Menu
13:38آلية السفر عبر معبر رفح يوم غدٍ الأحد 2019/11/17
13:34لوكسمبورغ تتكفل بعلاج شبان من غزة
13:28محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال الناشط المقدسي أبو الحمص
13:06"مايكروسوفت" تحقق في تقنية طورتها شركة إسرائيلية لمراقبة الفلسطينيين
13:00قيادي بالجهاد: علاقتنا بحماس لا يمكن المس بها وسنفشل محاولات زرع الفتنة
12:31الخارجية: أطلعنا سفراء الدول على جرائم الاحتلال خلال العدوان الأخير
12:05مقتل متظاهرين عراقيين في انفجار غامض
12:02عائلات فلسطينية لاجئة تطالب الجهات المسؤولة باطلاق سراحهم
11:28والدة الأسير "أبو دياك" تتوقع استشهاده في كل لحظة
11:16وزيرة الصحة تطلق نداءً عاجلاً للإفراج عن الأسير أبو دياك
11:07الاحتلال يهدم 140 منزلا بالقدس المحتلة منذ بدء العام الحالي
11:05الاسير مصعب الهندي يواصل إضرابه رفضًا لاعتقاله الاداري
10:11إسرائيليون أوروبا يطالبون بحظر استيراد منتجات المستوطنات
10:10الأسير البرغوثي يطالب الفصائل بالوحدة والتخلص من العداءات الحزبية الضيقة
10:05الأمم المتحدة تدعو الاحتلال للتحقيق باستشهاد 8 من عائلة واحدة في غزة

ضابط بجيش الاحتلال يكشف كيف كان الاحتلال يغطي على خسائره

أرض كنعان_فلسطين المحتلة/بينت معطيات جديدة لجيش الاحتلال الإسرائيلي أنه خلال 50 يوماً من العدوان على غزة، أطلق 35 ألف قذيفة مدفعية، بينما أطلقت الدبابات نحو 14500 قذيفة أخرى.

وفي عملية حسابية فإن جيش الاحتلال يكون قد أطلق ما يعادل ألف قذيفة في اليوم الواحد من أيام العدوان على القطاع، أي نحو 42 قذيفة في كل ساعة، وبحسب معطيات الاحتلال فإن غالبية القذائف التي أطلقت من قبل الدبابات كان من نوع "حلولان"، والمعدة أصلا لقصف المركبات المدرعة، ولكن الاحتلال استخدمها في قصف مناطق سكنية.

في المقابل، لم تفصل معطيات الاحتلال أنواع القذائف التي أطلقتها المدفعية، ونقل عن ضابط في سلاح المدفعية قوله "إن الجيش استخدم قذائف الدخان بكثافة، خاصة أثناء النهار للتغطية على خسارته أثناء المعارك مع المقاومة".

ورفض سلاح المدفعية في الجيش الإسرائيلي الادعاءات بشأن التركيز على عدد القذائف التي تطالب بإجراء فحص عملية استخدامها.

من جانب آخر نقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن ضابط كبير في سلاح مدفعية الاحتلالقوله: "إن إحصاء القذائف ليس ذا صلة، وإنما المهمات المطلوبة، حيث أن هناك أهدافا تحتاج 10 قذائف، وأخرى تكفيها 5 قذائف"، على حد قوله.

وادعى الضابط أنه جرى تحديد القذائف بما يناسب القوات لاستخدامها، وليس حسبما تريد، وكان ضابط في هيئة أركان جيش الاحتلال قد صرح قبل أسبوعين بأن قوات الجيش البرية استخدمت ذخيرة أكبر مما كان متوقعا.

إلى ذلك، بينت معطيات الجيش أن الجيش استخدم القصف المدفعي غير الدقيق بما يعادل أربعة أضعاف ما استخدمه في الحرب العدوانية السابقة على قطاع غزة في كانوني 2008 و 2009، والتي أطلق عليها "الرصاص المصبوب".