Menu
13:34بالأسماء: الداخلية تنشر آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غدٍ الأربعاء
13:22بيان صادر عن الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار
13:19نتنياهو يعطي الضوء الأخضر لمسودة مشروع ضم الأغوار
13:07الطيبي يحذر من "اغتيالات جديدة" ويتوقع عدوان جديد على غزة
12:57الحساينة يدعو لتفعيل المقاومة بالضفة وبناء المشروع الوطني لمواجهة الاستيطان
12:52المجلس الوطني يدعو إلى تقديم شكوى لمحكمة العدل الدولية ضد إدارة ترمب
12:19أسير فلسطيني يُرزق بتوأم عبر النطف المهربة
12:18مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى
11:31الأسير أبو دياك يتعرض لإنتكاسة والصليب يطلب إفراج إنساني استثنائي
10:46غداً: صرف رواتب موظفي غزة.. والمالية توضح هل هناك زيادة..؟
10:42"الصحة" تطلق حملة التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية
10:40هدم منزلي شقيقين في مخيم العروب شمال الخليل
10:38الاحتلال يهدم منزلاً بجبل المكبر في القدس المحتلة
10:10رفض فلسطيني واسع للقرار الأمريكي حول المستوطنات بالضفة
09:58مصر والأردن ترفضان قرار الخارجية الأمريكية بشأن المستوطنات

السلطة تلتئم اليوم لبحث عدة قضايا منها التنسيق الأمني

أرض كنعان_رام الله/تلتئم قيادة السلطة الفلسطينية في رام الله مساء الأحد لمناقشة الخطة التي وضعتها مسبقًا وأعلنت عن تفاصيلها عقب استشهاد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان زياد أبو عين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية ترمسعيا الأسبوع الماضي. 

وقال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح أمين مقبول في تصريح له إن الاجتماع سيُعقد في الـ7 مساءً، وسيشمل عدة قضايا بما فيها موضوع التنسيق الأمني.

ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية صباح اليوم عن مصادر فلسطينية قولها إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يعارض فكرة وقف التنسيق الأمني مع "اسرائيل"، وبالتالي يسود الاعتقاد بأنه سيسعى إلى تأجيل البت في هذا الموضوع.

وفي رده على ذلك، قال مقبول "لست متأكدًا من ذلك، لكن الرئيس عباس هو من وضع فكرة وقف التنسيق الأمني مع اسرائيل على طاولة القيادة منذ فترة، وهو لا يسعى لتأجيلها، وإنما لأن يكون الجميع على إدراك بمعنى وقف التنسيق الأمني وتبعاته".

وأضاف " التنسيق الأمني جزء من اتفاقية أوسلو التي وقعتها السلطة مع اسرائيل، ووقفه خطوة نحو إلغاء أوسلو تدريجيًا، ولذلك فإن الأمر بحاجة لدراسة، وبأن يكون الجميع على علم وإدراك بتبعات إلغاء هذه الاتفاقية".

وشدد مقبول على أن قيادة السلطة ستناقش اليوم أخر تطورات خطوة الذهاب إلى مجلس الأمن لوضع سقف زمني لإنهاء الاحتلال، ثم الذهاب تدريجيًا إلى المؤسسات الدولية للانضمام إليها، والتوقيع على روما للتوجه إلى الجنائية الدولية.

وأكد أن القيادة ستناقش إعادة النظر في الاتفاقيات الموقعة مع "اسرائيل"، خاصة الاتفاقيات الأمنية التي من بينها التنسيق الأمني، منوهًا إلى أن هذا الأمر مدرج باجتماعات السلطة قبل استشهاد الوزير أبو عين، لكن القيادة ستناقش اتخاذ هذه الخطوات بدون تدرج.

وكانت السلطة الفلسطينية قررت وقف كافة أشكال التنسيق مع الكيان الإسرائيلي في أعقاب اغتيال أبو عين، ولكن وزير الجيش الإسرائيلي موشيه يعالون أكد في أعقاب هذا القرار أن التنسيق الأمني مستمر، وهو ما ردت عليه السلطة بالقول "إننا أوقفنا الاجتماعات الأمنية وليس التنسيق الأمني".

ويأتي اجتماع اليوم في إطار قرار السلطة بأن تبقي اجتماعاتها في حالة انعقاد دائم، للتباحث في عدة قرارات وخطوات، قالت إنها ستتخذها ردًا على استشهاد أبو عين.