Menu
11:39قناة عبرية: جهات أوروبية أبلغت السلطة بإعداد قرار يعترف بالدولة الفلسطينية
10:59الأوقاف: 26 اقتحاما للأقصى ومنع الأذان 48 وقتا في الإبراهيمي الشهر الماضي
10:51"المالية" تعلن كميات غاز الطهي التي دخلت لغزة اليوم
10:47د. الحساينة: المرحلة القادمة قد تشهد حروباً لنزع سلاح المقاومة بغزة
10:45عضو في الكنيست يهاجم نتنياهو بشأن سياسة التعامل مع قطاع غزة
10:38الاحتلال يطلق النار صوب الأراضي الزراعية شرق بيت حانون
10:20ميلادينوف: بذلنا جهودًا خلال الأعوام الماضية لمنع الحرب على غزة
10:15"هآرتس": نتنياهو أضاف بند ترحيل مواطني المثلث في "صفقة القرن"
10:11الشرطة تعثر على المعدات المسروقة لشركة الاتصالات بغزة
10:07الكشف عن السبب الرئيسي لتأجيل وفد فتح زيارته لغزة
10:03قوات الاحتلال تعتدي على طلبة مدرسة ذكور تقوع الثانوية
10:01مسيرة احتجاجية في لوس أنجلوس رفضًا لـ "صفقة القرن"
10:00زوارق الاحتلال تستهدف مراكب الصيادين ببحر شمال غزة
09:55مظاهرة بمانشستر البريطانية رفضًا لـ"صفقة القرن"
09:55لا تقربوا هذا النوع من البصل لخطورته الصحية

النخالة: تضحيات شعبنا لن تذهب هدراً وعلى شعبنا أن يثق بالوفد المفاوض

أرض كنعان / القاهرة / أكد نائب الامين العام لحركة الجهاد الإسلامي الأستاذ زياد النخالة، أن الوفد المفاوض في القاهرة سيحافظ على مطالب شعبنا وسيبقى وفياً لدماء الشهداء التي تنزف في قطاع غزة منذ أكثر من شهر ونصف.

وقال النخالة في تصريحات لإذاعة صوت القدس: "على جميع شعبنا أن يثق بالمفاوض الفلسطيني بالقاهرة فهو يخوض معركة شرسة مع وفد الاحتلال".

وأضاف: "هدفنا الأساسي من المفاوضات وقف العدوان على قطاع غزة ورفع الحصار، مبيناً أن المقاومة ستبقى واقفة أمام العدوان الإسرائيلي المتواصل لليوم الـ48 على التوالي وهي تستمد عزيمتها من الشعب".

وشدد نائب الأمين العام، أن الاحتلال يراوغ بعدم تنفيذ مطالب شعبنا، مؤكداً أن صمود المقاومة وشعبنا سوف يجبر الأخرين على الالتزام بوقف إطلاق النار وتلبية مطالب المقاومة بما يليق بهذه التضحيات التي بذلت على مدار شهر ونصف".

وبين ان المقاومة والوفد المفاوض سيكملان الطريق من أجل ألا تذهب التضحيات وما تم بذله في الأيام السابقة هباء منثورة ونريد مزيداً من الصبر.

وفيما يتعلق بالدعوة المصرية للعودة إلى المفاوضات من جديد قال النخالة: "الدعوة المصرية تحتاج إلى بعض التعديل لكن نحن في معركة المفاوضات وسنصل في النهاية إلى ما يرضي شعبنا".