Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

محادثات فلسطينية أمريكية حول مشروع قرار إنهاء الاحتلال الإسرائيلي

أرض كنعان_وكالات/يلتقي وفد فلسطيني برئاسة كبير المفاوضين، صائب عريقات، الإثنين، في واشنطن، وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، في إطار المسعى الفلسطيني العربي لتقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي لتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي 1967.

وفي هذا الصدد، قال مسؤول سياسي فلسطيني إن :”الولايات المتحدة الأمريكية تدفع باتجاه عدم تقديم مشروع قرار فلسطيني-عربي إلى مجلس الأمن يدعو لتحديد نوفمبر/تشرين ثاني 2016، موعداً لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية في حدود 1967 بما فيها القدس الشرقية”.

وأضاف المسؤول، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن “الولايات المتحدة التي تقود تحالفاً دولياً أساسه دول عربية، تخشى تأثير استخدام حق النقض الفيتو ضد مشروع القرار على هذا التحالف، ولذلك فهي تسعى إما لتخفيف صيغة القرار الفلسطيني-العربي، أو أن تتقدم هي بصيغة لاستئناف المفاوضات على نفس الأسس السابقة التي انتهت دائماً إلى فشل”.

غير أنه قال “نحن بانتظار الاستماع إلى ما سيعرضه كيري، اليوم، على الوفد الفلسطيني، وسنتخذ القرار بناء على ذلك”.

ومع ذلك أضاف “مبدئياً نعتقد أن لا تغيير على الموقف الأمريكي، وهو مفاوضات ثنائية فلسطينية-إسرائيلية، تقودها واشنطن، أما ما يتعلق بمشروع القرار في مجلس الأمن، فالولايات المتحدة تريده مشروعاً مخففاً يخلو من أي موعد لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، طلب في وقت سابق، من الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إيفاد وفد فلسطيني إلى واشنطن لعرض أفكار أمريكية بهذا الشأن.

ويضم الوفد الفلسطيني إضافة إلى عريقات، رئيس المخابرات العامة، اللواء ماجد فرج.

ويصر الفلسطينيون على أن أية صيغة تُطرح في هذا الخصوص، يجب أن تحدد موعداً محددا لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي الـ 1967 بما فيها القدس الشرقية.

وفي هذا الصدد كان الرئيس الفلسطيني، قال في مستهل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مساء الأحد، في رام الله بالضفة الغربية، ” عندنا وفد الآن في واشنطن للحوار مع الإدارة الأمريكية حول مضمون هذا القرار،  نأمل أن نتفق على صيغة مفيدة، وهذه الصيغة التي تفيدنا هي أن يشمل القرار بأن الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967 بما فيها القدس هي أرض دولة فلسطين ولابد من تحديد زمن ووقت لإنهاء الاحتلال”.

من جهتها، قالت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في بيان لها في ختام اجتماعها الاحد”تدعو اللجنة التنفيذية إلى العمل خلال الشهر الحالي، لتقديم مشروع القرار الفلسطيني والعربي إلى مجلس الأمن الدولي، مع الحرص على أن يتضمن أساساً للمسائل الجوهرية، وفي مقدمتها الالتزام الدولي بحدود دولة فلسطين وعاصمتها القدس وفق خط الرابع من حزيران عام 1967، وتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن جميع أراضي دولة فلسطين”.