google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
20:14هنية يهاتف قيادة المخابرات المصرية العامة
15:25هيئة مسيرات العودة تلغي المشاركة الجماهيرية في ذكرى يوم الأرض
15:24"التنمية" تعلن وصول أموال المنحة القطرية لغزة
15:23تنويه مهم لطلاب الثانوية العامة
15:20صحة غزة طالبت بحصتها من المساعدات ومكافحة احتكار المستلزمات الطبيبة
15:16الاحتلال يُسجل 425 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية
15:14مكافحة كورونا بغزة على طاولة "الرباعية الدولية"
15:13حكومة رام الله تعلن عن تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا
15:11خبير في الأوبئة: القادم أصعب في حال عدم الالتزام بالحجر المنزلي
15:10وفاة قيادي فتحاوي بالسويد بفيروس كورونا
15:08ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في "إسرائيل" إلى 3460
15:07القسام ينعى أحد عناصره توفي إثر حادث سير
15:02ملحم: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا في فلسطين
15:01حالة الطرق في قطاع غزة اليوم السبت
15:00بدء العمل بالتوقيت الصيفي في فلسطين

مصادر فلسطينية: الاحتلال يوافق على زيادة كميات مواد البناء لغزة

أرض كنعان_غزة/أعلن مصدر مسؤول في وزارة الشؤون المدنية أنه سيتم ابتداءً من الأسبوع المقبل زيادة كمية مواد البناء المخصصة لإعادة إعمار قطاع غزة.

وقال المسئول إن سلطات الاحتلال أبدت موافقتها مؤخرًا على تلبية مطالب الوزارة المتعلقة بزيادة كمية مواد البناء اللازمة لإعادة الإعمار لتشمل تزويد مصانع الباطون الجاهز والبلوك والبلاط بما يكفل تسريع وتيرة اعادة اعمار قطاع غزة .

وأكد أن كمية مواد البناء المتوقع دخولها إلى قطاع غزة الاسبوع المقبل تقدر بأضعاف الكمية التي تم ادخالها في الـ14 من أكتوبر الماضي (440 طنًا من الإسمنت) كشحنة أولى وزعت على عدد من البيوت المتضررة جزئياً، بينما الشحنة المقبلة ستخصص لتمكين أصحاب البيوت المتضررة من إصلاح الدمار الذي لحق بجدران منازلهم أو الاضرار الجزئية التي لحقت بالإنشاءات الداخلية مثل البلاط والبلوك.

وبيّن أن عدداً من أعضاء فريق المراقبين UNOPS زار مؤخرًا العديد من أصحاب مصانع البلاط والبلوك والباطون من أجل التأكد من استكمال جاهزية مصانعهم وتأهيلها لاستقبال مواد البناء المختلفة اللازمة لصناعاتهم الإنشائية.

وتوقع المصدر -الذي فضل عدم الكشف عن اسمه- أن يتم خلال الأسبوع المقبل إدخال كمية كبيرة من مواد البناء التي ستوزع على أصحاب المصانع المذكورة، إضافة إلى عدد آخر من تجار ومستوردي الإسمنت ومواد البناء الأخري .

ولفت إلى أن آلية إدخال مواد البناء التي أقرها المنسق الأممي روبرت سيري ستشهد خلال الأيام القريبة القادمة زيادة ملحوظة في كمية مواد البناء الواردة إلى قطاع غزة وذلك بالتزامن مع زيادة عدد التجار المسموح لهم باستيراد هذه المواد وتوزيعها.

وأكد أن الوزارة تمكنت من زيادة عدد التجار والمستوردين المسموح لهم باستيراد وتوزيع الإسمنت والحصمة وسائر مستلزمات البناء وذلك بما ينسجم والتفاهمات المتعلقة بآلية إدخال مواد البناء الى قطاع غزة.

وكان وزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة أعلن في تصريحات الأحد أن سلطات الاحتلال وافقت مؤخراً على إدخال كميات كبيرة من مواد البناء اللازمة لإعادة الإعمار لتشمل تزويد مصانع البلوك والباطون الجاهز بما تحتاجه من كميات تسهم في سرعة إعادة الإعمار.

وأشار الى أن الاحتلال أبلغ وزارة الشؤون المدنية بموافقته على إدخال هذه الكميات، لافتاً إلى أنه سيتم توزيع الإسمنت وفقاً للآلية التي تم التوافق عليها بين الحكومة والمجتمع الدولي عبر الأطراف الاربعة المتمثلة بوكالة الغوث "أونروا" وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) ووزارة الشؤون المدنية و"إسرائيل".

ولفت إلى أن آلية توزيع مواد البناء ستأخذ بالاعتبار مراعاة الأولوية حسب نسبة الدمار والحصص المخصصة لكل محافظة حيث خصص لكل محافظة 500 اسم في كل دفعة.