Menu
16:30طلاب وطالبات فلسطين يتوجهون لتقديم امتحانات الثانوية العامة
16:27لجان المقاومة: إعدام العدو للشهيد "إياد الحلاق"جريمة صهيونية تجاوزت كافة الأخلاق والمعايير الانسانية
16:25أول تعقيب من حماس على جريمة إعدام شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة
16:20الاحتلال يفتح تحقيقًا في إعدام الشهيد الحلاق
16:18الأسير جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ20
16:17دواء أطفال قد يؤدي دورا محوريا بإنقاذ حياة المصابين بكورونا
16:16الاحتلال يُجبر مقدسيًا على هدم منزله بسلوان
16:13الاحتلال يعتقل فتيين من الخليل
16:10تساؤل "إسرائيلي": لماذا تجاهل نتنياهو تهديدات عباس وعبد الله؟
16:08"إسرائيل" تتأهب لموجة ثانية من فيروس كورونا
16:07توضيح هام من اقتصاد غزة بشأن مصانع الشيبس
16:05وفاة الفنان المصري حسن حسني
16:03إصابة شاب برصاص الاحتلال على حاجز جبارة
16:01أسعار الدجاج والحبش اليوم في أسواق غزة
16:00تعرف علي حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم

الأمم المتحدة تدعو لتجميد الاستيطان واستئناف المفاوضات

أرض كنعان_وكالات/دعا مساعد الأمين العام للأمم المتحدة "جيفري فيلتمان"، الفلسطينيين و"إسرائيل" إلى استئناف مفاوضات السلام وتجميد الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وقال فيلتمان في جلسة استثنائية لمجلس الأمن بشأن التوسع الاستيطاني في القدس المحتلة، الأربعاء، إن "استمرار إسرائيل في بناء المستوطنات في القدس الشرقية يلقي بظلال من الشك في التزامها بتحقيق سلام دائم مع الفلسطينيين".

وأضاف المسؤول الأممي في كلمته أن "الوضع الراهن بين الفلسطينيين وإسرائيل غير قابل للحياة"، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة ما زالت تعتبر بناء المستوطنات مخالفا للقانون الدولي، وتطالب بتجميد الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتعقد الجلسة بناءً على طلب الأردن العضو العربي الوحيد في المجلس، استجابة لشكوى تقدمت بها السلطة الفلسطينية بعد اعتماد حكومة بنيامين نتنياهو مخططات لبناء 1060 وحدة سكنية في القدس الشرقية.

وتواصل المجموعة العربية في الأمم المتحدة اجتماعاتها لبحث إمكانية إصدار بيان من مجلس الأمن يدين قرار الحكومة الإسرائيلية.

بدوره، حذر ممثل دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور من أن "مواصلة السياسات غير المشروعة التي تنتهجها إسرائيل حاليا في القدس الشرقية، ستؤدي إلى دورة جديدة من العنف وإلى زيادة التوتر والتحريض وإذكاء العنف الديني في المنطقة".

وطالب منصور أعضاء مجلس الأمن بالتحرك الفوري ومطالبة إسرائيل بوقف فوري وكامل لجميع الأنشطة الاستيطانية غير القانونية في جميع أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، ودعا إلى محاسبتها على كل جرائمها.

أما مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة رون بروسر فأكد أن بلاده لن تتخلى عن مدينة القدس باعتبارها "العاصمة الأبدية والدائمة" لدولة إسرائيل.

من جانبها استنكرت فرنسا قرار إسرائيل بناء وحدات جديدة، وقالت إن القرار غير مشروع ويتعارض مع القوانين الدولية.

وحذرت الخارجية الفرنسية في بيان من أن القرار الإسرائيلي سيصعّد حدة التوتر الموجودة في المنطقة، معربة عن قلقها البالغ لمنع السلطات الإسرائيلية الفلسطينيين من دخول المسجد الأقصى، داعية إلى احترام تعدد الثقافات في القدس، وعلى الأخص الأماكن الدينية.

وأكد البيان أهمية استئناف مفاوضات السلام في هذا الوقت ودون تأخير، في ظل التطورات الراهنة في منطقة الشرق الأوسط.

يشار إلى أن المخططات الاستيطانية تأتي بينما تشهد الأحياء الفلسطينية في مدينة القدس مواجهات بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية ردا على الاقتحامات اليهودية المتكررة لباحات المسجد الأقصى.