : الوضع المالي صعب ومبادرة اقراض الحكومة من القطاع الخاص قيد الدراسة
12:34وفد مخابرات مصرية الثلاثاء لرام الله والحديث عن بوادر إيجابية في موقف حماس
12:32تنويه مهم من التعليم حول إضراب غزة غدا

السلطة تلتئم اليوم لبحث عدة قضايا منها التنسيق الأمني

أرض كنعان_رام الله/تلتئم قيادة السلطة الفلسطينية في رام الله مساء الأحد لمناقشة الخطة التي وضعتها مسبقًا وأعلنت عن تفاصيلها عقب استشهاد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان زياد أبو عين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية ترمسعيا الأسبوع الماضي. 

وقال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح أمين مقبول في تصريح له إن الاجتماع سيُعقد في الـ7 مساءً، وسيشمل عدة قضايا بما فيها موضوع التنسيق الأمني.

ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية صباح اليوم عن مصادر فلسطينية قولها إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يعارض فكرة وقف التنسيق الأمني مع "اسرائيل"، وبالتالي يسود الاعتقاد بأنه سيسعى إلى تأجيل البت في هذا الموضوع.

وفي رده على ذلك، قال مقبول "لست متأكدًا من ذلك، لكن الرئيس عباس هو من وضع فكرة وقف التنسيق الأمني مع اسرائيل على طاولة القيادة منذ فترة، وهو لا يسعى لتأجيلها، وإنما لأن يكون الجميع على إدراك بمعنى وقف التنسيق الأمني وتبعاته".

وأضاف " التنسيق الأمني جزء من اتفاقية أوسلو التي وقعتها السلطة مع اسرائيل، ووقفه خطوة نحو إلغاء أوسلو تدريجيًا، ولذلك فإن الأمر بحاجة لدراسة، وبأن يكون الجميع على علم وإدراك بتبعات إلغاء هذه الاتفاقية".

وشدد مقبول على أن قيادة السلطة ستناقش اليوم أخر تطورات خطوة الذهاب إلى مجلس الأمن لوضع سقف زمني لإنهاء الاحتلال، ثم الذهاب تدريجيًا إلى المؤسسات الدولية للانضمام إليها، والتوقيع على روما للتوجه إلى الجنائية الدولية.

وأكد أن القيادة ستناقش إعادة النظر في الاتفاقيات الموقعة مع "اسرائيل"، خاصة الاتفاقيات الأمنية التي من بينها التنسيق الأمني، منوهًا إلى أن هذا الأمر مدرج باجتماعات السلطة قبل استشهاد الوزير أبو عين، لكن القيادة ستناقش اتخاذ هذه الخطوات بدون تدرج.

وكانت السلطة الفلسطينية قررت وقف كافة أشكال التنسيق مع الكيان الإسرائيلي في أعقاب اغتيال أبو عين، ولكن وزير الجيش الإسرائيلي موشيه يعالون أكد في أعقاب هذا القرار أن التنسيق الأمني مستمر، وهو ما ردت عليه السلطة بالقول "إننا أوقفنا الاجتماعات الأمنية وليس التنسيق الأمني".

ويأتي اجتماع اليوم في إطار قرار السلطة بأن تبقي اجتماعاتها في حالة انعقاد دائم، للتباحث في عدة قرارات وخطوات، قالت إنها ستتخذها ردًا على استشهاد أبو عين.