Menu
18:55انتصار جديد لخدمات خانيونس وتعادل العطاء والتفاح في الأولى
18:49"الحوانين" يعود لصدارة الممتازة .. وتعادل "الثوار" و"العميد"
18:48انتصاران لاتحاد الدير والسلام في دوري الثانية
11:11جماعات "الهيكل" تدعو بإستباحة المسجد الأقصى اليوم
11:09"اسرائيل" تقطع الكهرباء اليوم عن عدة مناطق بالضفة.. والصحة تحذر
11:06البرلماني العربي يطالب بتوحيد المواقف ضد الخطر المحدق بقضية فلسطين
11:03قيادي فلسطيني يكشف تفاصيل حراك فصائلي بملف المصالحة
10:58سعدات يدعو حركتي فتح وحماس لالتقاط الفرصة بالموافقة على الرؤية الوطنية للوحدة
10:47وزارة الداخلية تتحدث عن الهوية الممغنطة وجوازات السفر البيومترية والمنع الأمني بغزة
10:45تجديد "الإداري" بحق الأسير الريماوي للمرة الثالثة
10:39وزيرة الصحة: فصل "إسرائيل" للكهرباء يهدد حياة المرضى
10:373373 مسافرًا تنقلوا عبر معبر الكرامة أمس السبت
10:36الداخلية: فتح باب التجنيد بالأجهزة الأمنية (رابط للتسجيل)
10:34كوماندوز حماس يمثل لنا تحديا بحريا في غزة
10:33حملة اعتقالات ومداهمات طالت 4 مواطنين في مدن الضفة

سبع منظمات حقوقية تطالب الإمارات بالإفراج عن الدكتور الشوا

أرض كنعان_وكالات/طالبت سبع منظمات حقوقية من بلدان عدة، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والحكومة الاتحادية، بالإطلاق الفوري لسراح المواطن الفلسطيني عامر الشوا، والذي قامت الأجهزة الأمنية في مطار دبي باعتقاله في الثاني من تشرين الأول (أكتوبر) 2014.

وقالت المنظمات الحقوقية في بيان مشترك، إن الدكتور عامر كمال شريف الشوا (50 عاماً)؛ الأكاديمي ورجل الأعمال المعروف، أمضى 31 يوماً رهن الاعتقال التعسفي في أبو ظبي".

وأضافت، إن "السلطات في أبو ظبي؛ التي نُقل إلى أحد سجونها، لم تسمح للمعتقل بتكليف محام للترافع عنه، ولم تُقدم معلومات عن أسباب اعتقاله لذويه، ولم تسمح لهم بزيارته، ويُحتجز بدون مسوغات قانونية لديها".

وأكدت المنظمات في بيانها، أن "الشهادات العديدة التي تتلقاها بشأن المعاملة التعسفية للكثير من المسافرين عبر مطار دبي وللموظفين الفلسطينيين والعرب في الإمارات العربية المتحدة، من قبل الأجهزة الأمنية الإماراتية، وكذلك عمليات الترحيل القسري لعائلات عديدة من هناك، تثير لديها قلقاً كبيراً من احتمال اتخاذ إجراءات تعسفية أخرى بحق الشوا".

وأوضحت المنظمات الحقوقية، أن "الشوا تتخذ بحقه إجراءات منافية للقانون، وهذه تشكل انتهاكات حادة من قبل سلطات تنفيذ القانون لالتزاماتها برعاية حقوق الإنسان والحقوق المدنية الخاصة بالوافدين من المسافرين والمستثمرين والموظفين والعمال العرب والأجانب، وكذلك لا يمكن تبريرها بأي مسوِّغات كانت".

وطالبت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان، السلطات الإماراتية، بإطلاق سراح المواطن الفلسطيني فوراً، وتمكينه من ممارسة حياته الطبيعية ومن العودة إلى عائلته وبلده تركيا التي يحمل جنسيتها.

والمنظمات الحقوقية الموقعة على البيان هي: "الحقوق للجميع" / جنيف، "المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان" / جنيف، "أصدقاء الإنسان الدولية" / فيينا، "الهيئة الدولية للحقوق والتنمية" / فيينا، "مركز العدالة" / مالمو، "مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان" / نابلس و"المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان، شاهد" / بيروت.