Menu
13:07الاحتلال يغلق عدة مؤسسات فلسطينية في القدس المحتلة
13:04وزير العمل يعلن موعد بدء محاربة سماسرة التصاريح
13:01اجتماع لجامعة الدول العربية الأسبوع المقبل لبحث الإعلان الأمريكي
12:57​​​​​​​لجان المقاومة : تدين العدوان الصهيوني على سوريا
12:56عشرات المستوطنين يقتحمون الاقصى بحماية قوات الاحتلال
12:44جلسة غدًا للنظر باستئناف الأسير المضرب مصعب هندي
12:41تونس : لن ندخر جهدا في الدفاع عن القضية الفلسطينية
12:36هيئة الأسرى: تحسن الوضع الصحي للأسير شادي موسى
12:25آلية السفر عبر معبر رفح ليوم الخميس
12:22الرئاسة : شعبنا قادر على افشال المؤامرات الاسرائيلية الامريكية
12:20الأزهر: إعلان بومبيو اعتداء سافر على حقوق الدولة الفلسطينية
12:18إصابة بانفجار جسم مشبوه بجرافة مدنية شرق غزة
12:14الاحتلال يهدم منزلين غرب رام الله
12:05وفاة صحفي فلسطيني من غزة في تركيا
12:04إعلام الأسرى: الاحتلال يواصل استهداف أهالي الأسرى

قبيل زيارة غزة.. "مون" يلتقى ليفني وهرتسوغ

أرض كنعان_فلسطين المحتلة/التقى الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون" كلا من رئيس المعارضة "الإسرائيلية" يتسحاق هرتسوغ، ووزيرة القضاء تسيبي ليفني بشكل منفصل في القدس المحتلة، وناقشا ملفات السلام وإعمار غزة، وذلك قبيل زيارته لقطاع غزة المقررة اليوم الثلاثاء.

وقالت القناة الثانية العبرية، إن اللقاء جاء في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، حيث جاء "اللقاء مع هرتسوغ وليفني بشكل منفصل لدفع عملية السلام وتسهيل مهمة الأمم المتحدة في إعمار غزة".

وقال هرتسوغ أثناء اللقاء إن "التسوية مع الجانب الفلسطيني هو مصلحة "إسرائيلية" بحتة، ومصلحة مهمة للمنطقة، لذلك فإن التسوية لا تتحقق إلا بمفاوضات سياسية مباشرة بين الطرفين الفلسطيني و"الإسرائيلي"، وفقا للقناة الثانية.

من جانبها، قالت ليفني أثناء لقائها ببان كي مون إن "على الأمم المتحدة انتقاد الخطوة الفلسطينية الأحادية الهادفة لإقامة دولة فلسطينية في الأمم المتحدة".

وأضافت، بحسب القناة العبرية، أن "على العالم دفع عملية سلام متبادلة بين الطرفين؛ لأن الاعتراف الأحادي بدولة فلسطينية يرسل رسالة خاطئة للأطراف ذات العلاقة". وادعت لفني أن "السلام لا يمكن تحقيقه إلا من خلال تنازلات صعبة من قبل الطرفين".

ومن المتوقع أن يقوم بان كي مون اليوم الثلاثاء بزيارة قطاع غزة، وذلك بحسب ما أعلن عنه في كلمته في مؤتمر إعمار القطاع الذي عقد مطلع هذا الأسبوع في القاهرة. 

وهذه الزيارة الأولى للأمين العام للأمم المتحدة إلى قطاع غزة منذ شباط (فبراير) عام 2012.