Menu
15:58اعتصام في بيروت رافض لصفقة القرن ومؤتمر البحرين
15:553 إصابات برصاص الاحتلال قرب "إيرز" شمال غزة
15:53دعوات لإقامة صلاة الجمعة في بلدة صور باهر
15:51آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الأربعاء
15:50حماس توجه رسالة شديدة اللهجة للاحتلال الإسرائيلي
15:49إصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة سلمية في البيرة
15:44العالول للعرب: عبثكم بقضيتنا زاد عن حده وطعناتكم بظهورنا مستمرة
15:43هكذا عبَّر البحرينيين عن رفضهم لـ"صفقة القرن"
15:41مواجهات مع الاحتلال في الخليل
15:38أسرى حوارة يعيدون وجباتهم احتجاجاً على ظروفهم الاعتقالية
15:37التعليم العالي: تعلن توفر منح دراسية في اليونان
15:36تعرف على مشروع الاحتلال الجديد للدفاع الصاروخي في غلاف غزة
15:32توزيع الكهرباء: إيقاف أحد المولدات بعد منع إدخال الوقود
15:26بيان هام من وحدات "أبناء الزواري"
15:2275 مؤسسة أوروبية تؤكد رفضها ورشة البحرين و"صفقة القرن"

ضابط بجيش الاحتلال يكشف كيف كان الاحتلال يغطي على خسائره

أرض كنعان_فلسطين المحتلة/بينت معطيات جديدة لجيش الاحتلال الإسرائيلي أنه خلال 50 يوماً من العدوان على غزة، أطلق 35 ألف قذيفة مدفعية، بينما أطلقت الدبابات نحو 14500 قذيفة أخرى.

وفي عملية حسابية فإن جيش الاحتلال يكون قد أطلق ما يعادل ألف قذيفة في اليوم الواحد من أيام العدوان على القطاع، أي نحو 42 قذيفة في كل ساعة، وبحسب معطيات الاحتلال فإن غالبية القذائف التي أطلقت من قبل الدبابات كان من نوع "حلولان"، والمعدة أصلا لقصف المركبات المدرعة، ولكن الاحتلال استخدمها في قصف مناطق سكنية.

في المقابل، لم تفصل معطيات الاحتلال أنواع القذائف التي أطلقتها المدفعية، ونقل عن ضابط في سلاح المدفعية قوله "إن الجيش استخدم قذائف الدخان بكثافة، خاصة أثناء النهار للتغطية على خسارته أثناء المعارك مع المقاومة".

ورفض سلاح المدفعية في الجيش الإسرائيلي الادعاءات بشأن التركيز على عدد القذائف التي تطالب بإجراء فحص عملية استخدامها.

من جانب آخر نقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن ضابط كبير في سلاح مدفعية الاحتلالقوله: "إن إحصاء القذائف ليس ذا صلة، وإنما المهمات المطلوبة، حيث أن هناك أهدافا تحتاج 10 قذائف، وأخرى تكفيها 5 قذائف"، على حد قوله.

وادعى الضابط أنه جرى تحديد القذائف بما يناسب القوات لاستخدامها، وليس حسبما تريد، وكان ضابط في هيئة أركان جيش الاحتلال قد صرح قبل أسبوعين بأن قوات الجيش البرية استخدمت ذخيرة أكبر مما كان متوقعا.

إلى ذلك، بينت معطيات الجيش أن الجيش استخدم القصف المدفعي غير الدقيق بما يعادل أربعة أضعاف ما استخدمه في الحرب العدوانية السابقة على قطاع غزة في كانوني 2008 و 2009، والتي أطلق عليها "الرصاص المصبوب".