Menu
11:07هنية يوجه رسالة لكل الزعماء والقادة العرب حول "صفقة القرن"
10:42شرطة الاحتلال تعتقل شاباً بتهمة حيازته سكين في القدس
10:36أبو مرزوق: أفضل ما تحتاجه قوى الاحتلال هو "حوار مع المحتلين" حتى يعترفوا بالأمر الواقع
10:34منصور: عباس سيشارك في جلسة لمجلس الأمن حول "صفقة ترامب"
08:30اعتقال فتيين بمواجهات بمخيم نور شمس بطولكرم
10:22الاحتلال يطلق النار صوب المواطنين قرب السياج الفاصل جنوب القطاع
08:19طائرات الاحتلال الحربية تقصف موقعاً للمقاومة جنوب القطاع
10:04رويترز: العرب يعطون أولوية لعلاقاتهم مع أمريكا ضد إيران على حساب دعم الفلسطينيين
10:02عريقات: صفقة القرن هي خطة أعدها نتنياهو عام 2011
09:58الاحتلال يغلق المسجد الاقصى و يعتقل مواطنين
09:57فتح تكشف.. وفد فصائلي إلى غزة تمهيدا لزيارة عباس
09:51خلال اليوم الأخير.. فيروس "كورونا" يقتل 38 شخصا ويصيب نحو 1700
09:40احتجاجات شعبية بالأردن رفضًا لـ"صفقة القرن"
09:39الجزائر تُؤكد تمسكها بإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس
09:37موقع عبري: السلطة تبلغ إسرائيل بتقليص التنسيق الأمني

مصادر:البحث عن طريقة لوصول المنحة القطرية لموظفي غزة وتوقعات بصرفها نهاية الاسبوع القادم

ارض كنعان- غزة / اكدت مصادر صحفيةان اتصالات مكثفة جرت في الساعات الاخيرة لتامين وصول المنحة القطرية الى موظفي غزة قبيل بداية شهر رمضان .
واشار المصدر أنّ الحكومة لم ترفض استلام الحوالة المالية بل كان البحث في طريقة صرفها ومكان صرفها للموظفين في غزة .

واكدت ذات المصادر ان عدة بنوك رفضت ان يتم صرف رواتب الموظفين عبر "الهوية" من فروعها في القطاع حتى لا تتهم بالارهاب .

المصادر اكدت ان مكان وطريقة صرف السلف المالية لموظفي غزة لم تحدد بعد لكن المصادر تشير ان قيادي كبير في حركة فتح اكد لقيادات حركة حماس انه سيوصل اموال المنحة القطرية لموظفي غزة حتى لو بـ"الشنط" .

مصادر مختلفة اشارت  انّ عدة خيارات تبحثها الحكومة الفلسطينية مع الجهات المعنية مع احتمال وصول الاموال القطرية من خلال لجنة اعادة اعمار قطاع غزة او مؤسسة قطر الخيرية التي تعمل في القطاع , لتقوم بتحويلها عبر البريد او بنوك غزة العاملة في القطاع وتقوم بصرف السلف المالية لموظفي غزة .

واكدت المصادر ان المنحة القطرية ستصل باي طريق من الطرق التي يتم التباحث حولها متوقعا ان يتم صرف السلف المالية قبيل رمضان نهاية الاسبوع القادم , المصادر تشير :"ما لم يطرأ أي جديد!".