Menu
13:45بالفيديو: الاحتلال يحرر مخالفات ويستولي على بضائع في القدس
13:31نقابة المحامين وبلدية غزة تُوقعان مذكرة تفاهم لحل الخلافات بينهما
13:29التنمية: 382 مليون شيكل لإعانة وتمكين الأسر الفقيرة بعام 2019
13:25محكمة عوفر تصدر حكما بسجن طالب من جامعة بيرزيت
13:23الخارجية تُحذر من تصدير أزمات ترمب ونتنياهو للجانب الفلسطيني
13:18حماس: منح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حقوقهم عامل قوة لمواجهة "صفقة القرن"
13:16بالأسماء.. آلية السفر عبر معبر رفح ليوم الخميس 2020/2/13
13:12مسؤول: 727 دبلوماسيا وصلوا قطاع غزة العام الماضي
13:07مطالبات يهودية بتنفيذ صفقة ترامب بشأن صلاة اليهود بالمسجد الأقصى
13:03وقفة احتجاجية وسط رام الله لرفع الحد الأدنى للأجور
12:42مسؤولون إسرائيليون يواصلون هجومهم على الرئيس عباس
12:38الاحتلال يخطر بالاستيلاء على عشرات الدونمات الزراعية غرب بيت لحم
12:35الاحمد عن خطاب الرئيس : "تحدث باسم الشعب وقواه الوطنية وفصائله كافة "
12:33خطة إسرائيلية لتوسيع شبكة الكهرباء بالضفة الغربية
12:11الجهاد: عباس سيبقى يدور في متاهة ليس لها مخرج

نقابة الموظفين تدعو لتحويل المنحة القطرية لخزينة السلطة

أرض كنعان_غزة/أكدت نقابة الموظفين في قطاع غزة أن أي حلول لمشاكل الموظفين تعتمد على التمييز وتتعارض مع مبدأ التزامن لن ترى النور، محملة الرئاسة وحكومة التوافق الوطني مسئولية استمرار الأزمة وآثارها على نحو 50 ألف أسرة فلسطينية.

وقال نقيب الموظفين محمد صيام في مؤتمر صحفي الأربعاء: "لن نقبل أن تتنكر الحكومة لحقوق الموظفين العادلة، وهي الاعتراف بشرعيتهم ودمجهم بسلم مالي واحد بشقيهم العسكري والمدني".

وطالب بتحويل المنحة القطرية إلى حساب الخزينة العامة للسلطة، رافضاً صرف الرواتب من خارج الموازنة أو من خلال صناديق".

وجدد تأكيده على الإضراب الشامل يوم غد الخميس في كافة الوزارات والهيئات والمؤسسات، وعدم دوام الموظفين وإغلاق المؤسسات كخطوة تحذيرية أولى تتبعها خطوات تصعيدية.

واتهم حكومة التوافق الوطني بترسيخ الانقسام بصورة غير مبررة، مؤكداً أنها غير جادة في التعامل مع ملف غزة وموظفيها.

وقال: "لم نسمع من رئيس الحكومة ولا الوزراء إلا وعوداً وتصريحات ضبابية وتنفيسيه وأحيانا توتيرية، بعضها طالب بتقييم الموظفين أمنيا ووظيفيا وتهديد الأمن الوظيفي لهم، والتمييز لهم وبين موظفي الدولة الآخرين".

وأضاف "هناك تمييز واضح وظلم كبير لموظفي غزة في كل شيء، حتى في تشكيل اللجان وصرف الرواتب، لماذا اللجان تشكل لغزة فقط في حين أن هناك آلاف تم توظيفهم في رام الله في ظل الانقسام".

وشدد على أن كل الوظائف التي اعتمدت في قطاع غزة جاءت ضمن الاحتياجات الأساسية للوزارات وعبر إجراءات عملية وصحيحة من قبل ديوان الموظفين في غزة.

وأكد صيام أن النقابة لن تسمح بتصريحات لا رصيد لها على أرض الواقع، "وعلى الجميع أن يتحمل المسئولية لحل مشكلة الرواتب ودمجهم في سلم مالي موحد".

وأضاف "لو صرفت حكومة الوفاق سلفا كل يوم للموظفين لن نوقف حراكنا، المطلوب الاعتراف بشرعية وقانونية الموظفين، وبعدها نفكر بوقف حراكنا ونتفق مع الحكومة على جدولة الرواتب".