Menu
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع
09:47غوتيريش: لا بديل عن حل الدولتين
09:43الحقوقيين العرب: يدعو لموقف حازم ضد إعلان نتنياهو ضم غور الأردن
09:35إصابات بتصدّي المواطنين لاقتحامات المستوطنين بالخليل وبيت لحم
09:30المالكي: مستعدون للتفاوض مع رئيس الحكومة القادم
09:27ترامب : الحرب هي الخيار النهائي مع إيران
09:24أهم ما ورد بالإعلام العبري صباح الخميس 19-9-2019
09:21بالأسماء: حملة اعتقالات ومداهمات طالت 23 شاباً من مدن الضفة

اضراب شامل لعمال النظافة لثلاثة أيام في كافة مستشفيات القطاع

أرض كنعان_غزة/أكد الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين الأحد دعمه لقرار شركات النظافة بإعلانها عن إضراب شامل لعمال النظافة يستمر لثلاثة أيام متتالية ابتداءًا من اليوم الاثنين في كافة المستشفيات وعلى مدار الثلاث فترات.

المتحدث الاعلامي لشركات النظافة في قطاع غزة، احمد الهندي، أكد في حديث له، أن اضراب شركات النظافة بأكملها يأتي بسبب عدم تلقي العمال أي حقوق منذ شهر ايار الماضي، مؤكدا بتفاقم الازمات على صعيد الشركات وعلى صعيد العمال.

وأوضح الهندي انه اضرابات الشهر الماضي والوقفات الاحتجاجية جزئية؛ بعد الاعلان عن حضور حكومة التوافق الفلسطينية للاطلاع على اوضاع القطاع والعمل على عودة سير اعمالهم ودفع كافة الاجور والمستحقات، مشيرا الى انهم لم يتلقوا اي رد من حكومة الوفاق الوطني او من حكومة غزة، مؤكدا ان ذلك سيدفع الى الاضرابات الشاملة.

وفي حال استمر الوضع على حاله، أكد الهندي بأن النقابة لا تملك سوى الاضراب وستستمر به، مشيرا الى الوضع الكارثي الذي تعانيه مستشفيات القطاع.

وحمل الاتحاد العام في بيان له الوزارة تداعيات الإضراب الشامل وما سينتج عنه من حدوث كارثة صحية وبيئة داخل مستشفيات القطاع.

وأمام ذلك، قال :" تواصل وزارة الصحة تجاهلها لمطالب عمال النظافة في الحصول على مستحقاتهم المتأخرة منذ ستة شهور، ومعها تستمر معاناة تلك الشريحة بالتفاقم وانتظار تحويل الوزارة لأجورهم الشهرية".

وأكد أن معاناة تلك الشريحة بلغت حدودًا كارثية، فكيف يمكن تخيل استمرار حياة هؤلاء البسطاء الذين يبلغ عددهم نحو 750 عاملاً دون أجورهم الشهرية التي تبلغ 700 شيكل.

وفي الأثناء، أشار إلى منح الوزارة فرصة من خلال الإضرابات الجزئية حتى يتسنى لها تحويل أجور عمال النظافة وإنهاء مشكلتهم وإضراباتهم.

وجدد الاتحاد العام مطالبته للوزارة بتحويل أجور العمال إن كانت تريد إنهاء مشكلة الإضرابات وعودة الأمور لطبيعتها داخل مشافي القطاع.