Menu
16:30عوامل ساهمت في الظهور القوي لبيت حانون في دوري الممتازة
13:11نجاح زراعة فاكهة "التنين" في غزة
13:00قرار حكومي بتخفيض أسعار خدمات النفاذ على "بالتل"
12:57"العودة" يطالب مجلس حقوق الإنسان بالضغط لإعادة إعمار مخيم اليرموك
12:55مستوطنون يُواصلون اقتحامهم للأقصى
12:52هكذا رد "غانتس" على دعوة "نتنياهو "لحكومة وحدة
12:32الاحتلال يقتحم قرية بردلة بالأغوار
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع

كيف عجزت "إسرائيل" عن "اصطياد" الضيف

أرض كنعان_فلسطين المحتلة/بثت القناة العبرية الثانية برنامجا الليلة قبل الماضية يتحدث عن العدوان الأخير على القطاع وتخبط الجيش والشاباك في تقدير الموقف، يظهر العجز الإسرائيلي عن اغتيال القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف.

وقال رئيس الشاباك الأسبق "كارمي غيلون" إنه معجب بشخص الضيف، وإنه يقدره عاليُا، بعد أن نجح في النجاة عشرات المرات من عمليات التصفية.

وأضاف غيلون أنه تمنى لو كان لدى "إسرائيل" محمد الضيف، في وحدة هيئة الأركان الخاصة، واصفاً إياه برجل الظل.

وعرج البرنامج المسمى "عوفداه" والذي تقدمه الإعلامية الإسرائيلية "ايلانة دايان" على محاولة تصفية الضيف الأخيرة والمعلومات التي تم جمعها قبيل العملية، وأن "إسرائيل" كانت تنتظر انتهاء وقف إطلاق النار لتهاجم منزل عائلة الدلو، فيما شكك مسئولو الشاباك في مقتل الضيف في تلك الغارة.

وجاء في البرنامج الذي كرس جله للحديث عن التناقض الحاصل ما بين الشاباك والجيش والمستوى السياسي في "إسرائيل" حول تحذير الشاباك من نية حماس إشعال الحرب في تموز وذلك خلال شهر كانون الثاني من العام الحالي وأن الجيش لم يكن يعلم شيئاً عن وجود أي تحذيرات بهذا الخصوص.

وأجرت مقدمة البرنامج لقاءً مع الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي "موتي الموز"، الذي نفى أن يكون الشاباك قد قدم أي معلومة للجيش أو المستوى السياسي، تدلل على وجود نية لحماس لبدء الحرب، متحدياً الشاباك إثبات العكس، فيما رد رئيس وزراء الكيان قائلاً إنه لم يسمع بهكذا تحذيرات البتة.

كما تحدث في البرنامج أيضا المسئول عن قطاع غزة في الشاباك ويدعى "ر"، الذي قال إن "إسرائيل" لم تقدر حماس حق قدرها، ولم تتوقع أن تحتمل استمرار الحرب مدة 50 يوماً، بعد رؤية مشاهد الدمار الهائل في القطاع.

وأشار إلى أنه كان يتوقع أن تطلب حماس وقف إطلاق النار بعد الهدنة الأولى، ورؤيتها لمشاهد الدمار، أو توافق على عرض وقف إطلاق النار الأول، ولم يدر في خلدها أن تصمد طوال هذه الفترة.