Menu
13:38آلية السفر عبر معبر رفح يوم غدٍ الأحد 2019/11/17
13:34لوكسمبورغ تتكفل بعلاج شبان من غزة
13:28محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال الناشط المقدسي أبو الحمص
13:06"مايكروسوفت" تحقق في تقنية طورتها شركة إسرائيلية لمراقبة الفلسطينيين
13:00قيادي بالجهاد: علاقتنا بحماس لا يمكن المس بها وسنفشل محاولات زرع الفتنة
12:31الخارجية: أطلعنا سفراء الدول على جرائم الاحتلال خلال العدوان الأخير
12:05مقتل متظاهرين عراقيين في انفجار غامض
12:02عائلات فلسطينية لاجئة تطالب الجهات المسؤولة باطلاق سراحهم
11:28والدة الأسير "أبو دياك" تتوقع استشهاده في كل لحظة
11:16وزيرة الصحة تطلق نداءً عاجلاً للإفراج عن الأسير أبو دياك
11:07الاحتلال يهدم 140 منزلا بالقدس المحتلة منذ بدء العام الحالي
11:05الاسير مصعب الهندي يواصل إضرابه رفضًا لاعتقاله الاداري
10:11إسرائيليون أوروبا يطالبون بحظر استيراد منتجات المستوطنات
10:10الأسير البرغوثي يطالب الفصائل بالوحدة والتخلص من العداءات الحزبية الضيقة
10:05الأمم المتحدة تدعو الاحتلال للتحقيق باستشهاد 8 من عائلة واحدة في غزة

إسرائيل تتهم 5 أسرى شارفت محكوميتهم على الإنتهاء بالتخطيط لتنفيذ عملية خطف جندي

ارض كنعان - رام الله / قدمت النيابة الإسرائيلية في المنطقة الجنوبية اليوم الاثنين للمحكمة اللوائية بمدينة بئر السبع ثلاث لوائح اتهام بحق 5 من الأسرى الفلسطينيين بينهم اسير من سكان القدس تتهمهم فيها بتنظيم وتخطيط عملية لاختطاف جندي أو ضابط إسرائيلي بهدف مبادلته مع عدد من الأسرى الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية.

واتهمت النيابة الإسرائيلية الأسرى الخمسة الذين يقضي بعضهم فترة محكوميته فيما انهى البعض الأخر هذه الفترة بتخطيط عملية لاختطاف جندي أو ضابط.

ووفقا للائحة الاتهام جند الأسير "هيثم صوالحة" المحكوم بالسجن المؤبد لمرتين أسرى آخرين اقام معهم في نفس القسم في سجن نفحة الصحراوي و"ايشل" و"شكما" بهدف التخطيط لتنفيذ عملية اختطاف جندي او ضابط إسرائيلي وقام الأسير صوالحة بجمع معلومات من الصحف والكتب بهدف تنفيذ مخططه ووثق الخطة على ورقة احتفظ بها داخل زنزانته.

وتضم لوائح الاتهام الإسرائيلية الى جانب الصوالحة الأسرى محمد شفيق عبد الرحمن حمايل، حامد زكي بدران، محمد ربين عواد عبد الرحمن و الاسير مالك بن محمد حداد.

وأشارت لائحة الاتهام الى حماس كجهة كانت ستمول وستسلح العملية عبر ناشط من الحركة كان الصوالحة على اتصال معه وكان من المفروض ان ينقل ناشط حماس السلاح والهواتف الخلوية والأموال النقدية ويسلمه للأسرى الذين أطلق سراحهم قبل فترة وجيزة هم بدورهم سيقومون بخطف الجندي ويسلموه لحركة حماس.

وأسهبت لائحة الاتهام في وصف طريقة عمل الخلية وكلمات السر التي اتفقوا عليها لمخاطبة بعضهم البعض وتقسيم المهام بينهم وطرق الاتصال.

ووصل التخطيط لدرجة اتفاق الخلية فيما بينهم على الاكتفاء بطلب تحرير 477 أسيرا فلسطينيا من كل الفصائل بينهم عدد من أسرى المؤبدات مقابل الجندي.