google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
11:45ارتفاع أعداد المصابين بـ"كورونا" في "إسرائيل" إلى 4247
11:42أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
11:39أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
11:36حالة الطقس المرتقبة اليوم والأيام القادمة
13:43الرئاسة تدين الهجمات الصاروخية التي تعرضت لها السعودية
13:11مباحث التموين بغزة تحرر 3 محاضر ضبط لتجار مخالفين
13:02رام الله : اتفاق على منع التجمهر واطلاق النار خلال استقبال الأسرى
13:00اشتية: رواتب كاملة للموظفين وارتفاع إصابات كورونا بالضفة
12:54بدء صرف مخصصات جرحى مسيرات العودة غدًا حسب الحروف الأبجدية
12:50"أونروا": السيناريو الأسوأ هو انتشار كورونا بغزة مع الإغلاق التام
12:46"الأورومتوسطي": "سوريا الديمقراطية" تقوّض النشاط المدني شمال سوريا
11:52هيئة الأسرى: اليوم موعد الافراج عن الأسيرة سهير سليمية
11:50بحر ينعى المناضلة العربية تيريز هلسة
11:46بسبب "كورونا"..إحياء يوم الأرض هذا العام على أسطح المنازل
11:30عائلة القصاص بغزة تفند إشاعات "كورونا" التي انتشرت بحقها

اعتذر عن المشاركة..قراقع: مؤتمر تونس للأسرى تجاهل السلطة وشرعية منظمة التحرير

فاد وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع أنه لن يشارك في مؤتمر تونس للأسرى الذي دعت إليه مجموعة من المنظمات والأحزاب تحت رعاية الرئاسة التونسية، مبديا استغرابه من الموقف الرسمي التونسي بعدم مشاركة السلطة الوطنية الفلسطينية و م ت ف في برنامج ورؤية المؤتمر وعدم دعوتها بشكل رسمي.

وأشار أننا لا ندعى لأي مؤتمر كضيوف وتحت سقف أجندات خاصة تزيد من هوة الانقسام ولا تخدم قضية الأسرى التي يجب الحرص أن تبقى قضية موحدة للجميع.

وقال انه أرسل تحفظاته إلى السفير التونسي في رام الله على آليات عقد المؤتمر في ظل رفض تونس استضافة المؤتمر الدولي للأسرى الذي أقرته جامعة الدول العربية مؤخرا مما اضطر العراق إلى استضافته.

وأشار أن السلطة الوطنية الفلسطينية هي التي طلبت من تونس استضافة المؤتمر خلال الزيارة التي قام بها قراقع وعباس زكي عضو لجنة مركزية لحركة فتح لتونس في شهر شباط الماضي والتقيا الرئيس التونسي ورئيس الحكومة ومجموعة من الأحزاب في تونس.

وحذر قراقع من استخدام قضية الأسرى لصالح أجندات سياسية وحزبية تضر بمصلحة الأسرى والشعب الفلسطيني، خاصة في هذه الظروف التي يخوض فيها الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية معركة الاعتراف بدولة فلسطين في الأمم المتحدة .