Menu
12:42المالكي: تعليق الاتفاقيات مع "إسرائيل" لا علاقة له بـأوسلو
12:40فلسطين ترد على الجنائية الدولية بخصوص الغاء الاتفاقيات
12:34المانيا توجه رسالة تحذير عاجلة لاسرائيل :" لا تضعونا في اختبار صعب "
12:32صحيفة تكشف موعد عودة هنية إلى قطاع غزة
12:30ارتفاع جديد بأعداد وفيات كورونا في "إسرائيل"
12:29نتنياهو يرشح رئيسا للشاباك خلفا لأرغمان
12:25القدرة: لدينا تأكيدات بوجود إصابات بكورونا في الفوج المقبل
12:11الصحة برام الله: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا في محافظات الوطن
12:08عندما ذكرني فيلم «كابتن فيليبس» بأيامنا في أسطول الحرية
11:59احياءاً لذكرى الشهداء .. الديمقراطية ولجان المقاومة تنظمان " سباق الضاحية " وسط قطاع غزة
11:50ضاحي خلفان: لماذا لا نقول الصديق الإسرائيلي.. وردود
11:48الليكود يستبعد تنفيذ خطة "الضم"
11:46الاحتلال يبعد صحفية وسيدة عن الأقصى
11:43استئناف استقبال طلبات تمويل المشاريع الصغيرة في غزة
11:38الإعلام العبري: حماس تطلق صواريخ تجريبية جديدة باتجاه البحر

مكتب نتنياهو منشغل بتهيئة الرأي العام للحرب على غزة

أرض كنعان / القدس / التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو مساء اليوم الاحد، في مكتبه برئيس الأركان بني غنتس وكبار قادة الأمن والجيش وذلك لتقييم الأوضاع الأمنية في جنوب إسرائيل وهضبة الجولان المحتلة.

وقال موقع "والله" الالكتروني أن نتنياهو ومساعديه مشغولين بتهيئة الرأي العام الدولي لتفهم عملية واسعة ضد قطاع غزة، مؤكدا أن مساعدي نتنياهو عرضوا عليه خلال الاجتماع خططهم الدعائية المخصصة لتبرير وشرح مثل هذه العملية.

وفي سياق جهوده الشخصية، من المقرر أن يلتقي نتنياهو يوم غد الاثنين بعدد من السفراء الأجانب المعتمدين لدى تل أبيب ليقدم لهم شرحا مفصلا ويناقشهم بتطورات الأوضاع الأمنية في غزة وموقف إسرائيل من هذه التطورات.

ونقل الموقع عن مصادر وصفها بالمقربة من نتنياهو قولها " الرئيس ابو مازن يعي تمثيله لجميع الفلسطينيين لكنه يرفض تحمل مسؤولية ما يجري في قطاع غزة".

كما وتطرق وزير الجيش الإسرائيلي مساء اليوم الأحد لما اسماه بالتصعيد على حدود قطاع غزة قائلا " شهدت الأسابيع الأخيرة انفلاتا بسلوك حماس التي لربما تسعى لتأسيس قواعد لعبة جديدة ".

وحمّل باراك حماس مسؤولية ما جرى ويجري في القطاع قائلا " أن الحكومة الإسرائيلية ترى في حماس مسؤولة عن استهداف الجيب العسكري يوم أمس واستمرار عمليات إطلاق الصواريخ باتجاه المنطقة الجنوبية".

وأضاف باراك "رد الجيش بقوة وسندرس وفقا للحاجة والضرورة كل رد وإسرائيل لن تتردد بالقيام بأي نوع من العمليات العسكرية حتى تعيد الأمن للمنطقة الجنوبية".