google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
12:18الأحرار تثمن جهود الطواقم العاملة لحماية غزة من "كورونا"
12:16خطوات احتجاجية لأسرى بـ "عوفر" بعد رفض الاحتلال أخذ عينات منهم
12:14رعب إسرائيلي من استغلال طهران الانشغال العالمي بفيروس كورونا للتقدم سرا في مشروعها النووي
12:11"الشعبية": سياسة التمييز بين غزة والضفة يضرب صمود شعبنا
12:07عائلة الأسير المريض ياسر الرجوب تطالب بإطلاق سراحه
12:05جمعية حقوقية: 2019 شهد العدد الأكبر من هدم المنازل بالقدس
12:03الاحتلال يحتجز راعي أغنام وماشيته بالقدس
12:00لجان المقاومة: تحمل العدو المسئولية الكاملة والمباشرة عن حياة اسيراتنا واسرانا في سجونه الفاشية
11:42حجر رئيس الموساد الإسرائيلي بعد مخالطته وزير الصحة المصاب بفيروس كورونا
11:39وزارة التربية والتعليم تحدد الملغي والمطلوب في امتحانات الثانوية العامة (التوجيهي) في فلسطين
11:33حصار الكورونا في قطاع غزة
11:32جوليا بطرس توجه صفعة مدوية لأفخاي ادرعي.. تعرف على السبب
11:30كاتبة إسرائيلية تحرض: دعم قطر لغزة يقوي مواقف حماس
11:28الاحتلال يبتزُّ غزة.. مساعدات طبية مقابل الجنود الأسرى
11:26نتنياهو يعود للحجر الصحي المنزلي بعد مخالطته وزير الصحة الإسرائيلي المصاب بكورونا

عباس يتعهد بالانضمام للجنايات الدولية إذا فشل التوجه لمجلس الامن

أرض كنعان_الضفة المحتلة/تعهد الرئيس محمود عباس مساء الثلاثاء بالانضمام إلى محكمة الجنايات الدولية في حال فشل مساعيه في مجلس الامن الدولي لتحديد جدول زمني لانهاء الاحتلال.

وقال الرئيس عباس خلال لقائه بعدد من الصحفيين والكتاب في مكتبه برام الله: "بدأنا العمل في مجلس الأمن لنحصل على دولة على حدود عام 67 عاصمتها القدس الشرقية.. نضع مدة زمنية لانهاء الاحتلال سنة سنتين ثلاثة.. نريد تحديد المدة".

وأضاف "نريد تحديد الحدود ونذهب مباشرة للمفاوضات".

وأوضح عباس أنه سيكون بحاجة الى ثلاث اسابيع لعرض القرار على مجلس الامن، دون ان يكون واثقا من حصوله على التسعة أصوات من أعضاء مجلس الامن الدولي اللازمة لعرض المشروع.

ويعلم الرئيس عباس انه في حال حصوله على التسعة اصوات فإن الولايات المتحدة ستستخدم حق النقض الفيتو لمنع صدور القرار.
وقال: " ماذا بعد الفيتو (الامريكي)؟ سنذهب إلى المنظمات الدولية وأولها المحكمة الجنائية الدولية".

وهدد الرئيس الفلسطيني في حال الفشل في مجلس الامن باعادة النظر في العلاقات بين السلطة الفلسطينية واسرائيل بما في ذلك التنسيق الامني الذي تتعالى الاصوات الفلسطينية المطالبة بوقفه.

وقال: "هناك علاقات مع اسرائيل.. سنعيد النظر في كل شيء".

ويرفض عباس العودة الى الانتفاضة المسلحة لمواجهة اسرائيل وقال: "لن اسمح باطلاق رصاصة واحدة. المواجهة السياسية اهم واصعب".

ووصف عباس العلاقة مع الادارة الامريكية بانها متوترة. وقال، ان التصريحات الامريكية المنددة بخطابه في الامم المتحدة يوم الجمعة الماضي "طريفة".

وأضاف: "الجو متوتر جدا.. ليس من مصلحتنا توتير الاجواء وليس بمقدرونا التراجع (عن الذهاب الى مجلس الامن)"، مشددا على أن تلك المواجهة ستكون محتدمة.