Menu
اعلان 1
14:00أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
13:59الإعلام العبري: حماس تطلق صواريخ تجريبية جديدة باتجاه البحر
13:57الخارجية: وفاة فلسطينيين جراء كورونا في السعودية والإمارات
13:52حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
13:51حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
13:49أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا

الجهاد الاسلامي: رد شعبنا على إرهاب المستوطنين سيأتي في أي لحظة

أرض كنعان/غزة/قال مصدر مسؤول بحركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة اليوم الأربعاء,  تعقيباً على جريمة الاعتداء على مسجد في قرية المغير وإحراقه من قبل المستوطنين , ان جريمة حرق المسجد تمت تحت حماية جيش الاحتلال التي دفعت بها حكومة الاحتلال لحماية إرهاب المستوطنين في الضفة المحتلة .

وقالت الحركة في بيان لها ان إرهاب المستوطنين وجيش الاحتلال سيواجه بإرادة فلسطينية لا تقبل أبدا الاستسلام والخضوع وان من يحرض على قتل أبناء شعبنا وتخريب ممتلكاتهم وحرق المساجد والاعتداء عليها ويطلق العنان لعدوان المستوطنين عليه ان ينتظر الرد في أي لحظة.

وقال : ان الجريمة كشفت عن استعداد الصهاينة لشن مزيد من الاعتداءات على ممتلكات المواطنين واستهداف الأماكن المقدسة .

ويشار الى ان مصادر محلية في قرية المغير الواقعة إلى الشمال الشرقي من مدينة رام الله قالوا أن مجموعة من المستوطنين الصهاينة قاموا بإحراق مسجد القرية.

وبحسب المصادر فقد اقتحمت المجموعة من المستوطنين فجرا القرية وقاموا بالتسلل إلى المسجد الغربي الواقع بوسط القرية، وإضرام النار فيه.

وقال فرج النعسان رئيس مجلس قروي القرية أنه وحوالي الساعة الثانية والنصف مساءا أبلغ حارس المسجد أهالي القرية عن الحريق، إلا أن شدة النيران حالت دون أخمداها.

وقال النعسان فإن النيران أتت على كل محتويات الطابق الأول من المسجد بما فيها السجاد والمكتبة والجدران والنوافذ تآكلت من شدة الحريق.

وأكد النعسان أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض القرية لاعتداءات المستوطنين، فعلى مدار سنتين قاموا بإحراق مساجد القرية جميعها، وقبل أقل من عام قاموا بإحراق المسجد الشرقي.